أسباب طقطقة المفاصل وعلاج طقطقة المفصل بالأعشاب

هل فرقعة المفاصل خطيرة وما هي علاقتها بالالتهاب؟ وهل يمكن علاج طقطقة المفاصل بالأعشاب؟

أسباب طقطقة المفاصل وعلاج طقطقة المفصل بالأعشاب

أسباب طقطقة المفاصل وعلاج طقطقة المفصل بالأعشاب

من المحتمل أنّ والدتك قد أخبرتك يوماً عندما كنت صغيراً أنّ عليك أن تتوقف عن طقطقة أصابعك أو مفاصلك وأنّ فعلك ذلك سيؤدي إلى إصابتك بالتهاب المفاصل، وعلى الأغلب أنّك رغم ذلك استمريت في طقطقة أصابعك سواء كان ذلك لمحاولة تفريغ شعور التوتر أو لأنك تشعر بالراحة عندما تقوم بذلك. ولكن ألا يجب أن نتوقف قليلاً لنسأل أنفسنا.. ما هي أسباب طقطقة المفاصل ولماذا يصدر منها ذلك الصوت، وهل هي حقاً مضرة بصحة المفاصل؟

animate

من المعروف أنّ المفاصل تلعب دوراً أساسياً في قدرتنا على الحركة ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يتخلل هذه الحركات بعض الأصوات مثل أصوات الفرقعة أو الطقطقة،
من المعروف أنّ المفاصل تلعب دوراً أساسياً في قدرتها على تحريك أجسادنا وهي تمتلك شكلاً وبنيةً يجعلها قادرةً على الحركة بشكلٍ سلسٍ في الحالة الطبيعية، ولكن في بعض الأحيان قد يتخلل حركات بعض المفاصل ظهور أصوات كالفرقعة أو الطقطقة وهو ما يمكن أن يحدث دون ألم أو معه حتى في بعض الحالات.
هناك عوامل مختلفة يمكن أن تكون السبب وراء ظهور أصوات الطقطقة وعموماً يمكن أن نقول أن أهم أسباب طقطقة المفاصل هي: [1]

  1. خروج الغازات: يكون المفصل منطقة اتصال عظمين ببعضهما ويحتوي سائلاً مزلقاً يُسمى السائل الزلالي يعمل على تقليل الاحتكاك لتسهيل الحركة، يحتوي السائل الزلالي بعض الغازات مثل الأوكسجين والنتروجين وثاني أوكسيد الكربون وفي بعض الأحيان التي تقوم فيها بشد المفصل تنطلق هذه الغازات بسرعة وتتشكل فقاعات غازية، يحصل هذا مثلاً عند طقطقة الأصابع والسبب الذي يجعلك غير قادرٍ على طقطقة الإصبع مرتين متتاليتين هو أنّ عليك الانتظار لحين عودة الغازات إلى السائل الزلالي من جديد.
  2. بعض حركات المفاصل أو الأوتار أو الأربطة: عندما يتحرك المفصل قد يتغير موضع الوتر المرتبط به ويتحرك قليلاً إلى خارج مكانه وقد يصدر صوتاً عندما يعود الوتر إلى وضعه الأصلي، إضافة لذلك قد يصدر صوت الطقطقة عندما يتضيق الرباط إثر تحريك المفصل وهو أمرٌ شائعٌ مثلاً في حركة الركبة والكاحل ويُعتبر من أسباب طقطقة المفاصل عند المشي والحركة.
  3. بسبب خشونة سطح المفصل: يمكن أن يحدث هذا بسبب بعض الأمراض مثل: التهاب المفاصل الذي ينتج عن فقدان الغضروف الأملس وزيادة خشونة سطح المفصل.
  4. الحمل: أيضاً يمكن يكون من العوامل التي تؤدي لطقطقة المفاصل لدى النساء وخاصة في الأشهر الأخيرة من الحمل وذلك إثر إفراز الجسم لهرمون الريلاكسين الذي يؤثر على الأربطة ويرخيها استعداداً للولادة.

بالطبع من الضروري أن تعلم أنّ طقطقة المفاصل لا ترتبط دوماً بالتقدم بالسن وهذا يعني أنّ طقطقة المفاصل عند الشباب هو أمرٌ طبيعي في معظم الأحيان وخاصةً بعد ممارسة التمارين الرياضية مثلاً. [2]

تكون طقطقة المفاصل عادةً خاليةً من الألم ويكون الأثر الوحيد هو سماع الصوت المميز لطقطقة المفاصل، ولكن في حال ترافقت هذه الطقطقة مع ألم فالأمر سيكون مختلفاً لأنّ ذلك لن يكون ناتجاً عن تجمع الغازات في المفصل بل عن إصابة معينة تعني وجود مشكلة صحية. طقطقة المفاصل مع الألم يمكن أن تعني وجود العديد من الحالات الصحية مثل: [4]

  1. التهاب المفاصل الناتج عن التقدم في السن: طقطقة المفاصل مع ألم يمكن أن تكون ناتجة عن تلف في الغضروف أو العظم، مع التقدم في السن يمكن أن ينهار الغضروف ويمكن أن يكون الصوت الناتج هو صوت احتكاك العظام ببعضها.
  2. تمزق الغضروف المفصلي: تحتوي المفاصل الحاملة للوزن مثل مفصل الركبة غشاءً غضروفياً رقيقاً، هذا الغشاء يمكن أن يتمزق وتعلق أطرافه الممزقة بالعظم أثناء الحركة وهو ما قد يتسبب بالشعور بالألم وظهور أصوات طقطقة من المفصل عند الحركة.
  3. متلازمة ألم المفصل الرضفي الفخذي: وهي إصابة تحدث عند الحركة وخاصة أثناء ممارسة التمارين بشكل مفرط، تُسمى هذه الإصابة عادةً باسم ركبة العدّاء وقد تترافق بظهور صوت طقطقة أو صرير في الركبة.

لطالما تناقل البشر الفكرة التي تقول أنّ ممارسة العادة السرية تجعل من مفصل الركبة خاوياً من الداخل وقاموا بربط أصوات طقطقة الركبتين مع ممارسة العادة السرية، ولكن قبل أن نتحدث عن طقطقة المفاصل والعادة السرية من الضروري أن نفهم أولاً ما يحدث للمفاصل وخاصة الركبتين عند ممارسة العادة السرية.
عندما يمارس شخصٌ ما العادة السرية فإنّه يضع بعضاً من عضلات الجسم في حالة من التقلص وهذا يتضمن بشكل أساسي عضلات الأطراف السفلية والحوض، تستمر انقباضات العضلات طوال ممارسة العادة السرية وقد يقود إجهاد العضلة في حال استمر لفترة طويلة، وبسبب ارتباط الركبة بأطراف هذه العضلات فإنّ الانقباض يؤثر بشكل أساسي عليها بسبب الشد حول المفصل وهذا هو سبب الشعور بألم إثر ممارسة العادة السرية.
هذا يعني أنّ تأثير العادية السرية على المفاصل ليس تأثيراً مباشراً إنما هو تأثيرٌ ينتج عن الشد العضلي الذي يحدث أثناء العملية ويكون ذلك على المفاصل القريبة من العضلات السفلية كالركبتين.
أما بالنسبة للطقطقة فلا يوجد أي دراسة تربط ممارسة العادة السرية وطقطقة المفاصل أو تربط بينها وبين حالات طبية مثل التهاب المفاصل. [3]

يعتقد الكثيرون أنّ فرقعة المفاصل والأصابع يمكن أن تسبب التهاب المفاصل ولكن هذا الادعاء لا يمتلك أي أساسٍ علمي في الحقيقة وطالما أنّ هذه الطقطقة لا تسبب لك أي ألم أو تورم فلا يوجد لديك أي سبب للقلق والاتصال بالطبي.
ولكن في حال لاحظت وجود صوت طقطقة من مفصل معين وترافق ذلك بالألم أو بشعورٍ بعدم الراحة لا يزول مع الوقت فحينها يجب عليك أن تستشير طبيباً.
من ناحية أخرى يجب أن تنتبه إلى أنّ الحديث هنا لا ينطبق دوماً على كافة المفاصل، بعض المفاصل مثل مفاصل العمود الفقري والرقبة يمكن أن تتعرض في حالات معينة إلى تشققات قد تتطور إلى تلف في الأقراص الفقرية وضرر في الحبل الشوكي أو حتى الأوعية الدموية التي تمر بين عظام الرقبة والدماغ.
ينصح الأطباء الأشخاص الذين يمتلكون تاريخاً مرضياً من السكتة الدماغية أو إصابة الرقبة أو مشاكل الأوعية الدموية أو وأولئك الذين يتناولون مميعات الدم أو يُعانون من التهاب المفاصل؛ بأن يتجنبوا طقطقة مفاصل الرقبة والظهر سواء كان ذلك يتم بشكل شخصي أو عن طريق معالج فيزيائي. [5]

من الضروري أن تعلم أنّ علاج طقطقة المفاصل والعظام يعتمد بشكل أساسي على السبب في الطقطقة، كما أنّ الطبيب سيعمل على علاج التورم في حال وجوده لأنّ ذلك يُساعد في التخلص من الطقطقة بشكل كبير.
يبدأ علاج طقطقة المفاصل والعظام عادةً بخطوات بسيطة وعلاجات فيزيائية مثل: تجبير الإصبع أو المفصل المصاب أو ترك المفصل يُشفى لوحده مع الراحة، وقد تتضمن العلاجات الأخرى الحقن أو حتى الجراحة علماً أنّ الأدوية والحقن تعتمد على طبيعة المسبب لطقطقة المفصل. [6]

يجب أن يتم علاج طقطقة المفاصل بالأعشاب في الحالات التي تتضمن ضرراً في المفاصل وليس في الحالات الطبيعية التي لا تترافق مع أي ألم أو التهاب.
يوجد العديد من الأعشاب والوصفات المنزلية والتي يمكن أن تُساعدك على تخفيف ألم المفاصل وتعمل على تعزيز صحة المفاصل ومن أهمها: [7]

  1. الزنجبيل: يمتلك الزنجبيل خصائص مضادة للالتهابات ولذلك كان يُستخدم في الوصفات الطبية منذ القدم، يمكنك إضافته إلى الأطعمة كبهار أو تناول الزنجبيل الطازج أو حتى تحضير شاي الزنجبيل.
  2. الزعتر: وهو من الأعشاب الغنية بمضادات الأكسدة يمتلك بعض الخصائص المضادة للالتهاب ولذلك يعتبر مفيداً لمن يعانون من التهاب المفاصل وآلام المفاصل، يمكن الاستفادة منه عبر إضافة القليل من أوراق الزعتر إلى الطعام أثناء الطهي والتمتع بفوائده وطعمه المميز.
  3. الكركم: يمكن لهذا التابل الذهبي أن يكون مفيداً لصحة المفاصل وتخفيف آلام التهاب المفاصل فهي تمتلك بعض الخصائص المسكنة والمخففة للألم، يمكن إضافتها للطعام أثناء الطهي كما أنك ستحصل على نتائج أفضل إن أضفت الفلفل الأسود معها لأنه يزيد من قدرة الجسم على امتصاص الكركم.
  4. الشاي الأخضر: يحتوي الشاي الأخضر على مادة البوليفينول وهي مادة غنية بمضادات الأكسدة، شرب الشاي الأخضر يقلل من الالتهاب وتحمي المفاصل كما أنّ مستخلص الشاي أيضاً يمكن أن يكون مفيداً.
  5. الثوم: الثوم من الأعشاب الهامة في الطب الشعبي ومن الإضافات الهامة في الطهي أيضاً بسبب الطعم المميز الذي يضفيه على الطعام، يمكنك إضافة الثوم إلى الطعام مطحوناً او مقطعاً كما يمكن تناوله نيئاً أيضاً في حال كنت قادراً على تحمل طعمه.

في الختام.. تذكر أنّ طقطقة المفاصل لا يجب أن تكون دوماً مصدراً للقلق، ولكن في حال لاحظت تكررها سيكون من الأفضل أن تستشير طبيباً وخاصةً في حال ترافقت بشعورٍ مزعج أو ألم.

المصادر و المراجعadd