فوائد التين البرشومي الطازج والمجفف والسعرات الحرارية

فوائد التين برشومي، تعرف الآن على عدد سعرات التين البرشومي والتين المجفف، فوائد التين البرشومي المذهلة للصحة وفوائد التين المجفف والعناصر الغذائية في التين

فوائد التين البرشومي الطازج والمجفف والسعرات الحرارية

فوائد التين البرشومي الطازج والمجفف والسعرات الحرارية

تنمو الأشجار في أماكن جافة ومشمسة وموطنها الأصلي، هو البحر الأبيض المتوسط ومنطقة الشرق الأوسط، يمكن أن تؤكل ثمار التين طازجة أو مجففة، كما أنها شائعة لصناعة المربى.
في هذا المقال.. نتعرف على فوائد التين البرشومي للصحة، وعدد السعرات الحرارية في التين الطازج والمجفف، وأهم العناصر الغذائية في التين الطازج والمجفف.

الفوائد الصحية للتين البروشومي الطازج
موسم التين الطازج يبدأ صيفاً في شهر آب/ أغسطس، طعمه الحلو اللذيذ يعطيه ميزة عن بقية الفاكهة الصيفية، كما أن التين البرشومي يحتوي الكثير من العناصر الغذائية، التي تمنحه فوائد جمة سنذكر أشهرها فيما يلي [1] [2]:

  • التين غني بالألياف ويساهم في إدارة الوزن: حيث يوفر تناول حبتين إلى ثلاث حبات من التين الطازج؛ ما يقرب الـ 25 جرام من الألياف وهو ما تقترح تناوله إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بشكل يومي، بحيث يمكن أن تساعد الألياف على تعزيز صحة جهاز الهضم عن طريق تليين البراز، بالتالي جعل حركات الأمعاء أكثر انتظاماً، ومنع الإصابة بالإمساك، كما تساعد على إبقاء الكوليسترول الضار منخفضاً، كما أن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف؛ تجعل المرء يشعر بالشبع لفترة طويلة، وهذا هو السبب في أن التين يتناسب مع خططك لفقدان الوزن والمحافظة على وزن صحي.
  • التين البرشومي مصدر جيد للبوتاسيوم ويخفض ضغط الدم: البوتاسيوم معدن مهم لصحة القلب وتنظيم ضغط الدم، بحيث تحتوي حبة تين واحدة على حوالي نسبة 10٪ من احتياجاتك اليومية للبوتاسيوم، الذي يساعد في الحفاظ على ضغط الدم لأنه يميل إلى نبذ الآثار الضارة للصوديوم.
  • التين مصدر جيد للفيتامين أ (A): تحتوي حصة واحدة من التين الطازج على حوالي نسبة 9 إلى 12٪ من احتياجاتك اليومية من فيتامين أ، الذي يساهم في؛ عمل خلايا الدم الحمراء والبيضاء للمناعة، وللحفاظ على صحة بصرك، وللمساعدة في الحفاظ على صحة القلب والرئتين أيضاً.
  • التين البرشومي غني بالمغنيزيوم: بحيث يبقى المغنيزيوم موجوداً في التين حتى بعد تجفيفه، وتحتوي حصة واحدة من التين على حوالي نسبة 8 إلى 10٪ من احتياجاتك اليومية للمغنيسيوم، وهو عنصر غذائي مهم؛ لوظيفة العضلات والأعصاب، كذلك لصحة العظم وبناء العضلات، وللحفاظ على مستويات معتدلة من السكر في الدم واعتدال ضغط الدم أيضاً.
  • يعزز التين الخصوبة والصحة الإنجابية: اُعتبر التين وفقا لليونانيين القدماء؛ فاكهة مقدسة ومثير للرغبة الجنسية، كما يرمز إلى الخصوبة والحب في الهند القديمة أيضاً، حيث تم أكل التين مع الحليب لغناه بالمعادن مثل الزنك والمنغنيز والمغنيسيوم والحديد، والتي تساهم في تحسين الصحة الإنجابية، علاوة على ذلك يُنصح بالتين كعلاج منزلي للفتيات للتغلب على مشاكل مغص الدورة الشهرية.
  • ينظم التين سكر الدم: ارتفاع نسبة البوتاسيوم في التين يساعد في تنظيم مستوى السكر في الدم، وبالتالي الحفاظ على كمية السكر التي يتم امتصاصها بعد الوجبات، ويقال إن اتباع نظام غذائي عالي البوتاسيوم لمساعدة مرضى السكر. وقد وجدت الدراسات البحثية أن حمض الكلوروجينيك الموجود في التين يساعد على خفض مستويات السكر في الدم والتحكم في مستويات الجلوكوز في الدم من النوع الثاني لمرض السكري.

فوائد التين البرشومي المجفف للصحة
يتوفر التين المجفف على مدار العام، بحيث يتمتع هذا الغذاء بمدة صلاحية أطول مقارنة بالتين الطازج، ويتم تجفيفه في الشمس بحيث يفقد التين معظم فيتامين أ عند تجفيفه، لكن التين المجفف كما وجدت الدراسات هو مصدر مرتفع لمضادات الأكسدة والألياف، ويساعد في الحماية من سرطان الثدي بعد انقطاع الطمث والاختلالات الهرمونية [1]، ولا بد من حفظ التين المجفف في الثلاجة بأكياس محكمة الإغلاق، ليتم استهلاكه على مدار العام، وإليك أهم الفوائد الصحية للتين المجفف [3]:

  • يعزز التين المجفف صحة الجلد: يحتوي التين المجفف على نسبة عالية من فيتامين ج وفيتامين هـ والكالسيوم، كما تعمل المكونات النشطة الموجودة في التين المجفف كمضادات للأكسدة تساعد في القضاء على الجذور الحرة وتمنع الإجهاد التأكسدي، الذي ينتج عنه بقع الشيخوخة والتجاعيد والعيوب الأخرى، ويوفر تناول التين المجفف؛ مرونة للبشرة أيضاً.
  • يعزز التين المجفف صحة العظام: تقدم هذه الفاكهة المجففة مجموعة واسعة من المعادن التي تساعد في الحفاظ على كثافة العظام، لأن التين المجفف مصدر جيد للكالسيوم.
  • يحافظ التين المجفف على ضغط الدم: يحتوي التين المجفف على كميات كافية من البوتاسيوم الذي يساعد على خفض ضغط الدم، بحيث يعمل البوتاسيوم كموسع للأوعية الدموية والذي يساعد بدوره على تقليل الضغط على الأوعية الدموية والشرايين، كما أنه يقلل من مخاطر الإصابة بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية وتصلب الشرايين؛ عن طريق تقليل فرص الإصابة بأمراض القلب.
  • يساهم التين في تقوية المناعة: من خلال غناه بفيتامين ج المهم للحفاظ على مناعة أقوى، بحيث يحفز إنتاج خلايا الدم البيضاء، ويساهم تناول التين المجفف في التخفيف من الالتهابات المزمنة أيضاً.
  • يساهم التين المجفف في فقدان الوزن: تحتوي الفواكه المجففة على كميات كبيرة من الألياف التي تساعد على تعزيز الشعور بالامتلاء وتمنع الإفراط في تناول الطعام والوجبات الخفيفة غير الضرورية؛ شرط أن تستهلك هذه الفاكهة بكميات معتدلة.
  • يساهم التين المجفف في علاج مرض السكري: يحتوي التين المجفف على الألياف التي تساعد على تنظيم إفراز الجلوكوز والأنسولين في الجسم، لكن يجب أن يأخذ مرضى السكري التركيز العالي للسكريات الطبيعية في التين المجفف بعين الاعتبار.

ما هي أهم العناصر الغذائية في التين البرشومي؟
تحتوي حبة تين طازجة صغيرة بوزن 40 غرام وفقاً لوزارة الزراعة الأمريكية على مقدار من كل العناصر الغذائية التالي [4]:

  1. السعرات الحرارية: 30
  2. الدهون: 0.1 غرام
  3. الصوديوم: 0.4 ملغ
  4. الكربوهيدرات: 7.7 غرام
  5. الألياف: 1.2 غرام
  6. السكريات: 6.5 غرام
  7. البروتين: 0.3 غرام

 

وهذا هو المحتوى الغذائي لـ 100 غرام من التين الخام والمجفف [5]:

العنصر الغذائي

الكمية في 100 غرام تين طازج

الكمية في 100 غرام تين مجفف

بروتين

0.75 غرام

3.3 غرام

الدهون

0.3 غرام

0.93 غرام

ألياف

2.9 غرام

9.8 غرام

سكر

16.36 غرام

47.92 غرام

كالسيوم

35 ملغ

162 ملغ

حديد

0.37 ملغ

2.03 ملغ

مغنيسيوم

17 ملغ

68 ملغ

فوسفور

14 ملغ

67 ملغ

بوتاسيوم

232 ملغ

680 ملغ

فيتامين C

2 ملغ

1.2 ملغ

حمض الفوليك

6 ميكروغرام

9 ميكروغرام

الكولين

4.7 ملغ

15.8 ملغ

فيتامين A

7 ميكروغرام

0 ميكروغرام

بيتا كاروتين

85 ميكروغرام

6 ميكروغرام

لوتين وزياكسانثين

9 ميكروغرام

32 ميكروغرام

ما هو عدد السعرات الحرارية في التين البرشومي الطازج والمجفف؟
موسم التين الطازج قصير لتتمتع بنكهة وحلاوة هذه الفاكهة على مدى شهر آب/ أغسطس خلال العام، من ثم تتناولها مجففة على مدار العام، بحيث تحتوي ثمرة التين الطازج متوسطة الحجم، التي تزن أقل من أونصتين (25 غرام تقريباً) على 37 سعرة حرارية، وستحصل على حوالي 30 سعرة حرارية من فاكهة تين طازجة صغيرة يبلغ قطرها 1.5 بوصة (3.81 سم)، في حين أن حبة التين الطازجة الكبيرة بقطر 2.5 بوصة (6،35 سم)؛ تزودك بما يقرب من 50 سعرة حرارية [6].
بينما يحتوي كوب من التين المجفف بوزن 40 غرام، على عدد 110 سعرة حرارية، وللفائدة يمكن لشخص يزن 63.5 كيلو غرام، أن يحرق هذا العدد من السعرات الحرارية التي أخذها من تناول 40 غرام تين برشومي مجفف، من خلال:

  • المشي لمدة 30 دقيقة.
  • أو الجري لمدة 11 دقيقة.
  • أو ركوب دراجة لمدة 15 دقيقة.

في النهاية.. الإفراط في تناول التين (الطازج أو المجفف) يمكن أن يؤدي إلى الإسهال، كما يحتوي التين المجفف على نسبة عالية من السكر يمكن أن تسبب تسوس الأسنان أو تسبب الضرر لمريض السكري، كما قد يشكو البعض من إحساس حارق أو حكة في اللسان بعد تناول الكثير من ثمار التين خاصة الطازج، ويرجع هذا التفاعل إلى جزيء في التين هو إنزيم يحلل ويكسر البروتينات، مما يسبب حكة أو شعور بالحرق عند لمس ثمرة التين الطازجة.

المصادر و المراجعadd