تُعرف جرثومة المعدة بأنها نوع من البكتيريا الحلزونية التي تخترق العصارة الحامضية في المعدة والغشاء المخاطي وصولاً إلى جدار المعدة حيث تستقر داخله، وتجدر الإشارة إلى أن تقلبات الطقس تساهم بشكل كبير في نقل هذه البكتيريا.

جرثومة المعدة الحلزونية
تسمى جرثومة المعدة بالبكتيريا الحلزونية، كما تُعرف أيضاً ببكتيريا اللولبية البابية، وجرثومة المعدة الحلزونية هي بكتيريا حلزونية تعيش وتستقر في جدار المعدة، وتؤدي إلى التهاب جدار المعدة؛ بسبب مقاومتها الشديدة ومعادلتها لحموضة المعدة عن طريق النشادر.
وتجدر الإشارة إلى أنه من النادر ظهور أعراض جرثومة المعدة الحلزونية- التي ذكرناها سابقاً تحت عنوان "أعراض جرثومة المعدة بالتفصيل"- عند حصول العدوى والإصابة بها.
 


الأسئلة ذات علاقة


أعراض جرثومة المعدة بالتفصيل

يمكن تشخيص الإصابة بجرثومة المعدة من خلال ملاحظة أعراض جرثومة المعدة بالتفصيل، وهي كما يلي:
- انتفاخ المعدة بعد تناول الطعام.
- حموضة وحرقة شديدة في أعلى المريء أو الحنجرة، وهذه العلامة من أبرز ما نذكره لكم من أعراض جرثومة المعدة بالتفصيل.
- آلام أعلى البطن، خاصةً عند الاستيقاظ من النوم وبعد مرور 45 دقيقة على تناول الطعام.
- التقيؤ العادي أو المُرفق بالدم؛ بسبب النزيف الداخلي في المعدة أو الأمعاء.
- تدني مستوى الشهية.
- رائحة النفس الكريهة.
- التعب والإرهاق.
- الإصابة بفقر الدم.
- التبرز ببراز داكن اللون، حيث يعتبر من أهم أعراض جرثومة المعدة بالتفصيل وهو أشبه ما يكون بمادة القطران.
- الإصابة بالإسهال.
- تساقط الشعر.
- ضعف وتكسّر الأظافر.
- نزول في الوزن دون أي مسبب أو مبرر، وهو ما يحدث في المراحل المتطورة من المرض.
- الإصابة بسرطان المعدة، وهو ما يحدث في مراحل متطورة من الإصابة بجرثومة المعدة.
 

أعراض جرثومة المعدة عند الأطفال
يصاب ما نسبته 10% من الأطفال بجرثومة المعدة دون ظهور أيٍّ من أعراض جرثومة المعدة عند الأطفال، وتتمثل أعراض جرثومة المعدة عند الأطفال بما يلي:

- حموضة المعدة بعد ساعتين أو ثلاث من تناول الطعام، مع اختفاء الحموضة لعدة أيام وأسابيع ثم عودتها من جديد.
- اشتداد حموضة المعدة عند فراغ المعدة.
- آلام البطن، خاصةً إذا كانت المعدة فارغة.
- التهاب بطانة المعدة.
- النفخة.
- التجشؤ المتكرر.
- التقيؤ.
- فقدان الوزن غير المبرر.
وفي حال عانى الطفل من عسر البلع، وتحوّل برازه إلى دموي داكن، وتغيّر القيء لديه إلى دموي أو أسود فينبغي حينها مراجعة الطبيب على الفور؛ لأن هذه الأعراض من أكثر أعراض جرثومة المعدة عند الأطفال خطورة.
 


خطورة جرثومة المعدة

تختلف درجة خطورة جرثومة المعدة باختلاف تطور الإصابة، وبشكل عام فإن أعراض الإصابة بجرثومة المعدة قد تعرقل سير الحياة اليومية وممارسة النشاطات اليومية، وتظهر خطورة جرثومة المعدة في الآثار الصحية المصاحبة لها، بما في ذلك التهاب المعدة، وقرحة المعدة، وفي حالات متقدمة من جرثومة المعدة يمكن للمريض أن يُصاب بسرطان المعدة.
ولأن الأعراض التي يعاني منها المريض بجرثومة المعدة تعتبر مؤذية للجسم فلا بد من تجنب العناصر الغذائية التي تُثير مقاومة البكتيريا في المعدة وتؤدي بدورها إلى ظهور الأعراض واشتداد خطورة جرثومة المعدة، بما في ذلك الكافيين، الدهون، الصلصات الحارة المصنعة، الطماطم، الحمضيات، والنعناع.
 

عدوى جرثومة المعدة

هل جرثومة المعدة معدية؟
قد يخطر لدى الكثيرين منا تساؤلٌ مضمونه "هل جرثومة المعدة معدية؟"، ولمعرفة هل جرثومة المعدة معدية أم لا سنخبركم بالطرق التي يمكن أن تنتقل من خلالها جرثومة المعدة، وهي:
- تناول الطعام دون غسل اليدين وتعقيمهما بعد ملامسة الأسطح العامة، كالمواصلات العامة، والطائرات التي تكون بمثابة بيئات مسببة وناقلة لعدوى جرثومة المعدة، وكذلك الأمر بالنسبة لأزرار المصاعد الكهربائية، وأيدي الأبواب، ومقاعد الجلوس في الأماكن العامة، وكل ما يكثر لمسه من مختلف أفراد المجتمع.
- الرذاذ الملوث ببكتيريا جرثومة المعدة.
- الأغذية والمشروبات الملوثة ببكتيريا جرثومة المعدة، لا سيما الأطعمة غير المطهية.
- البراز الملوث ببكتيريا جرثومة المعدة.
ووجود كل هذه الطرق التي تتيح لبكتيريا جرثومة المعدة أن تنتقل من شخص لآخر يؤكد أن الإجابة على التساؤل "هل جرثومة المعدة معدية؟" نعم، ومن هنا تكمن أهمية الحذر في استخدام المرافق العامة وتناول الوجبات السريعة والأغذية الجاهزة.
 

علاج جرثومة المعدة

أدوية جرثومة المعدة
عادةً ما تُعالج جرثومة المعدة بالأدوية الطبية، ومن أدوية جرثومة المعدة:
- أوميبرازول.
- أموكسيسيلين.
- كلارثرومايسين.
ويُنصح بتناول أدوية جرثومة المعدة الثلاثة معاً، وبواقع 20 مجم من الأوميبرازول، بمقدار حبة، ولمرتين يومياً، ولمدة (4- 6) أسابيع، إلى جانب 1000 مجم من الأموكسيسيلين، بمقدار حبتين معاً ولمرتين يومياً، ولمدة أسبوعين.
بالإضافة إلى 500 مجم من الكلارثرومايسين، بمقدار حبة واحدة، ولمرتين يومياً، وعلى مدار أسبوعين، مع ضرورة الحرص على أن يكون تناول أدوية جرثومة المعدة تحت إشراف الطبيب المختص بعد التثبت من صحة تشخيص المرض.
 

علاج جرثومة المعدة بالأعشاب

يمكن التخلص من جرثومة المعدة بتناول وصفات طبيعية كشكل من أشكال علاج جرثومة المعدة بالأعشاب، ومن هذه الوصفات:
- العسل والحليب:

يتم تذويب ملعقة من العسل الطبيعي داخل كوب حليب خالي الدسم، وشربه فور الاستيقاظ من النوم، حيث تكون حرقة المعدة والمريء في أشد درجاتها.
- العسل والرمان:
لعلاج جرثومة المعدة يتم خلط العسل بحبوب الرمان وقشوره البيضاء الداخلية، وتناولهما على معدة فارغة فور الاستيقاظ من النوم؛ حيث إنهما يحتويان على مضادات تثبط نشاط البكتيريا داخل المعدة.
- لبان المستكة أو ما يُعرف باللبان العربي، والذي يعد طارداً للجراثيم من الجهاز الهضمي:
ولـعلاج جرثومة المعدة بالأعشاب من خلال لبان المستكة يتم تناوله كما يتم تناول الكبسولات، بواقع غرام واحد على معدة فارغة خلال الأسبوع الأول.
وفي الاسبوع الثاني من العلاج تتم زيادة الجرعة لتصبح غرامين اثنين، يتم تناولهما على معدة فارغة، ومع حلول الأسبوع الثالث يختفي ما نسبته 80% من هذه الجرثومة، وهذه الطريقة تعتبر من أسرع طرق علاج جرثومة المعدة بالأعشاب.
- الكركم، وهو يعمل على تقليص انتشار الجرثومة ومنع انتقالها إلى منطقة الاثني عشر: ويمكن تناول الكركم بإضافته إلى السلطات أو المأكولات المختلفة.
- القرنبيط والبروكلي، فهما يحتويان على عناصر تحول دون انتشار جرثومة المعدة: وينصح الخبراء بإدخال القرنبيط والبروكلي إلى النظام الغذائي لعلاج جرثومة المعدة.
بالإضافة إلى تلك الأغذية ينصح الخبراء بشرب عصير الجزر، وعصير الرمان، وتناول الزنجبيل والعناصر الغذائية الحارة، شريطة أن تكون طبيعية 100%؛ من أجل التخفيف من أعراض جرثومة المعدة المزعجة.

علاج جرثومة المعدة بالثوم
يوصي الخبراء بـعلاج جرثومة المعدة بالثوم عن طريق تقطيع ستة فصوص من الثوم، بحيث تماثل كل قطعة في حجمها حجم كبسولة الدواء، ويتم تناول هذه الفصوص الستة على مدار اليوم مع اللبن الزبادي خالي الدسم أو لبن الشرب خالي الدسم؛ بهدف علاج جرثومة المعدة بالثوم.
 

وفي النهاية ننصحكم بزيارة الطبيب فور الشك بظهور مجموعة من أعراض جرثومة المعدة لديكم؛ وذلك بهدف إجراء التحاليل والفحوص الطبية الحديثة التي تُعطي نتيجةً أكيدة وموثوقة لتشخيص حالتكم الصحية ونوع الإصابة التي تعانون منها.