مشكلة إدمان الهاتف الذكي (إدمان الجوال)، هي مشكلة عالمية يعاني منها الناس في كل مكان، حتى أننا نستقبل أسئلة ومشاكل كثيرة من أصدقاء حلوها من مختلف أنحاء الوطن العربي يبحثون من خلالها عن حل لمشكلة إدمان الهواتف الذكية عند الزوج أو علاج لإدمان البنت المراهقة على الهاتف، أو طريقة للتقليل من استخدام الهاتف طوال الوقت، أو غيرها من الأسئلة التي تتمحور كلها حول مرض إدمان الهواتف الذكية!

نتائج الدراسات والبحوث حول مشكلة إدمان الهاتف الذكي مرعبة جداً، فبعض الإحصائيات تكاد تكون لا تصدق، وبالذات إحصائيات استخدام الهواتف الذكية عند المراهقين!


الأسئلة ذات علاقة


حقائق وإحصائيات عن إدمان الهواتف الذكية حول العالم

حسب دراسة أجرتها مؤسسة الأبحاث "Counterpoint" في عام 2017:

1- يبلغ الإنفاق العالمي السنوي على شراء الهواتف الذكية الجديدة حوالي 370 مليار دولار

2- 26% من مستخدمي الهواتف الذكية يقضون أكثر من 7 ساعات يومياً على الهاتف.

3- أكثر من 50% من مستخدمي الهواتف الذكية يقضون أكثر من 5 ساعات يومياً على الهاتف.

4- مستخدمو الهواتف الذكية في الدول الناشئة يقضون وقتاً أكبر على هواتفهم الذكية من المستخدمين في الدول المتقدمة.

وحسب تحليل موقع "Gartner" في فبراير من عام 2017 لأرقام مبيعات الهواتف الذكية حول العالم في عام 2016:

5- باعت الشركات تقريباً 1.5 مليار هاتف ذكي حول العالم في عام 2016، في زيادة نسبتها 5% عن العام السابق.

وفقاً لدراسة أجرتها شركة تطوير البرمجيات "RescueTime":

6- لشدة إدمان المستخدمين على هواتفهم الذكية في العصر الحديث، يتحققون من هواتفهم 253 مرة يومياً، وهو ما يعادل ساعتين وتسع دقائق من يومهم.

وفي دراسة حديثة حول المخاطر الصحية التي يسببها إدمان الهواتف الذكية:

7- 25% من المستخدمين لا يمارسون العلاقات الحميمة بشكل مستمر بسبب إدمانهم على هواتفهم الذكية، وهذا الرقم المخيف هو مؤشر كبير على خطر الهواتف الذكية على الحياة الجنسية والعاطفية!

ووفقاً لدراسة نشرها موقع مترو البريطاني حول هوس الهواتف الذكية عند الناس:

8- يصاب الكثير من الأشخاص بحالة من التوتر والقلق عند فقدان هواتفهم الذكية أكثر من قلقلهم في حال عدم القدرة على الاطمئنان على شريك الحياة!

9- 53% من المستخدمين يتفقدون هواتفهم الذكية فور الاستيقاظ من النوم.

10- 75% من المستخدمين يتصفحون الإنترنت ويجرون محادثات نصية مع أشخاص آخرين أثناء حديثهم مع الشريك!

11- 66% من المستخدمين يصابون بالتوتر والذعر والغضب في حال عدم قدرتهم على الوصول إلى هواتفهم.

أما عن الدراسة التي نشرت في دورية "تقارير السلوك الإدماني" في أمستردام، وأجراها "كريستيان مونتاج"، أستاذ علم النفس في جامعة "أولم" الألمانية على 262 موظفاً من مستخدمي الهواتف الذكية:

12- رصدت الدراسة تراجعاً في إنتاجية الموظفين وقدرتهم على العمل؛ وهذا دليل على تأثير الهواتف الذكية على الإنتاجية والإنجاز!

وأشارت جامعة "King University" في تقرير عن إدمان الهواتف الذكية إلى النتائج التالية:

13- يلمس المستخدمون هواتفهم بمعدل 2617 مرة في اليوم.

14- 10% من المستخدمين شديدي الإدمان على الهواتف الذكية، يلمسون هواتفهم 5427 مرة في اليوم!

15- يقضي الأمريكيون أكثر من 5 ساعات يومياً في تصفح هواتفهم.

16- 50% من المراهقين والشباب اعترفوا بإدمانهم على هواتفهم الذكية.

17- 59% من أهالي هؤلاء المراهقين والشباب قالوا أنهم يعتقدون أن أبناءهم مدمنون على استخدام الهواتف الذكية.

ووفقاً لتقرير نشره موقع "New York Times":

18- 49% من المستخدمين اعترفوا أنهم لا يمكنهم العيش دون هواتفهم الذكية!

19- شخص من بين كل ثلاثة أشخاص اختار أن يتخلى عن ممارسة الجنس بدلاً من التخلي عن هاتفه الذكي!

حسب بيان تصويري (إنفوجرافيك) نشره موقع "Daily Infographic" في عام 2017 تحت عنوان "إحصائيات مرعبة حول إدمان الهاتف الذكي":

20- 40% هي نسبة الأشخاص الذين يستخدمون الهواتف الذكية في دورات المياه.

21- 12% من البالغين يستخدمون هواتفهم خلال الاستحمام.

22- شخص من كل 5 أشخاص بين عمر 18 و34 عاماً اعترفوا باستخدام الهاتف الذكي خلال ممارسة الجنس!

23- 56% هي نسبة الأشخاص الذين يتفقدون هواتفهم قبل النوم.

24- 61% من المستخدمين ينامون وهواتفهم تحت وسائدهم أو بجانب السرير، دون إطفائها.

25- 77% من المراهقين والأهالي تجادلوا حول استخدام الهواتف الذكية.

26- 50% من المستخدمين يشعرون بالانزعاج والتوتر عند نسيان هواتفهم في المنزل.

27- 44% من المستخدمين يتفقدون رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالعمل على هواتفهم يومياً خلال الإجازة.

28- 26% من حوادث السير سببها استخدام الهواتف الذكية خلال قيادة السيارة.

29- 56% من الأهالي يتفقدون هواتفهم خلال قيادة السيارة.

30- 75% من المستخدمين اعترفوا أنهم أرسلوا رسالة نصية واحدة على الأقل خلال القيادة.


إحصائيات ومعلومات عن استخدام المراهقين للهواتف الذكية

في دراسة أجرتها جامعة ميرلاند، وشملت طلاباً من 10 دول حول العالم، اكتشف الباحثون أن:

1- معظم الطلاب عانوا من قلق وتوتر شديدين عندما حُرموا من هواتفهم الذكية لمدة 24 ساعة!

وفي دراسة أخرى شملت 2500 طالباً جامعياً:

2- اعترف 60% من الطلاب بأنهم مدمنون على هواتفهم الذكية.

في عام 2016، نشر موقع "Huffington Post" تقريراً عن مشكلة إدمان المراهقات على الهواتف الذكية، جاء فيه:

3- نسبة المراهقات اللواتي يملكن هواتف ذكية هي 70%، مع قدرة كاملة على الوصول إلى الإنترنت.

4- معظم المراهقات يستخدمن هواتفهن الذكية في جميع الأوقات؛ في المدرسة، في السرير وقت النوم، في دورة المياه، على مائدة الطعام، خلال حديثك معهن، في وقت الدراسة، في وقت الفراغ…. إلخ.

5- مفاهيم شعبية الطالبات انتقلت الآن إلى العالم الافتراضي (على الإنترنت)؛ فأصبحت التعليقات على الصور ونسبة الإعجاب (Like) على المنشورات تحدد مدى شعبية الطالبة وإعجاب الآخرين بها. حتى أن الفتيات اللواتي لا يحصلن على كمية كافية من التفاعل على منشوراتهن، قد يتعرضن لمشاكل التنمر والسخرية والانتقاد.

ووفقاً لمقال نشره موقع "Elephant Journal" عن إحصائيات إدمان الهواتف الذكية عند المراهقين:

6- نسبة إدمان المراهقين على الهواتف الذكية هي 50% حسب اعتراف المراهقين أنفسهم.

7- 59% من الأهالي يشعرون أن أبناءهم مدمنون على الهواتف الذكية.

8- 77% من الأهالي يقولون أن أبناءهم المراهقين منشغلون دائماً بهواتفهم ولا يعيرونهم اهتماماً خلال وجودهم معاً.

9- 92% من المراهقين يستخدمون الإنترنت يومياً، و24% يتواجدون على الإنترنت (أونلاين) بشكل غير منقطع.

ونشر موقع "Fox News" مقالاً يحتوي على مجموعة من نتائج البحوث والدراسات حول سوء استخدام المراهقين للهواتف الذكية، ومدى إدمانهم عليها، وجاء فيه:

10- المراهقون الذين يقضون على هواتفهم الذكية 5 ساعات أو أكثر يومياً، معرضون أكثر من غيرهم للإصابة بأي عامل من العوامل المحفزة على الانتحار بنسبة 71%، مثل مشكلة الاكتئاب والأفكار الانتحارية.

11- المراهقون في عام 2017، مقارنة بالمراهقين في فترة السبعينات والثمانينات والتسعينات، يأخذون وقتاً أطول للدخول إلى عالم الكبار، سواء من ناحية المتعة أو تحمل المسؤولية. وأحد الأسباب هو غرقهم في عالمهم الافتراضي وانشغالهم بالأنشطة المختلفة على الإنترنت (أونلاين) باستخدام هواتفهم الذكية، كالألعاب وشبكات التواصل الاجتماعي والواتس أب وغيرها.

12- من عام 2010 إلى عام 2016، 32% فقط من طلاب الصف الثامن عملوا للحصول على المال، بينما كانت النسبة 63% في بداية التسعينات.

13- 32% من الأطفال والمراهقين يشعرون أن أهلهم منشغلون دوماً في هواتفهم.

إحصائيات أخرى نشرها موقع "Newport Academy":

14- 72% من المراهقين يشعرون برغبة ملحة وعاجلة للرد على الرسائل التي تصلهم مباشرة.

15- 44% من المراهقين يعتقدون أنهم يقضون وقتاً مبالغاً به على هواتفهم.

نسبة المراهقين الذين يستخدمون هواتفهم على مائدة الطعام هي 16- 44%.

17- 61% من الطلاب يقولون أن الهواتف الذكية لها تأثير سلبي على أدائهم الدراسي.

18- 52% من المراهقين يجرون اتصالات هاتفية خلال قيادة السيارة.

19- 32% من المراهقين يرسلون رسائل نصية خلال قيادة السيارة.

20- 25% من المراهقين يجيبون على رسالة نصية واحدة على الأقل في كل مرة يقودون فيها السيارة.

نسبة الحوادث القاتلة بين المراهقين بسبب الانشغال بالهواتف الذكية هي 21- 21%.

22- 94% من المراهقين يعترفون بخطر تبادل الرسائل النصية خلال القيادة.

23- التشتت وعدم الانتباه هو العامل الرئيسي في 58% من حوادث السيارات التي يقودها المراهقون.

24- السائقون المراهقون معرضون للحوادث خلال تبادل الرسائل النصية بمقدار يزيد ما نسبته 400% عن الكبار.

25- 77% من المراهقين يعترفون أنهم يتبادلون الرسائل النصية والتغريدات في وقت النوم.

26- 21% من المراهقين يقولون أنهم يستيقظون كلما وصلتهم رسالة على هواتفهم خلال النوم.

27- 66% من المراهقين يقولون أن الرسائل الليلية التي يستيقظون عليها لها أثر سلبي على نومهم.


لا شك بعد الإحصائيات والدراسات المخيفة المذكورة أعلاه أن أبناءنا يعانون من إدمان حقيقي على الهواتف الذكية، ولا تقتصر المشكلة عليهم وحدهم، فنحن مذنبون بالسماح لأنفسنا بالوقوع في نفس الفخ أيضاً. 

انتظرونا في مقال قادم مع حلول مقترحة لمشكلة الإدمان على الهواتف الذكية!


المصادر والمراجع:

موقع Daily Infographic
موقع King University
موقع Elephant Journal
موقع The New York Times
موقع Huffington Post
موقع Fox News
موقع Newport Academy
موقع عالم التقنية
موقع اليوم السابع