قشرة الشعر: حقائق، أسباب، علاج

مقال يتحدث عن مشكلة قشرة الشعر، وكيفية علاج قشرة الشعر الجاف والدهني، ومشكلة القشرة عند الرضع.
الكاتب: فريق حلّوها
2018-06-07 10:57:46
قشرة الشعر: حقائق، أسباب، علاج

قشرة الرأس أو قشرة الشعر هي حالة تصيب جلدة الرأس تتسبب بظهور طبقات من الجلد على فروة الرأس غالباً ما تكون مصحوبة بحكة، والسبب في ظهورها غير معروف تماماً ولكن هنالك عوامل عديدة قد تزيد منها وليس لها علاقة بقلة النظافة لكنها تكون أكثر وضوحاً عند الأشخاص الذين لا يهتمون بالنظافة كثيراً وهي محرجة في كثير من الأوقات.

حقائق سريعة عن قشرة الشعر

• القشرة هي حالة شائعة ولكنها حالة محرجة وصعبة العلاج.
• لا علاقة لها بالنظافة ولكن غسل الشعر وتنظيفه يمكن أن يساعد على إزالة رقائق الجلد القديمة.
• تشمل عوامل الإصابة بقشرة الرأس وجود بعض الأمراض الجلدية أو الطبية واستخدام منتجات شعر غير 
مناسبة.
• تتوفر العلاجات المختلفة للتخلص من قشرة الشعر دون وصفة طبية ولكن ينبغي النظر إلى الحالات الأكثر شدة من قبل الطبيب.
 

علاج قشرة الشعر في المنزل

يهدف علاج قشرة الشعر نهائياً إلى وقف القشرة عن طريق إبطاء تكاثر خلايا الجلد أو مقاومة إنتاج الخميرة التي قد تكون السبب في ذلك، وتعتمد استراتيجية العلاج على عمر المريض وشدة الحالة، ومع ذلك هناك بعض التغييرات في أسلوب الحياة والعلاجات المنزلية التي يمكن أن تساعد في علاج  قشرة الشعر الدهني والجاف وغيرها من أنواع الشعر الأخرى وتشمل هذه:
1- السيطرة على التوتر: يمكن أن يؤدي الضغط والتوتر إلى ظهور قشرة الرأس لدى بعض الأشخاص،  لذا فإن إدارتها بشكل أفضل يمكن أن تقلل الأعراض.
2-  الشامبو: إذا كان شعرك دهنياً وتعاني من قشرة الرأس فإن غسل شعرك بالشامبو يومياً سيحد من المشكلة.
3- ضوء الشمس: التعرض القليل لأشعة الشمس يمكن أن يكون مفيداً.
4- زيت شجرة الشاي: على الرغم من وجود القليل من الأدلة، لكن يعتقد بعض المختصين أن المستحضرات التي تحتوي على زيت شجرة الشاي تساعد في الحد من أعراض قشرة الرأس، ولكن يمكن أن تسبب الحساسية لدى بعض الأشخاص فيجب توخي الحذر.

علاج قشرة الشعر بالمستحضرات

تتوفر منتجات غسل الشعر ومنتجات التخلص من قشرة الشعر في معظم المتاجر والصيدليات، حيث يمكنها السيطرة على إلتهاب الجلد الدهني لكنها لا تعمل على علاجه.
• الشامبو ومستحضرات العناية بفروة الرأس
قبل استخدام شامبو مضاد للفطريات يجب محاولة إزالة أي بقع قشرية أو جلد زائد من فروة الرأس قدر الإمكان لأن هذا سيجعل الشامبو أكثر فعالية.

• المكونات التي يجب البحث عنها
يجب أن يحتوي معظم الشامبو المضاد للقشرة أو المضاد للفطريات على واحد على الأقل من المكونات النشطة التالية:
1- الكيتوكونازول (Ketoconazole): وهو مكوّن مضاد وفعال للفطريات، ويمكن استخدام الشامبو الذي يحتوي على هذا العنصر في أي عمر.
2- كبريتيد السلينيوم (Selenium sulfide): تقلل هذه المادة من إنتاج الزيوت الطبيعية بواسطة الغدد الموجود في فروة الرأس، وهو فعال في علاج قشرة الرأس.
3- الزنك (Zinc pyrithione): هذا يبطئ نمو الخميرة التي تحفز ظهور القشرة.
4- قطران الفحم (Coal tar): هذه المادة لها عامل طبيعي مضاد للفطريات، ولكن يجب الانتباه جيداً لأن صابون القطران قد يجعل فروة الرأس أكثر حساسية لأشعة الشمس لذلك يجب على المستخدمين ارتداء قبعة عند الخروج، كما يمكن أن يكون قطران الفحم مسرطناً عند استخدامه بجرعات عالية.
5- زيت شجرة الشاي (Tea-tree oil): العديد من أنواع الشامبو الآن تشمل هذا المكون، ومنذ فترة طويلة كان يستخدم كمضاد للفطريات ومضاد حيوي ومطهر ولكن بعض الناس لديهم حساسية منه فيجب الانتباه.

أفضل استراتيجية لعلاج قشرة الشعر الجاف والدهني والعادي هي اختيار الشامبو الذي يحتوي على أحد هذه المكونات وغسل الشعر كل يوم حتى يتم السيطرة على القشرة وبعد ذلك يمكن استخدامه بشكل أقل.
قد يصبح شامبو القشرة بالتناوب مع الشامبو العادي أقل فعالية بعد مرور بعض الوقت، وفي هذه المرحلة قد يكون من الأفضل تبديل الشامبو.
يجب ترك بعض أنواع الشامبو على فروة الرأس مدة 5 دقائق ، لأن الشطف بسرعة لا يعطي وقتًا للعمل بشكل جيد. 

أسباب قشرة الشعر

أسباب ظهور قشرة الشعر غير دقيقة وواضحة ولكن يمكن أن تتلخص بالأمور التالية:
1- التهاب الجلد الزهمي
وهو نوع من أنواع الالتهابات يصاب به الأشخاص ذوي البشرة الدهنية وهم أكثر عرضة للإصابة بالقشرة.

يؤثر التهاب الجلد الدهني أو الزهمي على العديد من مناطق الجلد بما في ذلك الأذن وعظم الصدر والحاجبين وجوانب الأنف، ويكون الجلد أحمراً ودهنياً ومغطى بقشور بيضاء أو صفراء.

يرتبط التهاب الجلد الدهني ارتباطًا وثيقاً "بالمالاسيزيا"، وهو نوع من أنواع الفطريات تعيش عادةً على فروة الرأس وتتغذى على الزيوت التي تفرزها بصيلات الشعر، لا تسبب هذه الفطريات بالعادة مشكلة ولكن عند بعض الأشخاص تصبح مفرطة النشاط مما يجعل فروة الرأس مهيجة وتنتج خلايا جلدية إضافية، وعندما تموت هذه الخلايا الزائدة من الجلد وتسقط ، فإنها تمتزج مع الزيت الناتج عن الشعر وفروة الرأس مما يشكل القشرة.

2- عدم تمشيط الشعر بشكل كافٍ
يؤدي تمشيط الشعر أو تنظيفه بانتظام إلى تقليل خطر الإصابة بالقشرة، لأنه يساعد على التخلص من الجلد بشكل طبيعي.

3- خميرة
الناس الذين لديهم حساسية من الخميرة لديهم فرصة أعلى للإصابة بقشرة الرأس، لأن الخميرة كما ذكرنا سابقاً تعمل على تكوين القشرة في الرأس،  وغالباً ما تكون قشرة الرأس أسوأ خلال أشهر الشتاء وتكون أفضل عندما يكون الطقس أكثر دفئًا، قد يكون هذا لأن الأشعة الفوق بنفسجية الخارجة من الشمس تقضي على الخميرة.

4- الجلد الجاف
الأشخاص الذين يعانون من جفاف الجلد هم أكثر عرضة للإصابة بالقشرة.

5- الأمراض الجلدية:
الأشخاص المصابون بالصدفية والأكزيما وبعض الاضطرابات الجلدية الأخرى معرضون للإصابة بقشرة الرأس بشكل متكرر أكثر من الآخرين.

6- حالات طبية
الكبار المصابين بمرض باركنسون العصبي وبعض الأمراض العصبية الأخرى هم أكثر عرضة لالتهاب الجلد وظهور القشرة.
 كما وجدت إحدى الدراسات أن ما بين 30 – 83% من المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية مصابون بالتهاب الجلد الزهمي أو الدهني.
المرضى الذين يتعافون من نوبة قلبية أو سكتة دماغية والذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة قد يكونون أكثر عرضة للقشرة أيضاً.

7- الحميات
إن عدم استهلاك ما يكفي من الأطعمة التي تحتوي على الزنك وفيتامينات ب وبعض أنواع الدهون قد يزيد من احتمالية إصابة الرأس بالقشرة.

8- التوتر والضغط
قد يكون هناك رابط بين التوتر والعديد من مشاكل الجلد.

9- العمر
تزداد نسبة احتمالية الإصابة بقشرة الرأس أكثر ما بين سن المراهقة وحتى منتصف العمر ويمكن أن تستمر مدى الحياة، وتؤثر على الرجال أكثر من النساء ربما لأسباب تتعلق بالهرمونات.

مضاعفات الإصابة بقشرة الرأس

نادراً ما تكون هناك أي مضاعفات بسبب قشرة الرأس وليس من الضروري عادة استشارة الطبيب، ومع ذلك في بعض الأحيان يمكن أن تكون قشرة الرأس علامة على وجود حالة طبية.
يجب استشارة الطبيب إذا:
• لاحظت أي علامات لعدوى، مثل الإحمرار أو التورم.
• قشرة الرأس شديدة وكثيرة جداً ، أو أنها مستمرة بعد العلاج المنزلي.
• هناك علامات على الأكزيما أو الصدفية أو شعرت بحكة شديدة لا تطاق.

قشرة الشعر عند الأطفال

غالباً ما يعاني الأطفال حديثي الولادة والرضع الصغار من القشرة المعروفة بإسم "غطاء المهد"، حيث ستلاحظ الأمهات بأن هناك بقع صفراء ودهنية ومتقشرة على فروة الرأس.
وغالبًا ما تظهر خلال أول شهرين بعد الولادة وتستمر بضعة أسابيع أو شهور.
يمكن أن يساعد الغسيل برفق بشامبو الطفل وتطبيق زيت الأطفال على منع تراكم القشور.
إذا كانت هناك علامات على تشقق الجلد أو عدوى، وإذا حدثت حكة أو تورم أو نزيف أو إذا كان ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم فمن المهم رؤية الطبيب المختص.

قدمنا لكم بحثاً مفصلاً عن قشرة الرأس وأسباب قشرة الرأس وكيفية علاج قشرة الشعر بالمنزل وبعض العلاجات الأخرى، كما قدمنا لكم معلومات أخرى مفيدة حول قشرة الرأس وكيفية التخلص منها.

الدوخة: الأسباب، الأعراض، العلاج الصداع: الأنواع، الأسباب، العلاج

التعليقات

أضف تعليقاً

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر الموقع
أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

احجز استشارة أونلاين

اختر الخبير الأنسب لك واحجز معه جلسة استشارية خاصة على الإنترنت في الوقت الذي يناسبك.

احجز الآن