القساح أو الانتصاب لفترة طويلة (علاج الانتصاب الدائم)

معنى Priapism، القساح أو الانتصاب لفترة طويلة، علاج الانتصاب المتكرر وعلاج الانتصاب الدائم بالأعشاب، أسباب الانتصاب الدائم، أسباب وأعراض القساح وطريقة علاج القساح

القساح أو الانتصاب لفترة طويلة (علاج الانتصاب الدائم)

القساح أو الانتصاب لفترة طويلة (علاج الانتصاب الدائم)

ربما يعتقد البعض أن القساح أو ما يسمى عادةً بالانتصاب الدائم أو المستمر، من الحالات التي تعرّض الرجل لحرج بالغ في الحياة اليومية فقط، لكن آثار القساح أكبر بكثير من ذلك، وإذا لم يقم المصاب بالقساح أو الانتصاب الدائم بمعالجة الأمر فوراً، فإنه يصبح معرضاً لمشاكل صحية واجتماعية أشد تأثيراً وأكثر تعقيداً.

نسلّط الضوء في سياق التقرير التالي، على تعريف القساح أو الانتصاب الدائم، وأسباب القساح وعلاج الانتصاب الدائم والانتصاب المتكرر، إلى جانب استعراض تجارب الانتصاب الدائم وإمكانية علاج الانتصاب الدائم بالأعشاب.
 

ما هو الانتصاب الدائم أو القساح Priapism؟
الانتصاب الدائم Priapism (في اللغة العربية القساح) حالة تسبب انتصاباً مستمراً وعادةً ما تسبب الألم،
يحدث القساح عندما يستمر الانتصاب لمدة أربع ساعات أو أكثر دون تحفيز جنسي، ورغم أن القساح أمر غير شائع؛ فإن الذكور في الثلاثينيات من العمر هم الأكثر عرضة للقساح أو الانتصاب لساعات طويلة، إضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من أمراض معينة مثل فقر الدم المنجلي. [1]
الانتصاب الذي يستمر لفترة أطول من أربع ساعات هو حالة طبية طارئة، لكن الدم المحروم من الأكسجين في القضيب يمكن أن يقود لتلف في الأنسجة، وإذا بقي الانتصاب الدائم دون علاج، فإنه قد يتسبب لاحقاً في ضعف الانتصاب. [4]

لماذا يحدث الانتصاب الدائم؟ وما هي أسباب الانتصاب لفترة طويلة أو القساح؟
الانتصاب الطبيعي يحدث بسبب التحفيز البدني أو الفسيولوجي، حيث يزداد تدفق الدم إلى القضيب مسبباً الانتصاب، و بمجرد انتهاء التحفيز يكون هناك انخفاض في تدفق الدم وينتهي الانتصاب أو يحدث الارتخاء.
في حالة القساح أو الانتصاب الدائم تكون هناك مشكلة في تدفق الدم إلى القضيب، حيث تؤثر الظروف والأمراض المختلفة على كيفية تدفق الدم داخل القضيب وخارجه مسببةً حالة غير طبيعية من الانتصاب المستمر.

وتشمل الاضطرابات والأمراض التي قد تسبب الانتصاب الدائم أو القساح ما يلي:
- فقر الدم المنجلي، يتعرض حوالي 42 في المائة من البالغين الذين يعانون من فقر الدم المنجلي لأعراض القساح.
- سرطان الدم.
- المايلوما المتعددة (الورم النقوي المتعدد).
- السرطانات المتعلقة بالقضيب.
- اضطراب التمثيل الغذائي.
- اضطراب الأعصاب.[3]

أيضاً يلعب تعاطي الكحوليات والمخدرات مثل الماريغوانا وغيرها من المواد المخدرة وبعض الأدوية التي تؤثر على تدفق الدم في القضيب دوراً مؤثراً في الانتصاب الدائم، وفيما يلي أبرز الأمثلة على هذه الأدوية والعقاقير التي تسبب للانتصاب الدائم:
- أدوية علاج ضعف الانتصاب والمقويات الجنسية.
- مضادات الاكتئاب.
- حاصرات ألفا (أدوية مرخية للأوعية الدموية الصغيرة تستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدم وأمراض أخرى).
- أدوية علاج اضطرابات القلق.
- مميعات الدم.
- العلاج بالهرمونات.
- أدوية اضطراب فرط النشاط ونقص الانتباه.
- التسمم بأول أكسيد الكربون.
- لدغة عنكبوت الأرملة السوداء. [3]
 

من الضروري للشخص الذي يعاني من الانتصاب المستمر لمدة أربع ساعات أو أكثر أن يسعى للحصول على رعاية طوارئ عاجلة، حيث أن الدم المحتجز في القضيب لا يحتوي على الأكسجين، ما يعني أن نسيج القضيب محروم من الأكسجين ويمكن أن يتعرض للتلف والتدمير بسبب الانتصاب الدائم.

بدون علاج سريع لحالة الانتصاب المستمر يمكن أن يحدث تلف دائم في الأعصاب إضافة إلى ضعف الانتصاب، يمكن أن يبدأ تلف الأنسجة من 4-6 ساعات بعد ظهور الانتصاب المستمر، لذلك من المهم تجنب التأخير في الحصول على مساعدة الطوارئ، لأن أي ضرر في أنسجة القضيب الحساسة سيكون دائماً ولا يمكن عكسه أو معالجته. [4]
 

تختلف أعراض القساح والانتصاب الدائم وفقاً لنوعه، وهناك نوعان رئيسيان للقساح هما: القساح الإقفاري، والقساح غير الإقفاري.

الانتصاب المستمر الإقفاري
يحدث الانتصاب المستمر الإقفاري، المعروف أيضاً بالانتصاب المستمر قليل التدفق، نتيجة عدم قدرة الدم على الخروج من القضيب، وهو النوع الأكثر انتشاراً من أنواع القساح، وتتضمن علامات وأعراض القساح الإفقاري ما يلي:
-انتصاب مستمر لأكثر من أربع ساعات أو انتصاب مستمر لا علاقة له بالتحفيز أو الرغبة الجنسية.
- صلابة جسم القضيب، ولكن رأس القضيب (الحشفة) تكون لينة.

الانتصاب المستمر غير الإقفاري
يحدث القساح غير إقفاري، والمعروف أيضاً باسم القساح عالي التدفق، عندما لا يكون تدفُّق الدم إلى القضيب منتظماً بالشكل الطبيعي، وقد يكون التدفق الزائد للدم إلى القضيب نتيجة إصابة في الأوعية الدموية، وعادةً ما يكون القساح غير الإقفاري أقلَّ إيلاماً من القساح الإقفاري، وتتضمّن العلامات والأعراض ما يلي:
-انتصاب يستمر لأكثر من أربع ساعات، أو انتصاب مستمر لا علاقة له بالإثارة أو الرغبة الجنسية.
- انتصاب دون أن يكون القضيب صلباً تماماً. [1]
 

عادةً ما يبدأ تشخيص القساح من خلال تاريخ طبي مفصل وفحص بدني، سينظر الطبيب في الأعضاء التناسلية لتحديد نمط الصلابة وما إذا كان قد تعرض لصدمة ما.
في بعض الأحيان، يتم طلب الاختبارات التشخيصية للحصول على مزيد من المعلومات وفقاً للإجراءات التالية:
- يتم أخذ عينة دم صغيرة من القضيب.
- إذا كان الدم أسود، فإن ذلك يشير إلى وجود القساح الإقفاري.
- إذا كان لون الدم يميل للأحمر الفاتح، فمن المحتمل أن يشخّص المريض بالقساح غير الإقفاري.

قد يطلب الطبيب أيضاّ لتشخيص الانتصاب الدائم:
- اختبارات الدم:
يمكن فحص دمك لقياس عدد خلايا الدم الحمراء والصفيحات الموجودة. قد تظهر النتائج وجود دليل على أمراض مثل أنيميا الخلايا المنجلية أو اضطرابات الدم الأخرى أو أنواع معينة من السرطان، والتي قد تكون المسؤولة عن حالة الانتصاب المستمر.

- الموجات فوق الصوتية: قد تقوم بإجراء تصوير سونار بموجات الدوبلر وهو اختبار غير جراحي يمكن استخدامه لتقييم تدفق الدم من خلال الأوعية الدموية عن طريق ارتداد موجات صوتية عالية التردد (موجات فوق صوتية) على خلايا الدم الحمراء بالدورة الدموية. يُمكن أن يُستخدم هذا الاختبار لقياس تدفق الدم داخل القضيب، وهو ما قد يشير إلى الإصابة بالقساح الإقفاري أو غير الإقفاري. قد يكشف أيضاً هذا الاختبار عن إصابة أو اضطراب قد يكون السبب الكامن وراء حالة الانتصاب الدائمة.

- اختبار السميات: قد يطلب طبيبك إجراء فحص بول للكشف عن العقاقير التي قد تكون السبب وراء القساح.
وإلى جانب تشخيص القساح وتحديد نوعه، تحدد هذه الاختبارات والفحوصات والتحاليل، الأسباب المؤدية للقساح.  [1] و[4]
 

الهدف من علاج القساح هو جعل الانتصاب يختفي دون التسبب في ضعف جنسي، وتشمل خيارات علاج القساح والانتصاب المستمر ما يلي:
- أكياس الثلج: قد تزيل أكياس الثلج التورم الناتج عن ارتفاع تدفق الدم في القضيب وتساعد على إنهاء الانتصاب المستمر من خلال تضييق الأوعية، لكن على الرغم من ذلك لا ينصح بوضع الثلج على القضيب مباشرةً والأفضل أن يتم تطبيق العلاج تحت إشراف الطبيب لأنه يعتمد على التشخيص وتحديد نوع القساح.

- إزالة الدم: بعد تخدير الطبيب للقضيب، يستخدم إبرة لتصريف الدم من المنطقة من أجل تخفيف الضغط والتورم.

- أدوية علاج الانتصاب المستمر: القساح يحدث بسبب ازدياد تدفق الدم إلى القضيب وانحباسه داخل الأنسجة، وفي هذه الحالة يمكن للطبيب حقن منبهات ألفا في القضيب لتضييق الأوعية الدموية والسيطرة على حالة الانتصاب المستمر وتخفيف الاحتقان والتورم، وهناك حبوب بديلة لحقن منبهات ألفا يمكن أخذها فموياً.
لكن الأدوية قد لا تكون فعالة في علاج الانتصاب الدائم إذا استمر الانتصاب أكثر من أربع ساعات، وعندها سيلجأ الطبيب إلى خيارات أخرى لعلاج القساح والتخلص من حالة الانتصاب المستمر[4].

- سد الشريان لعلاج الانتصاب المستمر: يقوم الطبيب بسد الأوعية الدموية التي تسبب المشكلة، وهو إجراء يسمى سد الشرايين يستخدمه الأطباء في بعض الأحيان في حالات القساح عالي التدفق.

- ربط الشريان الجراحي: عندما يتسبب شريان ممزق بالقساح والانتصاب المستمر يقوم الطبيب بعملية جراحية  لربطه Surgical Ligation، وهذه الطريقة تستخدم أيضاً في علاج القساح عالي التدفق.

- التحويل الجراحي: حيث يقوم الجراح بإحداث ممر في القضيب للسماح للدم بالخروج، يعتبر هذا الإجراء هو الأفضل بالنسبة للقساح قليل التدفق، لكن هذا لا يمنع وجود خطر كبير للإصابة بالضعف الجنسي لاحقاً. [2]
 

لا يوجد حتى الآن علاج للانتصاب المتكرر والدائم بالأعشاب أو علاج بديل للقساح، حيث تعتبر مراجعة الطبيب المختص لاتخاذ الإجراءات -التي ترقى في بعض الحالات إلى إسعافية- الحل والعلاج الوحيد للانتصاب المستمر.

لكن على الرغم من ذلك وفي سياق البحث عن علاج الانتصاب الدائم والمستمر بالأعشاب؛ يمكن تقديم بعض النصائح والإرشادات الوقائية التي قد تلعب دوراً في منع تدهور الحالة قبل الوصول إلى الطبيب، أبرزها:

- تجنب تناول الأعشاب والمشروبات العشبية التي قد تسبب ارتفاعاً بتدفق الدم أو تحفز الانتصاب، مثل الجسنسينج والزنجبيل والحلبة وغيرها من الأعشاب شائعة الاستخدام لتقوية الانتصاب.
- تجنب تناول الوصفات الشعبية التي تستخدم لعلاج ضعف الانتصاب مهما كان مصدرها.
- تجنب أخذ أدوية ضعف الانتصاب والمقويات الجنسية دون استشارة الطبيب.
- لا تستمع إلى النصائح المتعلقة بعلاج الانتصاب الدائم بالأعشاب، واتجه إلى أقرب مستشفى أو عيادة تخصصية.

أيضاً لا تقكر بالاستمناء أو العادة السرية أو ممارسة الجنس للتخلص من الانتصاب المستمر، لأن حالة الانتصاب الدائم لا علاقة لها بالتحفيز الجنسي، وممارسة الجماع أو الاستمناء في حالة الانتصاب المستمر ستؤدي لزيادة تدفق الدم إلى القضيب وتعقيد الحالة أكثر.

القساح أو الانتصاب الدائم له آثار سلبية على الحياة الاجتماعية فالمصاب بالانتصاب المستمر قد يتجنب الاختلاط بالآخرين كي لا يتعرض للإحراج، ومن أجل إنهاء حالات الإحراج المتكررة لا بد للمصاب بالقساح طلب المشورة الصحية من طبيب متخصص.

أحد أصدقاء "حلوها"، طلب من خبراء الموقع مساعدة بشأن الانتصاب المتكرر الذي يسبب له الإحراج في مواقف عديدة، كما يجعله يشعر ببعض الآلام، ورد طبيب الأسرة في "حلوها" بأن الحالة طبية وليست نفسية، مع ضرورة مراجعة طبيب أمراض جلدية وتناسلية. 

والملفت أن معظم إجابات القراء كانت تركز على الجانب النفسي للانتصاب المتكرر والمتعلق بالإثارة الجنسية والشهوة، كما شارك البعض خبراتهم وتجاربهم ونصحوا صاحب السؤال باستخدام الكمادات الباردة، وزيارة الطبيب المختص للوقوف على أسباب هذه الحالة وعلاجها.
على وجه العموم فإن الإحراج الاجتماعي الذي تسببه تجربة الانتصاب الدائم والمتكرر سبب إضافي يدفعك لزيارة الطبيب على وجه السرعة والحصول على التشخيص والعلاج قبل أن يسبب القساح خللاً دائماً في أنسجة العضو الذكري.

في النهاية، لا بد من التأكيد على أن القساح والانتصاب الدائم أمر يمكن معالجته، لكن لا يجب التأخّر في طلب الرعاية الطارئة المهمة والضرورية في حالات الانتصاب الدائم الذي يزيد عن 4 ساعات، لا تتردد في طلب المساعدة، ولأي مساعدة متخصصة، يمكنك دائماً التواصل مع خبراء حلوها، عن طريق طرح أسئلتك على هذا الرابط.  

[1] مقال "الانتصاب الدائم القساح"، منشور على موقع www.mayoclinic.org، تمت مراجعته في 4/12/2019.
[2] مقال "ضعف الانتصاب والقساح"، منشور على موقع www.webmd.com، تمت مراجعته في 4/12/2019.
[3] مقال Valencia Higuera "القساح (الانتصاب المستمر)"، منشور على موقع www.healthline.com، تمت مراجعته في 4/12/2019.
[4] مقال Nicole Galan "ماذا تعرف عن القساح"، منشور على موقع www.medicalnewstoday.com، تمت مراجعته في 4/12/2019.