درجة حرارة غرفة الرضيع في الشتاء والصيف

درجة حرارة غرفة الرضيع في الشتاء ودرجة حرارة الغرفة الملائمة للطفل الرضيع في الصيف وقياس درجة حرارة الغرفة المناسبة للطفل حديث الولادة وأضرار المكيف والمروحة على الأطفال

درجة حرارة غرفة الرضيع في الشتاء والصيف

درجة حرارة غرفة الرضيع في الشتاء والصيف

من المهم الحرص على توفر عنصر الأمان للطفل في جميع زوايا البيت، وخاصة في غرفة نوم الرضيع عندما يكون الطفل حديث الولادة ويقضي معظم وقته نائماً في سريره. حيث تحرص الأم على توفير بيئة نوم آمنة للطفل في غرفته من جميع النواحي، كالسرير المريح، والملاءات القطنية الناعمة، وإبعاد الدمى والمصدات (الوسادات الممتصة للصدمات) التي قد تسبب الاختناق، وتجنب السجاجيد ذات النوعية التي تجمع الأغبرة، وتركيب جهاز المراقبة للتأكد من سلامة الطفل طوال اليوم. 
المحافظة على درجة حرارة غرفة طفلك ضمن المدى المقبول والمريح، لحمايته من الحر والبرد، هي أيضاً من طرق الحفاظ على بيئة نوم آمنة للرضيع. والسؤال الآن؛ كم يجب أن تكون درجة حرارة غرفة الرضيع في الشتاء؟ وكم درجة حرارة الغرفة الملائمة للطفل الرضيع في الصيف؟ هل المروحة تضر الطفل حديث الولادة؟ وهل المكيف يضر حديثي الولادة؟ كم درجة حرارة المكيف المناسبة للأطفال؟ كيف أحمي طفلي من المكيف؟ كيف أتجنب أضرار المروحة على الأطفال؟ وما هي أفضل طريقة لقياس درجة حرارة الغرفة الخاصة بالطفل؟ كل هذا وأكثر سنتحدث عنه في هذا المقال.

ما هي أفضل درجة حرارة لغرفة النوم الخاصة بالرضع؟ 
يعد الحفاظ على درجة حرارة غرفة الطفل ضمن النطاق الآمن أمراً مهماً للغاية لأنه يقلل من خطر الحرارة الزائدة، والتي يمكن أن تؤدي إلى متلازمة موت الرضيع المفاجئ (Sudden Infant Death Syndrome) والتي يتم اختصارها عادةً (SIDS).
حتى إذا كنت تعرفين أفضل درجة حرارة لغرفة النوم الخاصة بالأطفال، والتي توفر بيئة نوم مناسبة للرضيع، فقد يكون من الصعب تحديد ما إذا كان طفلك مرتاحاً بالفعل أم لا. أحياناً تكون أفضل طريقة لقياس مستوى راحة الطفل في الغرفة هي تحديد مدى شعورك أنت بالراحة في درجة حرارة الغرفة.
ينام البالغون عادةً بشكل أفضل في غرفة باردة لدرجة مقبولة. الحرارة الزائدة، والتي يمكن أن تنتج عن ارتفاع درجة الحرارة أو النوم تحت أغطية ثقيلة، يمكن أن تسبب التعرق في الليل، الأمر الذي قد يكون غير مريح للشخص ويؤدي إلى استيقاظه من النوم.
إذا كان هذا الأمر غير مريح بالنسبة لك، فتخيلي إذاً كيف سيشعر طفلك المولود حديثاً؟! لذلك كقاعدة عامة، إذا كانت درجة حرارة غرفة النوم مريحة لك، فمن الأرجح أنها مريحة لطفلك أيضاً، والعكس صحيح. [1,2]

درجة حرارة الغرفة الملائمة للطفل الرضيع في الصيف والشتاء
كم يجب أن تكون درجة حرارة غرفة الرضيع في الشتاء؟ وكم درجة حرارة الغرفة الملائمة للطفل الرضيع في الصيف؟
يشعر معظم البالغين والرضع بالراحة وببرودة مقبولة عند درجة الحرارة الموصى بها وهي بين 20 درجة مئوية و22.2 درجة مئوية، أي بين 68 و72 درجة فهرنهايت. [1] [2]
متلازمة موت الرضيع المفاجئ (SIDS) هي وفاة طفل تحت سن السنة دون سبب واضح، وتحدث الوفاة عادة أثناء النوم. يُعتقد أن الحرارة الزائدة تزيد من احتمالية الخطر. وفقاً للأبحاث، يمكن أن تؤدي الحرارة الزائدة إلى نوم عميق، يصعب الاستيقاظ منه. [3]
بالإضافة إلى إبقاء غرفة نوم طفلك ضمن درجة حرارة مريحة، تأكدي أيضاً من عدم المبالغة في إلباس طفلك العديد من طبقات الملابس الثقيلة أثناء النوم. [1]

كيفية قياس درجة حرارة غرفة الرضيع في الشتاء والصيف
أفضل طريقة لإبقاء غرفة طفلك في درجة الحرارة المناسبة هي مراقبة منظم الحرارة لديك (Thermostat). 
يساعد خفض درجة الحرارة على إبقاء المكان أكثر برودة وراحة. يمكن أن يساعد ذلك طفلك على النوم بشكل أفضل وأكثر أماناً.
ضعي في اعتبارك أنه بينما يتحكم منظم الحرارة في منزلك بدرجة حرارة المنزل بأكمله، فقد تختلف درجة الحرارة في كل غرفة بشكل طفيف، بسبب وجود عدد من العوامل التي تؤثر على درجة حرارة الغرفة، مثل النوافذ الكثيرة في الغرفة، أو النوافذ القديمة، أو العزل الضعيف.
من الجيد استخدام ميزان حرارة داخلي لقياس درجة حرارة غرفة الرضيع، خاصة وأن درجة الحرارة في غرفة نومك قد تكون أكثر برودة أو أدفأ من درجة الحرارة في غرفة طفلك، إضافة إلى احتمالية تغير درجة حرارة غرفة النوم من وقت لآخر أثناء نوم الطفل.
لهذا السبب، قد تفكرين أيضاً عزيزتي الأم في إبقاء طفلك في غرفتك خلال الأشهر الأولى من عمره، ولكن ليس في السرير معك؛ اجعليه ينام في سرير منفصل خاص به.
أو يمكنك استخدام أحد أجهزة مراقبة المواليد التي تحدثنا عنها في مقال تجهيز غرفة استقبال المولود، والتي تراقب غرفة الطفل بالصورة والصوت، من خلال تطبيق على الهاتف الخلوي، وتعكس أيضاً التغيرات في درجة حرارة الغرفة. [1] [2]

المكيف وطفلي الرضيع: ما هي درجة حرارة المكيف للأطفال؟
هل المكيف آمن للأطفال؟ نعم إنه آمن، بشرط اتخاذ بعض الاحتياطات. 
يتفق معظم الأطباء على أنه من الأكثر أماناً للمولود استخدام مبرد أو مكيف هواء بدلاً من تركه في بيئة رطبة ومرتفعة الحرارة وخالية من الهواء.
لا يستطيع الأطفال، وخاصة حديثو الولادة، تعديل درجة حرارة أجسامهم مثل البالغين. هذا يجعلهم أكثر حساسية لارتفاع درجة الحرارة وأكثر عرضة لخطر الأمراض المرتبطة بالحرارة مثل الطفح الجلدي الحراري والجفاف والإرهاق الحراري وضربة الشمس.
يقول بعض الخبراء أن الغرفة المبردة جيداً والتهوية تساعدان طفلك على النوم بشكل مريح وتقللان من خطر متلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS).
من ناحية أخرى، يمكن للغرفة شديدة البرودة أن تخفض درجة حرارة جسم طفلك بشدة وتسبب له القشعريرة والمرض. فاحرصي على ضبط ومراقبة درجة حرارة غرفة الرضيع جيداً. [4]
للحفاظ على درجة حرارة مناسبة لغرفة طفلك، ستضطرين على الأرجح إلى تدفئة المنزل في الشتاء وتبريده في الصيف مع إلباس طفلك ملابس مناسبة لدرجة الحرارة.
حاولي أن تحافظي على درجة حرارة البيت وخصوصاً درجة حرارة غرفة الطفل الرضيع حوالي 22.2 درجة مئوية أو أقل. 
في البلاد ذات المناخات شديدة الحرارة، من المقبول أن تصل درجة حرارة الغرفة إلى 24 درجة مئوية، مع ارتداء الطفل الملابس المناسب للحرارة. [2]

كيف أتجنب أضرار المكيف على الطفل الرضيع؟
اتبعي هذه النصائح لتجنب أضرار المكيف على الطفل الرضيع وللمساعدة في الحفاظ على سلامة طفلك وراحته أثناء استخدام مكيف الهواء أو المبرد: [4]

  1. إذا كنت تستخدمين مبرد هواء (Cooler)، اتركي نافذة أو باباً مفتوحين بشكل جزئي للسماح بمرور الهواء، خاصة في الطقس الرطب. عندما يبخر المبرد الماء ليبرد، فإنه يزيد من الرطوبة في الهواء. في غرفة مغلقة، ستستمر الرطوبة في الارتفاع وسيتوقف التبريد في النهاية. يمكن أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع تدريجي في درجة حرارة غرفة الرضيع، مما سيجعل الغرفة ساخنة ولزجة.
  2. أبعدي طفلك عن التيار المباشر للهواء القادم من المكيف أو مبرد الهواء.
  3. ألبسي طفلك طبقات خفيفة من الملابس تغطي ذراعيه وساقيه.
  4. يجب أن تزيد طبقات ملابس طفلك عن طبقات ملابسك، بمقدار طبقة واحدة فقط، فإذا كنت ترتدين قطعة علوية واحدة مثلاً، ألبسيه قطعتين. لا تلبسيه ملابس ثقيلة أو ضيقة.
  5. غطي الطفل ببطانية خفيفة وضعيها أسفل مرفقيه حتى لا تغطي وجهه وتسبب له الاختناق.
  6. حافظي على رطوبة طفلك جيداً لأن استخدام مكيف الهواء أو مبرد الهواء قد يسبب الجفاف لجلد الطفل وأنفه. استشيري الطبيب حول نوع الزيت أو المرطب الذي ينصح باستخدامه لحديثي الولادة.
  7. تنصح بعض الأمهات بوضع وعاء من الماء في غرفة الرضيع. يُعتقد أن الماء يساعد على تخفيف الجفاف عن طريق الحفاظ على الهواء في الغرفة رطباً.
  8. احرصي على تنظيف فلتر التكييف من الأتربة المتراكمة وحبوب اللقاح الموسمية، فقد تصل إلى الجهاز التنفسى للطفل وتسبب له تهيج حساسية الصدر والكحه المستمرة.
  9. لا تنقلي الطفل فجأة من غرفة مكيفة باردة إلى مكان حار كي لا تسببي له المرض. قبل إخراجه من الغرفة المكيفة، ارفعي درجة حرارة الغرفة قليلاً، ثم أطفئي المكيف، لتتغير الحرارة المحيطة به بالتدريج قبل خروجه إلى مكان حار.
  10. قبل تشغيل مكيف الهواء في سيارتك، اعملي على تهويتها. فالسيارة تكون ساخنة جداً، خاصة في فصل الصيف، لذا افتحي النوافذ لبضع دقائق. سيسمح ذلك بخروج الهواء الساخن المحبوس. يمكنك إغلاق النوافذ وتشغيل مكيف الهواء بعد مرور بعض الوقت.

أضرار المروحة على الأطفال
ليس من الضروري استخدام مكيف هواء أو مبرد هواء في جميع الأوقات. عندما لا يكون الجو حاراً جداً أو رطباً، تفضل العديد من الأمهات استخدام مروحة سقف فقط، فهي تعمل بشكل جيد للحفاظ على الطفل في جو بارد ومريح.
مع ارتفاع الهواء الساخن وترك المستويات الدنيا باردة، يمكنك الاحتفاظ بفراش خفيف على الأرض ليستريح طفلك عليه ويستمتع بالهواء. [4]
يعتبر تركيب مروحة سقف أمراً أكثر سهولة وأقل تكلفة من تركيب واستخدام المكيف الذي يرفع مجموع فاتورة الكهرباء الشهرية إلى رقم لا يستطيع الجميع تحمله. تحمي المروحة طفلك من الحرارة الزائدة التي تعتبر من عوامل الخطر المسببة لمتلازمة موت الرضيع المفاجئ (SIDS). في الواقع، أفادت دراسة نُشرت في أرشيف طب الأطفال وطب المراهقين (The Archives of Pediatrics and Adolescent Medicine) أن الأطفال الذين ينامون تحت مروحة سقف يقل خطر تعرضهم لمتلازمة موت الرضيع المفاجئ بنسبة 72٪. [5]

في حال استخدام المروحة في غرفة الطفل، احرصي على تنظيف المروحة جيداً وخلوها من الغبار، وكذلك تنظيف الغرفة من الغبار والأتربة وحبوب اللقاح الموسمية التي تدخل من النوافذ، وذلك لتجنب أضرار المروحة على الأطفال، حيث أنها لا تجدد الهواء ولا تنظفه، بل تحركه في الغرفة، وإذا لم يكن الهواء نظيفاً، قد تسبب المروحة الحساسية للطفل وتطور نوبات الربو والسعال وجفاف العينين والبشرة والحلق والتهاب الجيوب الأنفية. [6]
أغلقي الستائر لإبعاد أشعة الشمس وألبسي الطفل ملابس قطنية خفيفة. عندما تلاحظين أنه بدأ يشعر بالحر أو الانزعاج، يمكنك نقله إلى غرفة أكثر برودة أو تشغيل المكيف في نفس الغرفة. عند تشغيل المكيف، يمكنك إضافة طبقة لملابس الطفل للحرص على عدم شعوره بالبرد. [4]

ختاماً، قدمنا لك عزيزتي الأم كل ما يلزمك معرفته من معلومات حول درجة حرارة غرفة الرضيع في الصيف والشتاء وأضرار المكيف والمروحة على الطفل الرضيع وكيفية قياس درجة حرارة الغرفة المناسبة للطفل حديث الولادة. في حال كان لديك أية أسئلة أو استفسارات، يمكنك طرح سؤالك أو مشكلتك هنا.

المصادر و المراجعadd