فيما تعتبر بعض أنواع فيروس كورونا عادية ولا تسبب إلا أعراض نزلات البرد المألوفة؛ هناك أنواع أكثر خطورة من كورونا عرفها الإنسان في مراحل مختلفة من العقود القليلة الماضية.

مع أول إصابة بفيروس كورونا في الإمارات بعد انتشار كورونا الجديد 2019-nCoV في الصين نقدم لكم في هذا المقال كل ما تريدون معرفته عن فيروس كورونا وطريقة انتشار الفيروس وأنواعه، أعراض الإصابة بكورونا وأفضل طرق الوقاية من فيروس كرونا، وخطورة كورونا الجديد 2019-nCoV.
 


ذات صلة


ما هو فيروس كورونا؟

فيروسات كورونا Coronaviruses هي مجموعة فيروسية تم رصدها لأول مرة في ستينيات القرن الماضي، وسميت كورونا بهذا الاسم لشكلها التاجي حيث تعرف بالفيروسات التاجية، وقد قام فيروس كورونا بتطوير نفسه أكثر من مرة أبرزها كورونا السارس وكورونا MERS.

وفق منظمة الصحة العالمية انتقل كورونا فيروس من الحيوان إلى الإنسان Zoonotic، ويعتقد أن هناك عدة أنواع من كورونا ما تزال موجودة في الحيوانات ولم تنتقل للإنسان بعد، حيث يعتقد أن السارس وصل إلى الإنسان من القطط، والميرس وصل إلى الإنسان من الإبل[1].
 

ذات علاقة


الوقاية من فيروس كورونا 2019-nCoV

الوقاية من فيروس كورونا و2019-nCoV
قبل الحديث عن أنواع وأعراض كورونا فيروس سنتوقف أولاً مع نصائح الوقاية من كورونا فيروس، والجدير بالذكر أن إجراءات الوقاية من عدوى فيروس كورونا هي ذاتها إجراءات الوقاية من نزلات البرد والأمراض التنفسية الشائعة مثل الإنفلونزا:

- غسل اليدين بانتظام بالماء والصابون أو المطهرات، والتأكد من غسل اليدين لمدة لا تقل عن 20ثانية.

- تجنّب ملامسة الانف والفم والوجه عموماً قبل التأكد من نظافة الأيدي.

- تجنّب التواصل الوثيق والتماس المباشر مع المصابين بنزلات البرد أو كورونا فيروس.

- التأكيد من عدم استخدام الأغراض الشخصية للآخرين مثل المناشف وفرشاة الأسنان.

- ارتداء الكمامة في الأماكن المزدحمة، والالتزام بارتداء الكمامة في حال الشعور بأعراض نزلات البرد وأمراض الجهاز التنفسي.

- الحصول على الرعاية الدوائية والطبية اللازمة في إصابات نزلات البرد العادية.

- الاتجاه فوراً إلى أقرب مركز صحي للإبلاغ عن أعراض استثنائية في الجهاز التنفسي.

إذا كنت على اتصال وثيق بشخص وعلمت أنه كان مصاب بفيروس كورونا تأكد من التوجه إلى أقرب مركز صحي لاتخاذ الإجراءات اللازمة، وقم بحماية الآخرين من العدوى من خلال غسل اليدين وتطهيريها باستمرار واستخدام الكمامة والابتعاد قدر الممكن عن التواصل القريب مع الآخرين.
 

فيروس كورونا الجديد "كورونا في الإمارات"

في آخر أيام عام 2019 تم إعلام منظمة الصحة العالمية بوجود حالات التهاب رئوي غير طبيعية في مقاطعة ووهان الصينية، وبعد أسبوع واحد تم تصنيف المرض أنه ناتج عن شكل جديد من فيروس كورونا تمت تسميته مؤقتاً 2019-nCoV.

حتى تاريخ كتابة هذا المقال سجلت الصين ودول أخرى ما مجموعه 6125 إصابة بكورونا الجديد[2]، وأعلنت الإمارات العربية المتحدة عن إصابة أسرة صينية من أربعة أفراد بفيروس كورونا على أراضيها، كما نوهت السلطات الصحية في الإمارات أن الأسرة الصينية التي تحمل كورونا دخلت إلى البلاد في السادس عشر من يناير/كانون الثاني أي بعد انتشار الفيروس في الصين بحوالي أسبوعين، وأعلنت الإمارات عن اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للوقاية من كورونا والاستعدادات للتعامل مع إصابات محتملة[3].

سرعة انتشار فيروس كورونا الجديد 2019-nCoV تقدر حالياً بـ 3.8، أي أن كل مصاب واحد قد يقوم بنقل الإصابة إلى ثلاثة أشخاص سليمين بالمتوسط، فميا سجّل السارس عام 2002 سرعة انتقال 2.0.

شاهد بالفيديو ماذا يقول الدكتور جهاد سعادة عن فيروس كورونا وفيروس كورونا الجديد

هل يسبب كورونا الموت؟ "أنواع كورونا فيروس"

كل إنسان معرض للإصابة بنوع من أنواع كورونا مرة واحدة على الأقل في حياته، لكن الأنواع الجديدة والمطوّرة من فيروس كورونا هي الأخطر والتي تعتبر مهددة للحياة، فعلى الرغم من رصد كورونا في الستينات من القرن الماضي؛ كان أول مؤشر خطورة للفيروس في 2002 مع انتشار السارس SARS في الصين وعدة دول أخرى، ثم في 2012 مع انتشار MERS في المملكة العربية السعودية ودول أخرى.
ويقدر عدد ضحايا السارس مثلاً بـ 9.6% من المصابين، فيما ارتفعت الوفيات الناتجة عن النسخة الأحدث من كورونا المسماة MERS إلى حوالي 40% من المصابين.

وما زالت خطورة كورونا الجديد المنتشر في 2020 غير محددة بشكل دقيق، وقد وصل عدد الوفيات بـ كورونا الجديد إلى 132 حالة حتى تاريخ إعداد هذا المقال، جميعهم في الصين، بمعدل 3% من المصابين[2]، ومعظمهم من كبار السن.
 

أعراض كورونا فيروس وأعراض 2019-nCoV

تمتد فترة حضانة فيروس كورونا من يومين إلى 14 يوماً، ما يعني أن الشخص السليم قد يتعرض للعدوى ويحمل الفيروس وينقله لآخرين لمدة 14 يوماً قبل أن تظهر عليه أعراض كورونا والتي تشمل:
- السعال والعطاس.
- سيلان الأنف.
- الحمى في حالات نادرة.
- صعوبات التنفس والسعال الجاف.
- الالتهابات الرئوية الحادة إذا وصل الفيروس إلى الجهاز التنفسي السفلي.

أعراض كرورنا الجديد 2019-nCoV:
- لا تختلف أعراض كورونا الجديد عن أعراض الهجمات السابقة من فيروسات كورونا.

- لم تسجل معظم الحالات التي فارقت الحياة نتيجة كورونا ارتفاعاً بالحرارة أو حمى، ما يجعل الكشف عن الإصابة أصعب[4].

- كبار السن الأقل حظاً بموجهة فيروس كورونا الجديد حيث أن معظم الضحايا في العقد السابع والثامن من العمر.

- تشابهت أعراض كورونا الجديد مع أعراض السارس وهي أعراض التهاب الجهاز التنفسي السفلي الواضحة مثل السعال الجاف وضيق التنفس، ونادراً ما ظهرت أعراض معوية[5].
 

علاج فيروس كورونا 2019-nCoV

حتى الآن لا يوجد علاج محدد لفيروس كورونا الجديد المنتشر في الصين والذي يخشى أن يصبح وباءاً عالمياً في الأيام القادمة، حيث يخضع المصابون بكورونا للحجر الصحي والرعاية الهادفة لمواجهة الأعراض مع مجموعة من مضادات الفيروسات ومضادات الالتهاب[6]، كما لم يتم تطوير أي لقاح لفيروس كورونا كما هو الحال مع الانفلونزا الموسمية.
 

فحص فيروس كورونا الجديد

حتى الآن لا يوجد فحوصات أو اختبارات محددة يمكن إجراؤها بشكل احترازي لاكتشاف الإصابة بفيروس كورونا، حيث تنصح المنظمات الصحية حول العالم بمراجعة وحدات السيطرة على الأمراض السارية والمعدية في حال الشعور بأي من أعراض كورونا خاصّة للعائدين من الصين مؤخراً، وفي حال ظهور أعراض نزلات البرد العادية بين يوم و14 يوم من عودتهم من الصين[7].
 

المراجع والمصادر

[1] مقال منظمة الصحة العالمية "كورونا فيروس" منشور في who.int، تمت مراجعته في 28/1/2020.
[2] "احصائيات كورونا فيروس 2020" منشور في worldometers.info، تمت مراجعته في 28/1/2020    
[3] مقال وجيه سباعي "الصحة تكشف تفاصيل حول الأسرة الصينية المصابة بـ كورونا"، منشور في emaratalyoum.com، تمت مراجعته في 28/1/2020.    
[4] مقال Will Davies and Stephen Tan "العمر والجنس وأعراض ضحايا فيروس كورونا في الصين"، منشور في bloomberg.com، تمت مراجعته في 28/1/2020.
[5] دراسة Prof Chaolin Huang, MD, Yeming Wang, MD وآخرين 24يناير 2020 "المظاهر السريرية للمرضى المصابين بفيروس كورونا الجديد 2019 في ووهان ، الصين" منشور في thelancet.com، تمت مراجعته في 28/1/2020.
[6] مقال "فيروس كرونا الجديد2019-nCoV"، منشور في uhs.umich.edu ، تمت مراجعته في 28/1/2020.
[7] "أسئلة شائعة حول فيروس كورونا الجديد" منشور في cdc.gov، تمت مراجعته في 28/1/2020.