يعتبر الذكاء الاجتماعي فن التعامل مع المواقف، ويتصف بعض الأشخاص بالذكاء الاجتماعي، ما يسهل عليهم تعاملاتهم، ويزيد من علاقاتهم الاجتماعية الطيبة، ويمنحهم قدرات إضافية في مجالات عدة. فما هو الذكاء الاجتماعي؟ وما فوائده؟ وكيف يمكن تنميته؟

الأسئلة ذات علاقة


تعريف الذكاء الاجتماعي

ما هو الذكاء الاجتماعي؟ يتساءل كثيرون عن مفهوم الذكاء الاجتماعي، حيث يعرف الذكاء الاجتماعي بأنه القدرة على إدراك العلاقات الاجتماعية، وفهم الناس، والتفاعل معهم، وحسن التصرف في المواقف والأوضاع الاجتماعية، والسلوك الحكيم في العلاقات الإنسانية، مما يؤدي إلى التوافق الاجتماعي، ونجاح الفرد في حياته الاجتماعية.

ذات علاقة


خصائص الذكاء الاجتماعي

يتساءل كثيرون عن صفات الشخص الذكي اجتماعياً، وعن الخصائص والمميزات التي يتمتع بها، والتي تجعله مختلفاً عن الآخرين، ولقد جمعنا لكم أهم صفات وأساسيات الذكاء الاجتماعي.

الشخص الذكي اجتماعياً...

• يسعى دائماً لفهم حالة الطرف المقابل.

• لديه فضول تجاه الآخرين.

• يعي نقاط القوة والضعف لديه.

• يفهم مزاجاته، ويتمكّن من تغييرها كلما ساءت، ما يعني أنه يتحكم بمشاعره.

• يعتمد أسلوب المواجهة مع الآخرين، ولا يترك للوقت حل مشكلاته ولا يراكمها.

• يسعى دائماً من أجل تطوير شخصيته.

• يستمع إلى الآخرين، ويساعدهم على حل مشكلاتهم، بكل سرور.

• يتعاطف مع الآخرين، ويساعدهم من هذا الباب.

• يعتمد على الحدس في اتخاذ قراراته.

• يمكنه قراءة الآخرين بطريقة صحيحة.

تنمية الذكاء الاجتماعي وطرق اكتسابه

كيف أكتسب الذكاء الاجتماعي؟ كيف أنمي مهارات الذكاء الاجتماعي لدي؟

يعتبر الذكاء الاجتماعي سلوكاً متعلَّماً، يمكن للمرء أن يطوّره، كما يمكن له أن يوجده، ولكن ليس هناك جدول أعمال يمكن اتباعه في سبيل تحقيق هذا الهدف، إنما الأمر منوط بالإرادة أولاً، وبتقبّل الآخرين ثانياً، فالأمر أشبه بالتمرين. نعم، فعليك أن تمرّن نفسك على خصال وصفات الذكاء الاجتماعي التي ذكرناها سابقاً، وستجد نفسك يوماً بعد يوم، تكسب علاقات جيدة مع الآخرين، وسيظهر لك ذلك جلياً عندما تلاحظ انجذابهم إليك، الذي يزداد مع مرور الوقت، لأن الوقت يمنحك دربة على الصفات، وعلى الممارسات المتعلقة بها.

فوائد الذكاء الاجتماعي

ما هي أهمية الذكاء الاجتماعي وفوائده؟

• الإنسان كائن اجتماعي بطبعه، لذلك فهو يحتاج إلى بناء علاقات اجتماعية، يمكن لهذه العلاقات أن تتطور وتتوطّد وتزيد بفضل الذكاء الاجتماعي.

• يعتبر الذكاء الاجتماعي مهارة، تتدخل في تقييم القدرات، فالذكي اجتماعياً أعلى فرصة من الأقل ذكاء، في أي منافسة، كفرص العمل وغيرها. 

• الذكاء الاجتماعي ضروري لمن يضطر من خلال عمله للتعامل المباشر مع الآخرين، حيث يساعده على تقبل مزاجاتهم ومتطلباتهم على اختلافها.

• يساعد الذكاء الاجتماعي على حفظ المزاج الخاص، والمحافظة على الهدوء في مواجهة المواقف المستفزة.

• يساعد الذكاء الاجتماعي على تخطي المشكلات، وتحقيق النجاح على أصعدة شتّى.

الفرق بين الذكاء الاجتماعي والذكاء العاطفي

ما هو الفرق بين الذكاء الاجتماعي والذكاء العاطفي؟

يخلط بعضنا بين كل من الذكاء الاجتماعي والذكاء العاطفي، إلا أن هناك فروقاً بسيطة تجعل منهما مفهومين مستقلين ومختلفين. حيث يمكن القول بأن الذكاء العاطفي يتمحور حول  القدرة على التحكم في العواطف، وكبت الرغبات من أجل الوصول إلى الأهداف، وتحقيقها في الوقت المناسب، وكذلك التعرف على مشاعر الآخرين، وهذا بالطبع يساعد على الوصول إلى الذكاء الاجتماعي، كونه يساهم في تنمية إحدى خصائص الذكاء الاجتماعي، لذلك فيمكننا أن نستنتج بأن الذكاء العاطفي مهم من أجل بلوغ الذكاء الاجتماعي.

كتب عن الذكاء الاجتماعي

• قوة الذكاء الاجتماعي، توني بوزان.

• كتاب الذكاء الاجتماعي علم النجاح الجديد، كارل ألبريخت.

• سحر الذكاء الاجتماعي، الدكتور إبراهيم الفقي.

المراجع

• سحر الذكاء الاجتماعي، الدكتور إبراهيم الفقي.

جريدة الغد.