مشكلة التبول اللاإرادي إحدى المشاكل التي ترافق عالم الطفولة، وتؤرق الأهل لا سيما إن رافقت الطفل إلى مرحلة المراهقة! فتصلنا على حلّوها العديد من الأسئلة والمشاكل عن التبول؛ طفلي يتبول وهو نائم، كيف أجعل ابني لا يتبول ليلًا، طفلي يتبول على ملابسه... إلخ.

لذا، قررنا أن نلقي الضوء على المشكلة في هذا المقال، حيث سنتطرق إلى التعريف الطبي للتبول اللإرادي، وأسباب التبول اللاإرادي عند الأطفال ليلًا ونهارًا، وكيفية علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال بالأعشاب والعسل والنصائح السلوكية.

 


الأسئلة ذات علاقة


تعريف التبول اللاإرادي عند الأطفال

التبول اللاإرادي من أكثر أمراض المسالك البولية شيوعًا بين الأطفال والمراهقين، ومن أكثر المشاكل التي تؤرق الأهل. وبحسب موقع "الاستعلامات الصحية" الألماني، فإن التبول اللاإرادي هو تبول الأطفال ليلًا بصورة متكررة بعد بلوغهم نحو 5 أعوام تقريبًا بدون وجود أسباب جسمانية لذلك؛ حيث إنه من المفترض أن يبدأ الطفل بالشعور بامتلاء المثانة لديه أثناء النوم قبل بلوغه هذه المرحلة العمرية.

وبعض الأطفال يواجهون هذه المشكلة مرة أو مرتين شهريًا، بينما تحدث لدى آخرين أكثر من مرة أسبوعيًا، مع العلم بأن معدل الإصابة بالتبول اللاإرادي أثناء الليل يزداد لدى الفتيان عنه لدى الفتيات.

 


أسباب التبول اللاإرادي عند الأطفال

كيف ولماذا تحدث مشكلة التبول اللاإرادي عند الأطفال في الليل؟

يرجع السبب الأساسي للتبول اللاإرادي عند الأطفال إلى عدم استيقاظ الطفل عندما تمتلئ المثانة لديه، بينما تسترخي العضلة العاصرة المسؤولة عن غلق المثانة، ومن ثم يتم تفريغ البول أثناء النوم.

ما هي أسباب عدم استيقاظ الطفل للذهاب إلى الحمام، وارتخاء العضلة العاصرة أثناء النوم؟

- يعزو بعض العلماء هذه المشكلة إلى أن عمليات النمو اللازمة للتحكم في المثانة تسري على نحو أبطأ لدى هؤلاء الأطفال.

- هل التبول اللإرادي مرض وراثي؟ نعم، العامل الوراثي يلعب دورًا هامًا هنا! إذا كان كل من الوالدين يبللان السرير في الصغر، يكون الطفل معرضًا لنفس المشكلة بنسبة 80%.

- هناك بعض العوامل المحفزة للتبول اللاإرادي لدى الطفل تتعلق بالنظام الغذائي مثل تناول المشروبات المدرة للبول قبل النوم مباشرة مثل الكولا.

- حالات التبول اللاإرادي تنتشر بشكل أكبر لدى الأمهات اللاتي يبدأن بتعويد الطفل على التخلي عن الحفاضات وتدريب أطفالهن على التحكم في البول بوقت مبكر.

- تدليل الطفل والتهاون معه والتسامح عندما يتبول، مما يعزز لدى الطفل هذا السلوك ويعتقد أنه على صواب ويتمادى فيه. كذلك الحالة العكسية قد تسبب نفس المشكلة، التعامل الشديد مع الطفل ومعاقبته عند التبول في فراشه قد تخلق في داخله خوفًا يزيد من حدة المشكلة.

- أظهرت الدراسات أن ظهور هذه المشكلة لدى الأطفال يعود لنقص في إفراز الهرمون المضاد لإدرار البول من الغدة النخامية، وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم دورة المياه في الجسم مما يؤدي إلى زيادة كمية البول المنتجة أثناء النوم.

- الأمراض العضوية كالتهاب المجاري البولية، أو وجود التهاب فطري في الشرج عند الطفل.

- الإصابة ببعض الأمراض التي تسبب زيادة في إدرار البول مثل مرض السكري، أو التهاب الكلى المزمن.

- التفكك الأسري والشجار الدائم بين الزوجين، مما يفقد الطفل حنان الأسرة.

- سوء معاملة الطفل من قبل الوالدين أو غيرهما مثل الضرب والتوبيخ والعنف الأسري.

- قلة الانتباه وفرط الحركة لدى الأطفال، تجعل الأطفال أكثر عرضة للتبول اللاإرادي.

- الإهمال في تدريب الطفل على استخدام دورة المياه لكي تتكون لديه عادة التحكم بالبول.

- الخوف من المدرسة، فعند دخول الطفل السنة الدراسية الأولى يخاف من الانفصال عن الأم.

- غيرة الطفل، عندما يشعر أنه ليس له مكانة، وأن أحدهم يتفوق عليه، فيدفع هذا الطفل إلى النكوص، أي استخدام أسلوب طفولي يعيد له الرعاية والاهتمام مثل سلوك التبول.

- معاناة الطفل من الجيوب الأنفية أو تضخم اللحمية أو التهاب الحلق أو الأذن الوسطى تسبب له عدم التحكم فى التبول.

 

علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال

أولًا: التدخل السلوكي

يتركز التدخل السلوكي من خلال:

- توعية الأبوين خاصة الأم على عدم طرح المشكلة أمام الآخرين وتوبيخ الطفل ومعاقبته على ذلك والتأكيد أنها مشكلة مؤقتة يقل تأثيرها تدريجيًا مع الزمن.

- تنبيه الطفل لدخول الحمام مرة واحدة على الأقل كل ساعتين خلال النهار.

- حث الطفل على تقليل شرب السوائل بعد الساعة السادسة مساءً أو على الأقل قبل النوم بساعتين.

- تعويد الطفل على دخول الحمام قبل النوم مباشرة.

- لا ننسى ضرورة أن يكون غذاء الطفل صحيًا، بالتخفيف من التوابل والموالح والسكريات وزيادة أكل الخضراوات.

- على الأم إيقاظ الطفل ليلًا بعد ساعتين أو 3 ساعات من نومه لتفريغ مثانته.

- يجب التركيز على نظافة الطفل، ونظافة ملابسه الداخلية لما لها من دور في حماية الطفل من الالتهابات.

- يجب على الأم أن تكون صبورة وتتحلى بالهدوء ولا ينعكس ضيقها من هذه المشكلة على طفلها؛ لأن ذلك سيشعره بالضيق لعدم قدرته على التحكم بنفسه.

ـ يجب تشجيع الطفل ومنحه مكافأة عندما نجد فراشه نظيفًا.

- ممارسة تمرين لتقوية عضلة المثانة والتي هي عبارة عن الوقوف والجلوس لمدة خمس مرات في اليوم.

ثانيًا: علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال بالأعشاب والعسل، إليكم هذه الوصفات:

- علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال بالعسل: من المعروف عن العسل أنه يمتص الرطوبة، وله القدرة على امتصاص الماء بشكل كبير. وقد استغلت هذه القدرات والنعم الموجودة في العسل من أجل الحد من بول الأطفال في الفراش. لذلك ننصح بإعطاء الطفل معلقة صغيرة من العسل الطبيعي قبل النوم مباشرة، فهو مفيد كما أثبتت العديد من الأبحاث؛ لأنه يساعد على امتصاص الماء في الجسم والاحتفاظ به طيلة مدة النوم، كما أن العسل مسكن للجهاز العصبي عند الأطفال ومريح أيضًا للكلى.

- وصفة قشر البيض المسلوق، ينظف قشر البيض ويحمص ويطحن ويخلط مع حبة البركة، ويؤخذ منه معلقة صغيرة مع كوب لبن يوميًا لمدة 15 يومًا على الريق وقبل النوم، أي مرتين يوميًا.

- وصفة اللبن والزنجبيل، يتم شرب نصف كوب لبن مخلوط مع معلقة كبيرة من الزنجبيل على الريق وقبل النوم لمدة 15 يومًا.

- وصفة الزنجبيل والعسل، تحمص معلقة كبيرة من الزنجبيل الناعم (المطحون) على النار بدون أي إضافات ثم يضاف إليها معلقة كبيرة من عسل النحل، وتؤخذ قبل النوم لمدة 15 يومًا متتاليًا.

ثالثًا: العلاج الدوائي:

نلجأ لاستخدام أدوية التبول اللاإرادي بعد استخدام الأساليب السلوكية وعدم الاستجابة لها بشكل كاف، وهنا لا يجوز للأهل استخدام الأدوية دون الرجوع للطبيب.
لذلك، في حال لم تستطيعي عزيزتي الأم حل مشكلة التبول لدى طفلك، لا تترددي باستشارة الطبيب المختص على الفور.

 

كتب عن التبول اللاإرادي

- كتاب التبول اللاإرادي لدى الأطفال، فيصل بن محمد خير الزراد.

- كتاب مشاكل الطفولة وعلاجها، أسماء بنت أحمد البحيصي.

- كتاب مشكلة التبول اللاإرادي عند الأطفال، وفيق صفوت.

- كتاب مشكلات الأطفال، أ.د. عبد الكريم بكار.

- كتاب المشكلات النفسية عند الأطفال، بندر الحربي.


 ختامًا، ننصحك عزيزتي بالصبر على طفلك، ولا تعاقبيه ولا تنهريه على فعله، فهو لم يتعمد فعل ذلك، لكن احتويه حتى لا يفقد ثقته بنفسه، وتذكري أن هذه المشكلة حتمًا ستنتهي بمرور الوقت، فلا داعي للقلق.

 

مراجع التبول اللاإرادي

- التبول اللاإرادي، للدكتور وحيد عبد العال.