للإجابة على سؤال كيف تعمل حبوب منع الحمل فلا بد من توضيح مكوناتها، حيث إنها تتكون من هرموني البروجستيرون والإستروجين، وهما كفيلان بمنع عملية الإباضة بنسبة عالية جداً، ولكن كيف تعمل حبوب منع الحمل بالتفصيل؟
يقوم هرموني الإستروجين والبروجستيرون برفع سماكة الإفرازات المخاطية في الرحم؛ لمنع التقاء الحيوانات المنوية مع البويضة داخل الرحم، وفي المقابل يقلل هذان الهرمونان سماكة بطانة الرحم؛ بهدف إعاقة غرس البويضة المخصبة في بطانة الرحم.
ومن الجدير بالذكر أن بعض أنواع حبوب منع الحمل تحتوي على هرمون البروجستيرون فقط، وبالتالي فهي لا تحول دون الإباضة عند المرأة.
 


الأسئلة ذات علاقة


ما هي أضرار حبوب منع الحمل؟

قبل معرفة ما هي أضرار حبوب منع الحمل لا بد لنا من الإشارة إلى امتيازها بأنها طفيفة الخطورة، وعادةً ما يتكيف معها الجسم بحلول الأشهر القليلة الأولى من تناولها، كما أن فرص الإصابة بهذه الأضرار تتفاوت من عرض لآخر ومن امرأة لأخرى، ولكن ما هي أضرار حبوب منع الحمل؟
- احتباس السوائل داخل الجسم.
- عدم وضوح الرؤية.
- التهاب اللثة.
- احتقان الثدي.
- آلام الثدي.
- اضطرابات نفسية وتقلب في المزاج.
- زيادة أو انخفاض في الشهية.
- صداع في الرأس.
- رغبة في القيء.
- آلام البطن والمعدة.
- نفخة وغازات.
- إمساك.
- إسهال.
- تهيج  وحساسية في المهبل.
- بقع داكنة على الجلد.
- تدني مستوى الرغبة الجنسية.
- زيادة نسبة الإفرازات المهبلية.
- نزول دم بشكل غير منتظم بين كل دورتين شهريتين.
- زيادة في الوزن.
- زيادة نمو الشعر في أماكن غير مرغوب بنمو الشعر فيها.
- جلطة دموية؛ تُعزى إلى تخثر الدم الذي يحصل عادةً في أوردة الساقين.
وبعد أن أجبنا التساؤل عن ما هي أضرار حبوب منع الحمل، لا بد لنا من لفت انتباهكِ سيدتي إلى أن التدخين قد يزيد تعرضكِ لهذه الأضرار الجانبية، خاصةً الجلطات الدموية والنوبات القلبية، إضافةً إلى السكتة الدماغية.
 

ذات علاقة


تأثير حبوب منع الحمل على المزاج

تبدأ تدرجات تأثير حبوب منع الحمل على المزاج من العصبية وتقلبات المزاج، وقد يمتد تأثير حبوب منع الحمل على المزاج إلى إصابة المرأة بالاكتئاب، خاصةً تلك الحبوب التي تحتوي على نسب مرتفعة من هرموني الإستروجين والبروجستيرون.
كما يمكن لحبوب منع الحمل التي تعتمد في تركيبها على هرمون البروجسترون فقط أن تتسبب للمرأة بالاكتئاب، حيث إن حبوب منع الحمل تؤدي إلى نقص فيتامين (ب12)، وفيتامين (ب6)، إضافةً إلى نقص الفوليك أسيد، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى الاكتئاب.
وللوقاية من تأثير حبوب منع الحمل على المزاج بشكل سيء يُنصح بتناول فيتامين (ب12)، وفيتامين (ب6)، والفوليك أسيد بالجرعات التي تتناسب وحاجة جسم المرأة لها، وفقاً للتحاليل المخبرية وإرشادات الطبيب.
كما يُنصح بممارسة المرأة للهوايات والنشاطات التي تحبها للتخفيف من حدة الاكتئاب لديها، إلى  جانب تناولها بعض الأغذية والمشروبات التي تُعرف بفعاليتها في زيادة إفراز هرمون السعادة داخل الجسم، مثل الشوكولاتة.
 

حقائق هامة حول حبوب منع الحمل

نقدم لكِ سيدتي حقائق هامة حول حبوب منع الحمل، لتتعرفي أكثر على حبوب منع الحمل وخصائصها واستخداماتها:
- تُساعد حبوب منع الحمل في التقليل من فرص الإصابة بسرطان الرحم والمبيض، خاصةً إذا تم تناولها على مدار عام.
- تُقلل حبوب منع الحمل احتمالية الإصابة بزيادة الوزن والسمنة مستقبلاً،  وهذه النقطة تعد معلومة بارزة كواحدة مما نقدمه لكِ سيدتي من حقائق هامة حول حبوب منع الحمل.
- تُستعمل حبوب منع الحمل لعلاج حب الشباب.
- تُستعمل حبوب منع الحمل لعلاج آلام بطانة الرحم المهاجرة.
- تُستعمل حبوب منع الحمل لعلاج تكيس المبايض عند النساء.
- تُستعمل حبوب منع الحمل لتقليل غزارة دم العادة الشهرية.
- تمتازحبوب منع الحمل بتكلفتها البسيطة كوسيلة من وسائل منع الحمل.
- تمتاز حبوب منع الحمل بسهولة استخدامها كوسيلة من وسائل منع الحمل.
- تزداد احتمالية حصول حمل عند النساء اللاتي يتناولن حبوب منع الحمل التي تعتمد في تركيبها على هرمون البروجستيرون فقط؛ وذلك يُعزى إلى توقف فعالية هذه الحبوب بعد مرور ثلاث ساعات على موعد الحبة الجديدة في حال نسيان موعدها.
- تناول المرأة لحبوب منع الحمل وممارسة التدخين يزيد فرص إصابتها بالجلطات بمقدار ثلاثة أضعاف، وذلك مقارنةً بالمرأة التي تتناول حبوب منع الحمل وتمتنع عن التدخين.
- تعتبر حبوب منع الحمل وسيلة فعالة لمنع الحمل، ورغم ذلك توجد احتمالية لحدوث الحمل بنسبة 3%؛ تتعلق بعدم امتصاص الجسم للحبوب أو تأخير موعد تناولها.
- قد يتطور تدني الرغبة الجنسية عند النساء اللاتي يتناولن حبوب منع الحمل إلى إصابتهن باالبرود الجنسي الدائم، على عكس النساء اللاتي يلجأن إلى وسائل منع الحمل غير الهرمونية.
- يُنصح بتجنب تناول حبوب منع الحمل إذا كانت المرأة مصابة بأمراض القلب والكبد ، وفي حال حدوث جلطات في الرئتين والذراعين والساقين، بالإضافة لإصابة المرأة بالصداع النصفي المُرفق بهالة، أو ارتفاع ضغط الدم.

وبعدما ذكرناه لكِ سيدتي من حقائق هامة حول حبوب منع الحمل ننصحكِ باستشارة الطبيب قبل تناولها، وإجراء الفحوص اللازمة للتأكد من استعداد جسمكِ لأخذها وقدرته على تحملها ومواجهة أي آثار جانبية قد تعترضكِ.