مخاطر لعبة ببجي وكيفية حماية الأطفال من إدمان البوبحي

هل لعبة ببجي خطر؟ ما هي لعبة ببجي؟ وما أسباب إدمان لعبة ببجي؟ ما هي مخاطر وأضرار لعبة ببجي المحتملة؟ وكيف يمكن حماية الأطفال من خطر لعبة ببجي ومن إدمان هذه اللعبة؟

مخاطر لعبة ببجي وكيفية حماية الأطفال من إدمان البوبحي

مخاطر لعبة ببجي وكيفية حماية الأطفال من إدمان البوبحي

مع ازدياد التقدم التكنولوجي أصبحت الألعاب الإلكترونية إحدى الأساسيات الموجودة في أجهزتنا المحمولة. وفي ضوء ذلك انتشرت مؤخراً لعبة ببجي وبشكل واسع، وأصبح أغلب الكبار والأطفال يقضون أوقاتهم في لعبها، بل تحول الأمر عند البعض إلى إدمان نفسي في لعبها ليلاً ونهاراً. فما هي هذه اللعبة؟ ولماذا حصلت على ضجة صاخبة في عالم الألعاب؟ وما هي حقيقة أضرار لعبة ببجي على أطفالنا؟ ولماذا نسمح تحذيرات من لعبة ببجي؟ نقدم إليكم في هذا المقال كل ما يتعلق بلعبة ببجي، تابعوه معنا لتعرفوا أكثر عن الموضوع.

تعتبر ببجي واحدة من ألعاب التصويب من منظور الشخص الثالث، وهي تضم أكثر من مليوني لاعب وتحتل صدارة الألعاب التي يتم تحميلها من المتاجر الإلكترونية. فما معنى كلمة ببجي؟ وما هو مبدأ اللعب المتبع بها؟ نقدم إليك بعض المعلومات الأساسية حول ببجي في هذه الفقرة[1,2].

- كلمة ببجي
لعبة ببجي من تطوير شركة كورية وليس صينية، ومعنى كلمة ببجي (pubg) هو مختصر لمصطلح (Player Unknown's Battlegrounds) والذي يعني في لغتنا العربية "ساحات معارك اللاعبين المجهولين".

- أول إصدار  للعبة ببجي
 أصدرت اللعبة لأول مرة عام 2017 ونالت شعبية واسعة في عالمنا العربي بعد أن أصبحت متوفرة على الهواتف المحمولة بشكل مجاني لتتصدر في أسبوعها الأول قائمة التطبيقات الأكثر تحميلاً في أكثر من مئة دولة. 

- مبدأ لعبة ببجي
يرتكز مبدأ اللعبة على مفهوم البقاء، حيث تبدأ بما يقارب المئة لاعب يجتمعون سوياً على متن طائرة حربية واحدة من مختلف بقاع العالم، ثم يقفزون منها فوق جزيرة كبيرة مليئة بالأسلحة المختلفة، ليقوموا باقتحام مبانيها وجمع الأسلحة وقتل بعضهم البعض حتى الموت. فالجميع هنا أعداء ولا مجال للتساهل، لأن الشخص الأخير الناجي على الجزيرة يعتبر هو الفائز بعد مقتل جميع اللاعبين.

- منصات لعبة ببجي
على الرغم من أن الإصدار الرسمي للعبة ببجي كان للحواسيب، إلا أن الشركة حرصت على وصول اللعبة لأكبر شريحة ممكنة من الناس، لذلك قامت بتوفير اللعبة على عدة منصات مختلفة، حيث بإمكانك أن تلعبها على الحواسيب ومشغلات البلايستيشن و الإكس بوكس (Xbox) وأيضاً الهواتف الذكية العاملة بنظام الأندرويد أو (iOS).  
 

من المؤكد أن انجذاب الشباب والمراهقين للعبة ببجي بشكل خاص لا يأتي من العدم، حيث هناك عدة أسباب وميزات رهيبة جعلت ببجي تحتل صدارة الألعاب الإلكترونية في الآونة الأخيرة. سنتعرف معاً في هذه الفقرة على أبرز الخصائص التي جعلت لعبة ببجي فريدة من نوعها[2,3].
- التحكم السهل والمريح بالإضافة للرسومات الواضحة عالية الدقة.
- الواقعية في هذه اللعبة حيث كل شيء فيها حقيقي.
- وجود عدة أنماط متاحة للاعب ما بين الفردية أو الجماعية، حيث يمكن اللعب بشكل فردي ضد 99 لاعب آخر أو الانضمام مع لاعبين آخرين لتشكيل فريق من أربعة أشخاص على الأكثر.
- جميع اللاعبون فيها حقيقيون وليس افتراضيون، وهذا ما يشكل جاذبية كبيرة للتحدي والمنافسة.
- تتيح للاعب إمكانية التواصل مع أصدقائه في الفريق عبر الميكروفون وسماعة الرأس، حيث يمكنهم التكلم صوتياً ضمن المعركة.
- تشكل اللعبة فرصة كبيرة للشخص في إبراز كفاءته وإظهار مهاراته عبر مراحلها المختلفة.
- طراز الأسلحة المستخدمة في اللعبة موجودة فعلياً على أرض الواقع.
- المواجهة الحتمية والندية، حيث تحتوي اللعبة على منطقة تسمى بلاي زون (play zone) تتقلص بشكل مستمر ومن يبقى خارجها يتناقص دمه ويموت. وهذا ما يدفع اللاعبين إلى التحرك بشكل دائم ومواجهة المنافسين.
 

لا يختلف تأثير لعبة ببجي عن غيرها من الألعاب الالكترونية كثيراً، فقد ارتبط مفهوم الألعاب الإلكترونية بالعديد من المشاكل الصحية والنفسية، حيث ساعد تطور التقنيات وإمكانية حمل الأجهزة المحمولة في كل مكان، على ممارسة هذه الألعاب بشكل مستمر في جميع الأوقات والمناسبات. وهذا ما انعكس سلباً على الجميع من كبار وصغار، ولكن التأثير الأكبر من هذه الألعاب يقع على الأطفال أكثر مما هو على الكبار. وفي ضوء ذلك سنتعرف معاً على بعض مخاطر ببجي في هذه الفقرة[4].

- إضاعة الوقت
تشكل لعبة ببجي سبباً لهدر الوقت الثمين وإضاعته في عالم افتراضي بلا فائدة. حيث تستغرق الجولة الواحدة في اللعبة ما يقارب ثلاثين دقيقة حسب النمط المختار، ومع هزيمة اللاعب وفشله في الفوز سيدفعه ذلك إلى المحاولة في جولات أخرى مراراً وتكراراً، دون قدرته على التحكم في نفسه لوقف اللعبة. 

- آلام العيون
هل لاحظت أن عدد الأطفال الذين يرتدون النظارات الطبية قد ارتفع مؤخراً؟ حسناً في الحقيقة إن ضعف البصر من أخطر الأضرار الصحية لإدمان لعبة ببجي، حيث يسبب السطوع المنبعث من شاشات الهواتف المحمولة والحواسيب إجهاداً لعضلات العين مما يؤدي إلى خلل في البصر. 

- خمول العقل
إن إدمان الطفل على ببجي يُجرده من الذكاء وروح الإبداع، فتجد تفكيره وذكاءه محدود في مجال ضيق لأن عقله  يكون مليء بأحداث اللعبة حيث يرى كل شيء يحيط به مثل ما يوجد في اللعبة. 

- اضطراب النوم نتيجة إدمان ببجي
هل أنت من مدمنين ببجي؟ وهل تخلد للنوم متأخراً؟ حسناً عزيزي عليك الانتباه جيداً، لأن النوم السيء من الآثار السلبية للعبة ببجي. حيث تكون الرغبة في الاستمرار باللعب لأطول فترة ممكنة، سبباً في السهر وإهمال الحالة الصحية. مما سيؤدي إلى عدم حصولك على الساعات الكافية من النوم والراحة. 

- المزاج العدواني بسبب ببجي
تحتوي ببجي على أموراً خطيرة عديدة كالعنف والقتل والسرقة وغيرها من الأمور البشعة، وهذا ما قد يؤثر بشكل مباشر على شخصية وسلوك الطفل الاجتماعي. حيث يميل الطفل المدمن على ببجي إلى العصبية والعدوانية في تصرفاته، فضلاً عن معاناته من الصداع بسبب قضاء ساعات طويلة خلف شاشة هاتفه المحمول.

- الإرهاق وقلة التركيز
إن الجلوس لساعات طويلة في لعب ببجي هو بداية طريق الطفل نحو الفشل والكسل، حيث تؤثر الألعاب الإلكترونية على الحالة الذهنية وتستهلك الكثير من طاقته ووقته. ونتيجة لذلك يفقد تركيزه ويصبح مشوشاً ومرهقاً وغير قادر على أداء مهامه اليومية بشكل جيد. 

- العزلة وقلة التواصل
هل يفضل طفلك البقاء مع ألعاب هاتفه وحيداً؟ وهل يتفادى حضور المناسبات العائلية؟ حسناً لا عجب في ذلك، لأن هذا من آثار الألعاب الإلكترونية ولاسيما ببجي. حيث يفقد الطفل مهارات التواصل مع الآخرين، ويميل إلى العزلة والابتعاد عن جو الأصدقاء والأسرة. وهذا ما أشارت إليه الأخصائية النفسية ميساء النحلاوي بقولها " إن كل تعلق يزيد عن الحد المعقول سينعكس سلباً على الشخص، وهذا ما ينطبق على مدمني الألعاب الإلكترونية، حيث يهمل المدمن عائلته وينعزل عنها، ويتقوقع مع هاتفه لوحده دون مشاركة الآخرين الأوقات الجميلة".
 

إن معظم الألعاب الإلكترونية مجرد بضاعة تكنولوجية يتم المتاجرة بها، ولا يختلف اثنين حول مخاطر هذه الألعاب على صحة أطفالنا. وفي ضوء ذلك موقع حلوها يقدم لك بعض النصائح لحماية طفلك من مخاطر ببجي وغيرها من الألعاب[5].

1- تنظيم أوقات اللعب 
إن الخطوة الأساسية لتقليل إدمان الألعاب الإلكترونية هي التنظيم الجيد لاستخدام الهاتف المحمول في اللعب. فمثلاً يمكنك تخصيص ساعة أو ساعتين لطفلك بعد الانتهاء من واجباته اليومية من أجل اللعب على الحاسوب أو الهاتف المحمول. 

2- إبعاد الهاتف عن سرير الطفل 
 من الأمور الخاطئة والشائعة في وقتنا الحالي السماح للطفل بوضع الهاتف المحمول قرب السرير أثناء النوم. حيث يُفضل وضع الهاتف بعيداً عن مكان نوم الطفل من أجل عدم انشغاله في اللعب على حساب راحته وساعات نومه. 

3- استبدال ساعات اللعب بأنشطة صحية 
يعد نجاح الألعاب الإلكترونية في ملء الفراغ الذي يعاني منه الأطفال والمراهقون السبب الأبرز للإدمان عليها. لذلك يجب وضع نشاطات متنوعة لطفلك من أجل ممارستها خلال أوقات الفراغ، كقراءة الكتب الورقية مثلاً أو الذهاب في رحلة مع أصدقاء. وهذا ما تؤكده الأخصائية النفسية والخبيرة في موقع حلوها ميساء النحلاوي بقولها " يمكن مساعدة المدمن في التخفيف من إدمانه للألعاب الإلكترونية من خلال التوجيه البّناء والتنظيم ووضع برنامج بديل للوقت المخصص للعب، مثل ممارسة الرياضة والالتقاء بالأصدقاء".

4- عدم اصطحاب الهاتف المحمول لكل مكان 
 كلما قل تواجد شاشات الأجهزة الذكية أمام أعين أطفالنا، كلما قلت رغبتهم تدريجياً في تجربة الألعاب الإلكترونية، تذكروا هذه القاعدة جيداً. لذلك ينصح بعدم اصطحاب الهاتف المحمول لكل مكان وإبعاده قدر المستطاع عن الطفل. 

4- تأثير الوالدين 
مثل أي نوع من الإدمان يمكن للوالدين الحد من إدمان طفلهم للألعاب الإلكترونية عبر عدة طرق منها[6]:
- التوجيه السليم للطفل وتوعيته بأسلوب هادئ حول مخاطر الألعاب الإلكترونية، لأن الطفل بطبيعته يتأثر بأفكار وسلوكيات والديه.
- الاهتمام بالتفاعل الاجتماعي للطفل وتحفيزه على ممارسة الأنشطة الرياضية.
- تنظيم مواعيد للطفل من أجل قضاء بعض الوقت خارج المنزل واللعب مع الأصدقاء، حيث يساعد ذلك كثيراً في الحد من إدمانه.
- وضع رقابة أبوية لتحديد مقدار الوقت المسموح للطفل في لعب ببجي أو غيرها من الألعاب الإلكترونية.

وفي النهاية، لابد من أن نكون قدوة للمراهقين ومن مساعدتهم على تحقيق أهدافهم في أرض الواقع فهذا سيحقق لهم السعادة الفعلية، ويجنبهم الوقوع في إدمان ببجي أو غيرها من الألعاب الافتراضية المدمرة للصحة. 
 

[1] مقال " دليل لعبة ببجي"، المنشور في pubg-game.com، تمت المراجعة 22\11\2019
[2] مقال " ما هي ببجي؟ لماذا هي مشهورة وهل تستحق اللعب؟"، المنشور في  medium.com، تمت المراجعة 22\11\2019
[3] مقال "حقائق مثيرة للاهتمام حول ببجي"، المنشور في infoneter.com، تمت المراجعة 22\11\2019 
[4] مقال " تأثير ببجي على صحتك"، المنشور في health-yogi.com، تمت المراجعة 22\11\2019
[5] مقال " إدمان الهواتف الذكية"، المنشور في helpguide.org، تمت المراجعة 22\11\2019
[6] مقال البروفيسورة  Marilyn Wedge، "هل طفلك مدمن على الهاتف المحمول؟"، المنشور في psychologytoday.com، تمت المراجعة 22\11\2019.