فوائد الموز للرضيع وأضرار أكل الموز للرضع

متى يأكل الطفل الرضيع الموز؟ فوائد الموز للرضيع والعناصر الغذائية المفيدة في الموز، أضرار الموز للرضع ونصائح إعطاء الموز للرضيع، وصفات الموز للرضيع

animate

الموز فاكهة غنية بالفيتامينات والمعادن والألياف المهمة للصغار والكبار وللأطفال الرضع، فعند بلوغ الأطفال الرضع عمر معين يجب تعويدهم على الأغذية الصلبة إلى جانب الحليب، فإدخال الموز كوجبة أساسية جيد جداً للطفل فهو يساعد الطفل على الهضم وسهل المضغ للطفل في أشهره الأولى، ينصح الأطباء بإدخال الموز لنظام الطفل الغذائي في عمر الست أشهر ويكتفى بإعطاء الطفل ثمرة صغيرة يومياً على الفطور، وسنتعرف على العناصر الغذائية التي يحتويها الموز وفوائده للرضع وأضراره ووصفات الموز للأطفال الرضع التي تحتوي على عناصر غذائية مهمة لبناء جسم الطفل.

animate

الموز يحتوي على كثير من العناصر المغذية من المعادن والألياف والفيتامينات التي تقوي الجسم وتزيد من مناعته وتنشط الذاكرة، وهذا ما يجعلها مفيدة في نواعي عديدة ومن هذه الفوائد نذكر بعضها:

  • الموز للنمو زيادة وزن الرضيع: فالموز يحتوي على نسب جيدة من السعرات الحرارية والدهون والبرزتين النباتي التي تساعد في زيادة وزن الطفل ونموه.
  • يمد جسم الطفل بالطاقة: فالدهون والكربوهيدرات الموجودة في الموز مهمة جداً لمد جسم الطفل بالطاقة والنشاط.
  • يحتوي الموز على الصوديوم والبوتاسيوم: وهما من العناصر المهمة في الجسم للحفاظ على توازن الماء واستقرار ضغط الدم بالإضافة لأهميتهما للعضلات والأعصاب والدم.
  • يفيد تقوية المناعة وبناء العضلات: فالبروتينات تساعد على بناء العضلات وتسهم نمو الجسم وتقوية مناعة الطفل والموز يحتوي على نسب مهمة من البروتينات الضرورية.
  • يحتوي الموز على فيتامينات (A- B6- G ): الفيتامينات بشكل عام تنشط خلايا الجسم والفيتامين (A) ضروري لرؤية جيدة والفيتامين ج يساعد على تشكيل خلايا الدم الحمراء والعظام والأنسجة ويحافظ على صحة اللثة ويقوي الأوعية الدموية ويعزز صحة الجهاز المناعي ويساعد على التئام الجروح وشفائها، وفيتامين "ب6" يعالج مشاكل الجهاز الهضمي لدى الأطفال وخاصة مشكلة الإسهال والتهاب القولون ويزيد من طاقة الجسم ويدعم جهاز المناعة ويقلل من وقوع الأمراض الخبيثة (السرطان).
  • توزيع الأكسجين على الجسم: فاحتواء الموز على عنصر الحديد يساعد على نقل الأكسجين من الرئتين إلى باقي أنحاء الجسم ويساعد العضلات على تخزين الأكسجين واستخدامه.

فضلاً عن سهولة تناول الموز وتحضيره للطفل وسهولة مضغه وخاصة في الأشهر الأولى، فللموز فوائد عديدة لما يحتويه على قيم غذائية تعرفنا عليها سابقاً، فهو يساهم في بناء أجسام الأطفال الرضع بشكل كبيرة بالإضافة للعديد من الفوائد الصيحة الأخرى نذكر منها: [3]

  1. الحفاظ على صحة القلب والشرايين: يحافظ الموز على صحة القلب والشرايين بالنسبة للأطفال الصغار وذلك لاحتوائه على عنصر البوتاسيوم والصوديوم.
  2. صحة جهاز الهضم: الموز يساهم على الوقاية من الإسهال وعلاجه لدى الأطفال الرضع وذلك لاحتوائه على فيتامين "B6" ومع ذلك يجب عدم الإفراط في إعطائه للطفل كي لا يصاب الطفل بالإمساك.
  3. فوائد الموز للثة وتقوية العظم: للموز فوائد عديدة للثة الطفل الرضيع وبناء عظامه نظراً لاحتواء الموز على فيتامين "ج" الذي يحافظ على صحة اللثة وتقوية الأوعية الدموية ويعزز صحة الجهاز المناعي ويساعد على التئام الجروح وشفائها.
  4. الموز يزيد نشاط الرضيع: الموز غني بالألياف المغذية والبروتين والدهون والفيتامينات التي تزيد من نشاط الطفل.
  5. زيادة مناعة الرضيع: فالموز من الأغذية التي تزيد من طاقة الجسم وتدعم جهاز المناعة ويقلل وقوع الأمراض الخبيثة (السرطان) وذلك لاحتوائه على فيتامين "B6" وفيتامين"ج" وفيتامين"A"والبروتين.
  6. تحسين الرؤية: فهو يحسن القدرة البصرية للطفل نظراً لاحتوائه على فيتامين "A" كما أنه يحمي قرنية العين.
  7. يسهم الموز في العديد من العمليات الأنزيمية: وذلك لاحتوائه على معدن المغنيسيوم الذي ينظم أكثر من 300 تفاعل كيميائي فهو يساعد على المساهمة في النوم ومستويات الطاقة وصحة العظام وصحة الأسنان ومستويات السكر في الدم وتنظيم الأمعاء والجهاز المناعي والهضم وامتصاص العناصر الغذائية فانخفاض مستوى المغنيسيوم ممكن أن يؤدي لضعف طاقة الجسم وقلة التركيز وغيرها من المشاكل الأخرى.
  8. محاربة التهابات البول عند الرضع: ينظف الموز الجسم من جميع السموم كما أنه يساهم في معالجة التهاب المسالك البولية.

يعرف الموز بطعمه اللذيذ وفوائده الكثيرة لكن يجب الاعتدال في إعطاء الموز لطفلك الرضيع فزيادة الكمية تؤدي لأضرار كثيرة كإمساك المعدة وداء السمنة وغيرها، فيجب عدم الإفراط في تناوله لأنه يسبب العديد من الأعراض الجانية مثل: [4]

  • زيادة الوزن والسمنة: زيادة الوزن تعد من فوائد الموز ومضاره في آن معاً تبعاً لمدى احتياج الطفل لها والكمية التي تعطى له منها، وذلك لغنا الموز بالسعرات الحرارية والسكر فيمكن أن يؤدي لمشاكل في الوزن لذا ينصح بعدم الإكثار من الموز خاصة إذا كان الطفل يعاني من ازدياد الوزن.
  • آلام في البطن وإمساك: الموز الغير ناضج يسبب ألماً للطفل في البطن وذلك لاحتوائه على نسبة كبيرة من النشاء التي تحتاج لوقت طويل في الهضم، ويحتوي الموز الغير ناضج أيضاً على حمض التانيك الذي يبطئ عمل الغدد الهاضمة في الأمعاء.
  • يسبب انتفاخ القولون: يحتوي الموز على الألياف الذائبة فتناول الموز يزيد من جهد القولون لكسر هذه الألياف مسبباً غازات في البطن.
  • التهاب الأمعاء: بعض الأطفال تعاني من حساسية من البروتين فيتسبب بالتهاب الأمعاء وممكن أن يسبب حساسية فموية أو طفح، ويمكن تفادي هذه المشكلة بمراقبة الطفل لمدة ساعتين بعد تناوله حبة الموز.
  • الموز ومرض السكري: كلما ازداد نضج الموز زادت نسبة السكريات به مما يزيد من خطر الإصابة بمرض السكر(سكري الأطفال).
  • يسبب تسوس الأسنان: يحتوي الموز الأخضر (الغير الناضج) على كمية عالية من النشويات مما يجعله يلتصق لفترات طويلة في أسنان الطفل مما يؤدي لتسوس الأسنان لذلك يجب أن يشرب الطفل ماء بعد تناوله لوجبة الموز.
  • يسبب استرخاء الأنسجة: الموز يحتوي على فيتامين "B6" والذي يعمل على استرخاء العضلات لذلك لا يجب إعطاء الطفل الموز في حالات نزلات البرد والسعال فهو يؤدي إلى تفاقم السعال والبرد.

الموز من أوائل الأطعمة الصلبة التي يمكن إدخالها إلى غذاء الرضيع، حيث يبدأ الرضيع بتناول الموز من الشهر السادس، ويمكن إدخال الموز المهروس إلى وجبات الرضيع الأساسية، ثم البدء بإعطاء الموز الصحيح للرضيع في عمر 9 شهور تقريباً أو كما ينصح الطبيب، مع ملاحظة تطور قدرة الرضيع على البلع والمضغ.

يمكن الاستفادة من العناصر الغذائية المهمة التي يحتويها الموز من خلال استخدامه مع متممات غذائية أخرى تساهم في بناء جسم الطفل وتوازنه، فجسم الطفل بحاجة إلى العديد من المعادن والفيتامينات التي يحصل عليها من الطعام الصلب الذي تقدمينه له بالإضافة إلى الرضاعة ومن هذه الوصفات: [1]

  • مهروس الموز والحليب: تحضر هذه الوجبة بإضافة القليل من الحليب مع ثمرة موز متوسطة الحجم وهرسها بشوكة وتقديمها للطفل فهي وجبة غنية بالفيتامينات والمعادن والكالسيوم والألياف الضرورية لنمو الطفل.
  • مهروس الموز والبطاطس الحلوة: ويحضر من ثمرة بطاطس صغيرة مسلوقة وثمرة موز وربع كوب ماء واهرسيهم بالشوكة وقدميه لصغيرك، لهذه الوجبة قيمة غذائية كبيرة لاحتوائها على المعادن والفيتامينات والنشويات الضرورية للطفل.
  • مهروس الموز والأرز: يحضر بسلق قليل من الأرز وهرسه مع ثمرة موز متوسطة الحجم وتقديمه للطفل، هذه الوجبة مهمة أيضاً وتحوي على عناصر غذائية عديدة.
  • مهروس الموز والفراولة: يحضر بهرس ثمرة موز مع ثمار الفراولة وتقديمه للطفل فهذه الوجبة تحوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن المهمة للطفل.
  • مهروس الموز والتفاح: يحضر بهرس ثمرة تفاح صغيرة ناضجة مع ثمرة موز وتقديمها للطفل
  • مهروس الموز والتمر: ويحضر بهرس ثمرة موز مع التمر بعد إزالة القشر منه وتقديمه للطفل وهذه الوجبة تحوي على فيتامينات وحديد ومغنسيوم وأحماض ومركبات وألياف مهمة للطفل.
  • مهروس التمر والقمح والموز: تحضر هذه الوجبة المتكاملة التي تحوي على كل العناصر التي يحتاجها الطفل بسلق القمح جيداً ثم هرس الموز والقمح والتمر المقشر وتقديمها للطفل.

ثمرة الموز معروفة بفوائدها الصحية والغذائية المتنوعة نظراً لاحتوائها على عناصر غذائية تجعلها قيمة غذائية عالية عند تناولها بشكل كافي وغير مبالغ به، وتبين بعض الدراسات أن كل ثمرة موز متوسطة الحجم أي بما يعادل (مئة غرام) تحتوي على العناصر الغذائية بالنسب التالية: [2]

العنصر الغذائي

كميته في 100 غرام من الموز

سعرات الحرارية

89 سعرة حرارية

دهون

0.3 غرام

صوديوم

1 مليغرام

البوتاسيم

358 مليغرام

كربوهيدرات

 23 غرام

بروتين

1.1 غرام

فيتامين (أ)

1%

فيتامين (ج)

14%

فيتامين (ب6)

20%

حديد

1%

مغنيسيوم

6%

ويعتبر الموز من أغنى المصادر الطبيعية للبوتاسيوم بشكل خاص، لكن هذا يجعلنا أيضاً نحذر الأمهات من الإفراط في إعطاء الموز للطفل الرضيع، حيث يجب أن تبدأ بكميات قليلة ثم تقوم بزيادة كمية الموز في طعام الرضيع على ألّا تتجاوز موزة واحدة صغيرة في اليوم، مع ضرورة التوقف عن تناول الموز في حال ظهور أعراض لمشاكل الجهاز الهضمي، واستشارة الطبيب المختص.

المصادر و المراجعadd