الحياة الزوجية تمر بمنعطفات عديدة، ولكن هناك منحنيات خطرة، أبرزها شعور أحد الزوجين بأن الطرف الآخر يكرهه، هنا تتحول حياة هذا الشخص إلى جحيم، ولا يعرف كيف يتصرف بل يمكن أن يرتكب أخطاء ويقوم بتصرفات تساعد على تدهور هذه العلاقة.


الأسئلة ذات علاقة


ما هي علامات كراهية الرجل لزوجته؟

يوضح اليكس فيبين  الخبير بالعلاقات في موقع فاميلي شير، أن هناك العديد من الأسباب القوية التي تنتج مشاعر الكراهية لدى الأزواج من زوجاتهم:

1-البرود الجنسي
العلاقة الجنسية بين الزوجين أحد أهم الروابط بينهما، وهي القادرة على إذابة جبال الثلج بينهما، ومهما كانت المشكلات، يشتاق  الزوجان لبعضهما، ولكن نتيجة الروتين اليومي الذي يصيب الحياة الزوجية بالملل يمكن أن يشوب العلاقة الزوجية بعض البرود الجنسي والذي ينشأ نتيجة العديد من الأسباب ومنها الخجل أو الضعف الجنسي، أو الإجهاد الذي يصيب أحد الزوجين في بعض الأحيان نتيجة العمل، فيبتعدان قليلاً، والمشكلة أن معظم النساء يعتقدن أن ابتعاد أزواجهن عن ممارسة العلاقة الجنسية يعني أن مشاعر عدم الرغبة والكراهية تسللت إلى قلوبهم.

2-عدم تلبية الاحتياجات المادية
بعض الأزواج يتسمون بالبخل في عدم شراء احتياجات زوجاتهم، وفي بعض الأحيان تكون هناك بالفعل أزمة مالية يمر بها الأزواج ولكن أحياناً يكون الأمر ناتج عن بخل أو غياب مشاعر الحب وهو ما يجعل الزوجة تشعر بأن زوجها لا يحبها.

3- الملل والهروب
يتهرب بعض الأزواج من الجلوس مع زوجاتهم سواء في المنزل أو اصطحابهن للتنزه، خاصة وأن حالة من الملل تنشأ بين بعض الأزواج بعد فترة وهو أمر طبيعي يمر به كل الأزواج، ولكن إن طالت هذه الفترة تشعر الزوجة أن زوجها لا يرغب بالجلوس معها لفترات طويلة، ويفضل الصمت وعدم الحديث معها، وهو ما تشعر معه بالإهمال وبالشك والضيق.

4-الإهمال المتعمد
هناك بعض الأزواج يتعمدون إهمال زوجاتهم خاصة في المناسبات الهامة كذكرى أعياد الزواج أو الميلاد، وقد يظهر تفضيله لمشاهدة التلفاز على الحديث مع زوجته، وعندما يظهر الزوج اهتمامه ورغبته في ممارسة الألعاب الإلكترونية أو قراءة الصحف والمجالات في الأوقات التي يجلس فيها مع زوجته، فهي وسائل للهروب من زوجته والتأكيد على إهمالها وتجاهلها.

5-عدم الاحترام
بعض الأزواج يعمدون دائماً إلى تحقير وتقليل شأن زوجاتهم خاصة أمام الآخرين مما يصيب الزوجات بحالة من الضيق والنفور من الزوج ويكون الدافع القوي وراء ذلك هو كراهية الزوج لزوجته.

6-الغيرة
الرجل دائماً ما يميل إلى الشعور بالغيرة تجاه زوجته، خاصة حينما تكون أنجح منه، مما يؤثر سلباً على طبيعية الحياة بينهما وربما تسوق تلك الأفعال إلى كره الزوج لزوجته وربما الانفصال.
 


ماذا تفعل الزوجة عندما تشعر بكراهية زوجها لها؟

يجب على الزوجة ألا تستسلم لهذا الشعور السلبي، وأن تحاول بكافة الطرق علاج المشكلة:
1- المبالغة في المجاملة 

قد يندهش البعض من هذا المصطلح ويعتبرونه معادلاً للنفاق ولكن المقصود به هو عدم ذكر الصفات السلبية في الزوج، بل على العكس زيادة عبارات المدح والتركيز على الصفات الحميدة، والإشادة بأخلاقه وحسن تعامله وذكائه، وغيرها من الصفات، والتي يمكن أن تزيد من تقدير الرجل لزوجته والشعور بالامتنان نحوها.

2-مشاركة الاهتمامات
على الزوجة أن تبحث دائماً عن زيادة الاهتمامات المشتركة مع زوجها، فإن كان من محبي كرة القدم فيجب أن تحرص على مشاركته تشجيع فريقه المفضل، أو اختيار الأفلام التي يفضلها، والعمل على مشاهدتها سوياً، كي تكون هناك مشاركة فعالة ويزداد التفاعل بينهما حتى وإن كان بسيطاً في البداية .


3-ترغيبه في العلاقة الجنسية
تعد العلاقة الجنسية من أقصر الطرق لإنهاء أي خلاف بين الزوجين وتجديد روابط المحبة بينهما من جديد، خاصة في حالة ابتكار الزوجة أساليب وطرق لترغيب الزوج فيها حتى وإن كان هناك عزوف منه بسبب مشاعر الغضب أو الضيق من زوجته، لكن مع الاستمرار في استخدام أسلوب الترغيب ومحاولة استعادة مشاعر الحب يمكن أن يتغير الوضع.

4-الذكاء سلاح قوي
المرأة الذكية لديها أسلحة قوية يمكنها أن تجعل زوجها يحبها بجنون، ولديها أساليب وطرق لتبقي زوجها في حالة حب واستمتاع بحياته معها، من خلال مواقف وقرارات وتصرفات تزيد من قيمتها لديه وتجعله عاشقاً لها.