تحتار النساء والرجال في اقتناء وسائل منع الحمل، خاصةً المتزوجين حديثًا، وكثيرًا ما يتبادر لذهن الفتيات في بداية حياتهن الزوجية تساؤلات عدة حول أفضل وسائل منع الحمل للعروس، ولكن ما خصائص وسائل منع الحمل؟ وما أفضلها وأكثرها نجاحًا في منع الحمل؟


الأسئلة ذات علاقة


وسائل منع الحمل الحديثة

نقدم لكم فيما يلي أشهر وسائل منع الحمل الحديثة:
1- من أشهر الأمثلة على وسائل منع الحمل الحديثة تلك الوسائل العازلة، وهي كما يلي:
- الواقي الأنثوي، وهو يعد من أفضل وسائل منع الحمل، حيث تظهر أفضليته في أن المرأة تتمكن من وضعه بنفسها داخل المهبل.
- العازل الذكري للرجل، وهو من أفضل وسائل منع الحمل.
- العازل الأنثوي، وهو يمنع وصول الحيوانات المنوية إلى عنق الرحم.

2- الهرمونات المانعة للحمل، والتي يتم إمداد جسم المرأة بها عن طريق العقاقير الطبية (الحبوب) أو الحقن.

3- اللولب الرحمي، وهو يعد أفضل وسائل منع الحمل، ومن أفضل أنواع لولب الرحم ذلك الذي يعتمد على إفراز البروجسترون أو النحاس داخل الرحم.

4- تعتبر مستحضرات إبادة النطاف إحدى وسائل منع الحمل الحديثة، ويتم وضعها داخل المهبل لإضعاف أو إبادة الحيوانات المنوية قبل وصولها إلى البويضة وتلقيحها.

5- وسائل منع الحمل المزروعة.

6- لصقة منع الحمل، والتي تحول دون التبويض عند المرأة، وتُكثّف مخاط عنق الرحم؛ بهدف منع الحيوانات المنوية من الوصول إلى عنق الرحم وتلقيح البويضة.


وسائل منع الحمل الطبيعية

تتعدد وسائل منع الحمل الطبيعية، وهي على النحو الآتي:
1- وسيلة العزل، والتي يتم خلالها سحب العضو الذكري من داخل المهبل قبل حصول القذف.

2- وسيلة الأيام الآمنة، وهي تُلائم النساء اللواتي يتمتعن بدورة شهرية منتظمة، ويتم فيها تجنب ممارسة الجماع في الأيام الثلاثة التي تسبق موعد الإباضة عند المرأة، والتي غالبًا ما تكون بعد 14 يومًا من موعد آخر دورة شهرية.

3- ممارسة الرضاعة الطبيعية كوسيلة من وسائل منع الحمل الطبيعية التي تمنع التبويض عند المرأة.

4- وسيلة الأعشاب الطبيعية هي إحدى وسائل منع الحمل الطبيعية عند المرأة، والتي يُنصح بشرب منقوعها طيلة أيام التبويض، وقبل الجماع، وبعد التعرض للحيوانات المنوية، ومن أشهر هذه الأعشاب هو النعناع، والذي يُنقع على هيئة مسحوق مجفف.

وسائل منع الحمل المزروعة

يمكن تعريف وسائل منع الحمل المزروعة بأنها عبارة عن أنابيب صغيرة الحجم، تتسم بالمرونة، تُزرع أسفل الجلد في القسم العلوي من الذراع، وتضخ هرمون البروجسترون في الجسم لمدة ثلاثة أعوام.
وتجدر الإشارة إلى أن وسائل منع الحمل المزروعة مناسبة للنساء اللاتي ليس لديهن القدرة على الالتزام بتناول حبوب منع الحمل يوميًا، وكذلك النساء اللاتي يستعملن وسائل منع الحمل التي تحوي هرمون الإستروجين، علمً بأن وسائل منع الحمل المزروعة لا تقي من الأمراض المنقولة جنسيًا.

وسائل منع الحمل للمرضع

تتعدد وسائل منع الحمل للمرضع، فرغم أن الرضاعة بحد ذاتها إحدى وسائل منع الحمل الطبيعية إلا أن حدوث التبويض وارد أحيانًا لدى الأم المرضعة، ومن أفضل وسائل منع الحمل للمرضع ما يلي:
1- اللولب، وهو من أشهر الأمثلة على أفضل وسائل منع الحمل؛ فهو لا يؤثر على كمية الحليب عند الأم المرضعة، كما أنه يعد فعالًا في منع الحمل لفترات طويلة.
2- لصقة منع الحمل.
3- الواقي الأنثوي، وهو من أشهر وسائل منع الحمل للمرضع.
4- الحلقة المهبلية.
5- حقن منع الحمل الهرمونية.
6- الواقي الذكري، فهو لا يؤثر على إدرار الحليب عند الأم المرضعة.

وسائل منع الحمل للرجال

تتنوع وسائل منع الحمل للرجال على النحو الآتي:
1- الواقي الذكري، وهو من أفضل وسائل منع الحمل للرجال.
2- حبوب منع الحمل، والتي تعمل على تثبيط إفراز السائل المنوي عند الرجال، وهي تعد من أنجح وسائل منع الحمل للرجال، إلا أن لها بعض الآثار الجانبية.
3- مستحضرات منع الحمل التي يتم حقنها في القنوات الناقلة للحيوانات المنوية من الخصيتين إلى القضيب الذكري، وبالتالي فإن هذه العملية تحول دون وصول الحيوانات المنوية إلى رحم المرأة.
4- حقن هرموني البروجستين والتستوستيرون.
5- بتر الحبل المنوي.

 

وسائل منع الحمل للعروس

تعتبر حبوب منع الحمل من أفضل وسائل منع الحمل للعروس، ويُنصح ببدء تناولها منذ اليوم الخامس للدورة الشهرية التي تحدث في شهر الزفاف.
ويمكن استخدام اللولب في بداية الزواج، فهو من أنجح وسائل منع الحمل للعروس، في حين أن وسائل منع الحمل المزروعة يمكن الاعتماد عليها لمنع الحمل في باكورة الزواج.
وكذلك فإن الحقن الربع سنوية والعازل الأنثوي والذكري من أشهر وسائل منع الحمل للعروس.
وبعدما أشدنا بفعالية ونجاح اللولب كأفضل وسيلة لمنع الحمل، لا بد لنا في الختام من الإشارة إلى إيجابياته وسلبياته، فمعظم وسائل منع الحمل لها إيجابياتها، وفي المقابل لها سلبياتها.
كما أن اختيار وسيلة منع الحمل يعتمد على سهولة استعمالها، وتناسبها مع الحالة الصحية للمرأة والرجل، إلى جانب ضمان فعاليتها في منع الحمل للفترة المنشودة.
ومن أبرز إيجابيات اللولب ما يلي:

1- يُتيح للزوجين ممارسة الجماع دون القلق من حدوث الحمل، فهو ذو فاعلية كبيرة في منع الحمل تصل إلى ما نسبته 99%.

2- يُمكن إزالة اللولب عند الرغبة في الحمل والإنجاب.

3- يمكن استعماله كوسيلة من وسائل منع الحمل للمرضع.

4- يظل اللولب ثابتًا في مكانه لمدة طويلة قد تصل إلى خمسة أعوام.

5- يقلل فرص الإصابة بسرطان الرحم.

6- يخفف أوجاع الدورة الشهرية.

في حين أن سلبيات اللولب تتمثل بما يأتي:
1- إضعاف بطانة الرحم.

2- إضعاف الإخصاب.

3- سرعة إيصال العدوى الجنسية إلى الرحم.

4- زيادة فرص الالتهابات المهبلية.

5- الإصابة بالتهابات في الحوض.

6- قد يتسبب في بعض الاحيان بالعقم عند المرأة.