ما هو السيلوليت؟ أسباب السيلوليت وطرق علاجه

تعرّفي إلى أسباب ظهور السيلوليت عند السيدات وطرق علاج السيلوليت الفعالة والمجربة

ما هو السيلوليت؟ أسباب السيلوليت وطرق علاجه

ما هو السيلوليت؟ أسباب السيلوليت وطرق علاجه

تظهر للإنسان خلال مراحل حياته المختلفة العديد من المشاكل الصحية والجسدية، منها ما قد يكون مميتاً ومنها ما قد يكون خطيراً يجب معالجته، ومنها ما يكون طفيفاً على ولا يستدعي القلق، والسيلوليت مشكلة صحية طفيفة يعاني منها عدد كبير من الناس، لا تأثيرات جانبية خطيرة لها ولكن أعراضها مزعجة للمصابين بها، لذلك في هذا المقال سنتحدث عن السيلوليت وعن أهم العلاجات الممكنة له وعن أهم أسباب ظهوره.

animate

السيلوليت Cellulite أو ما يسمى "قشر البرتقال" أو "جبن القريش" لأنه يحول الجلد إلى جلد مدمل أي يشبه قشر البرتقال إلى حد ما، هو حالة جلدية شائعة لدى أغلب النساء تسبب تكتلاً في لحم الفخذين والوركين والبطن والأرداف، ولا آثار جانبية خطيرة لهذه الحالة، ولكن يمكن التوجه للطبيب إذا بدأ هذا المنظر يزعجك.صورة شكل السيلوليت
كما أن للسيلوليت أنواع متعددة ومنها السيلوليت المترهل أو اللين والذي يوجد في مناطق الجلد المترهلة ويظهر عند الاستلقاء أوضح منه عند الوقوف، والسيلوليت الصلب وهذا السيلوليت المخيف الذي قد يصيب النساء صاحبات الجسد المترهل والرشيق معاً، والسيلوليت الأخير نادر الحدوث ويسمى تورم السيلوليت ويكون سببه احتباس السوائل وضعف الدورة الدموية. [1]

من المهم معرفة سبب أي مشكلة لتفاديه، وفي مشكلة السيلوليت العديد من العوامل قد تتسبب به، وهنا سنطرح بعض هذه الأسباب للوقاية ومحاولة تفاديها لتجنب الإصابة بالسيلوليت والحفاظ على منظر لائق ومتناسق. [2]

  1. عوامل وراثية: أغلب حالات السيلوليت يكون متوارثاً من العائلة، وكان الدليل على أنه متوارث انتشاره في بعض الأعراق أكثر من غيرها فهو أكثر انتشاراً ضمن الأعراق البيضاء والأوروبية، كما يوجد بعض العوامل الوراثية كالجينات المسؤولة عن عملية الاستقلاب الغذائي وهي العملية التي تقوم بهضم الدهون وتحويلها إلى طاقة، وتكون هذه الجينات في مستويات مختلفة من النشاط وهذا يؤثر لسرعة استقلاب الدهون وتوزيعها وبالتالي تشكل السيلوليت.
  2. التقدم بالعمر: مع التقدم بالعمر يصبح الجلد رقيقاً وتقل نسبة العضلات في جسم الأنثى، ويظهر السيلوليت بشكل أوضح ولكن ظهوره ليس دليلاً على أنه يزداد مع التقدم بالعمر بل أنه يبدأ بالظهور بشكل أسرع وأسوأ بسبب الثخانة الرقيقة للجلد "أي لا علاقة لتقدم العمر بزيادة نسبة تشكل السيلوليت".
  3. النظام الغذائي: تناول نظام غذائي مليء بالكربوهيدرات والدهون غير الصحية والملح والقليل من الألياف يكون سبباً في تشكل الدهون وتراكمها وتضخم الخلايا الدهنية وانحباس السوائل والسموم وكل هذه الأمور تدفع لتشكل السيلوليت والظهور على المدى البعيد.
  4. التدخين: لا يمكن القول أن للتدخين سبب مباشراً في تشكل السيلوليت، ولكن تأثيره الضار على البشرة لا يستهان به، فهو يسرع في شيخوخة البشرة وبالتالي ظهور أسرع للسيلوليت، وذلك لأن الدخان يحتوي علة النيكوتين وهي مادة ضارة تضيق الأوعية الدموية وتقليل وصول الأوكسجين للبشرة فتصبح مرهقة ومترهلة وهرمة.
  5. الهرمونات: لتبدل الهرمونات أثر كبير على جسد المرأة، ففي مرحلة البلوغ ترتفع مستويات هرمون الأستروجين بشكل مفاجئ مما يعني زيادة مفاجئة في الصفات الأنثوية وزيادة في كمية الدهون في بعض المناطق، وكذلك هرمونات الحمل له أثر سيء متعلق بتشكل السيلوليت، ومع التقدم بالعمر وانقطاع الطمث يحدث تبدل في الهرمونات واختلال في توازنها وانخفاض مستويات هرمون الأستروجين مما يعني انخفاض في التروية الدموية لأنسجة الجسم الضامة وهذا يؤثر بشكل عكسي على نضارة البشرة.

كل امرأة تسعى للحصول على جسد رشيق وصحي لذلك تحاول العديد من النساء التخلص من المظهر الغير محبب الذي يسببه السيلوليت وتعد الرياضة من أكثر الحلول المنزلية المناسبة للتخلص من السيلوليت ونورد هنا بعض التمارين الفعالة للتخلص من هذه الترهلات: [3]

  1. تمارين للفخذين: اتخذي وضعية القرفصاء وافتحي الساقين مع الخصر ثم ارفعي يديك حتى تصبح على مستوى الكتف وبعد ذلك انزلي واصعدي ببطء مع شد عضلات البطن كرري هذا التمرين يومياً، في البداية مارسي هذا التمرين عشر مرات يومياً ثم زيديها تدريجياً لتصل إلى خمسين مرة في اليوم الواحد.
  2. تمارين للأرداف: استلقي على سجادة أو قطعة قماش لتجنب حدوث آلام في العظم، ويجب أن تحرصي في هذا التمرين على تثبيت قدميك على الأرض بحيث تشكل زاوية قائمة مع سطح الأرض ثم ارفعي عضلات الحوض والصدر حتى تصبح على استقامة واحدة مع ركبتيك، قومي بزيادة وقت التمرين تدريجياً حتى تصلي إلى خمسين مرة يومياً.
  3. تمارين للساقين: استلقي على أحد جانبيك بشكل مستوي ثم ارفعي قدميك بشكل مستقيم للأعلى وببطء لمدة خمس ثواني، بدلي بين الساقين بحيث تحصل كل ساق على خمس رفعات حاولي زيادة المرات تدريجياً ولكن دون الإفراط به وذلك لأن الزيادة في التمرين لا تمنحك المزيد من الفائدة بل الاعتدال في التمرين والقيام به بشكل صحيح يمنحك الاستفادة المثلى.
  4. تمارين الصدر: يشترط في هذا التمرين أن تكون عضلات الصدر مشدودة للأعلى وذلك عن طريق رفع الذراعين وشدها للأعلى قدر المستطاع، حافظي على هذه الوضعية لمدة خمس ثواني ثم اخفضي يديك، زيدي مدة التمرين تدريجياً حتى تصلي إلى خمسين مرة يومياً.
  5. تمارين للبطن والخصر: قفي بشكل تتقارب فيه قدماك من بعضهما ثم مدي ذراعيك حتى تصبح بمحاذاة الصدر ثم حركي خصرك إلى اليمين ثم الوسط ثم اليسار مع شد عضلات البطن قدر المستطاع ويجب الحذر من تنفيذ هذا التمرين دون المرور بالوسط لأنه يؤذي العضلات ويسبب مشاكل في منطقة الخصر ويسبب حصول تشنجات وتقلصات مزعجة تسبب آلاماً.

سبق وذكرنا أن للسيلوليت العديد من الأسباب المتنوعة، ومن هذا التنوع تنطلق العلاجات المختلفة التي تضم نواحي التغذية والكريمات والعلاجات ضمن العيادات الطبية، وكل هذه العلاجات تتآزر مع بعضها لتؤدي النتيجة المرجوة في تخفيف السيلوليت والتخلص منه ونذكر: [4]

  1. الطعام الصحي: إن تناول الخضراوات والحبوب الكاملة يمنح بشرتك المزيد من الحيوية لأنها تساعد على تشكيل ألياف الكولاجين المسؤولة عن شباب البشرة ونضارتها، والابتعاد عن الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية والكربوهيدرات والمشروبات الغازية يخفف من تراكم الدهون تحت الجلد وبالتالي يخفف من تراكم السيلوليت.
  2. فيتامين أ: الفيتامين السحري للبشرة وهو الورقة الرابحة لكل امرأة، حيث أن تناول الجزر والبيض والأطعمة الحاوية على فيتامين أ يساعد على محاربة الجذور الحرة وتجديد البشرة، ومن الممكن تطبيق كريم الريتينول وهو نوع من أنواع فيتامين أ على البشرة، يساعد على تجددها وتجديد نشاطها وتفتيح وتوحيد اللون ويعطي مرونة للجلد ويقلل من ظهور السيلوليت.
  3. تقشير الجلد: كما ذكرنا أن السيلوليت هو مشكلة جلدية شائعة وللتخلص منه يجب المحافظة على مرونة وشباب الجلد وذلك بالتخلص من الطبقة القاسية والجافة والخلايا الميتة، عن طريق استخدام مقشرات منزلية كالملح وأوكسيد الألمنيوم.
  4. علاج السيلوليت بالقهوة: وهي مفتاح من مفاتيح التخلص من السيلوليت لما لها من خواص رائعة في تجديد البشرة وشد الجلد وتنشيط الدورة الدموية وتعزيز التدفق اللمفاوي، وخصوصاً إذا تم خلطها مع السكر أو زيت جوز الهند أو زيت الزيتون وفرك المنطقة الرادة لمدة عشر دقائق وستظهر نتائج رائعة في غضون فترة قصيرة.
  5. الموجات فوق الصوتية: وهي إجراء طبي غير جراحي يقوم به الطبيب عن طريق توجيه موجات فوق صوتية واستهداف الدهون وخاصة في الفخذين والبطن، وأثبتت هذه الطريقة فعاليتها ولكنها تحتاج إلى عدة جلسات على مدى طويل.

على الرغم من أن السيلوليت مرتبط بالمرأة ولكن هذا لا ينفي حدوثه عند الرجال، فالسيلوليت يصيب الرجال أيضاً ولكن بنسبة أقل بكثير من نسبة إصابة الإناث به، وهذا يتعلق بعدة عوامل واختلافات في بنية الجسم وسنذكر في الفقرة التالية بعض المعلومات التي تخص السيلوليت عند الرجال: [5]

  • سبب ظهور السيلوليت عند الرجل: يختلف سبب ظهوره عند الرجال من ناحية فقط فهو لا يتعلق بالهرمونات، ويتشابه مع النساء بباقي الأسباب كالتدخين والنظام الغير صحي وإضافة عليها الزيادة في الوزن وتراكم الدهون لأن الرجال غالباً لا ينتبهون لنظامهم الصحي والسعرات الحرارية كالإناث.
  • الهرمونات: ذكرنا سابقاً أن هرمون الأستروجين عند النساء له دور كبير في تشكل الدهون لأنه مسؤول عن الصفات الأنثوية في جسم المرأة، وفي جسم الرجل يقابله هرمون التستوستيرون وهو هرمون الذكورة الذي يعاكس عمل الأستروجين فهو يساعد على حرق الدهون وبناء العضلات بشكل أكبر.
  • البنية الجسدية: يملك الرجل بنية جسدية لا تسمح بظهور السيلوليت كالبشرة المتينة والقاسية التي تحجب مظهر السيلوليت بالإضافة إلى الكتلة العضلية الأكبر للرجل، بينما الإناث تكون الكتلة الدهنية لديهم أكبر.
  • مناطق السيلوليت: تختلف مناطق تشكل السيلوليت عند الرجال فهي لا تظهر عندهم في منطقة الصدر أو الوركين أو الأرداف بل يكون المكان الرئيسي والأكثر عرضة لتشكلها البطن والخصر.
  • علاج السيلوليت عند الرجال: العلاج عند الرجال أسرع وأسهل لأن الكتلة العضلية أكبر وكمية الدهون أقل لذلك لا يحتاج الرجال إلى جهد كبير للتخلص من السيلوليت ويمكنهم اتباع نفس الخطوات والعلاجات التي ذكرناها للتخلص من السيلوليت لدى النساء كاتباع النظام الصحي والرياضة.

المصادر و المراجعadd