تتعدد أعراض سرطان القولون، ولكنها شديدة الوضوح في المراحل المتقدمة من المرض، ومن الممكن أن يظن المريض بسرطان القولون أنه مصاب بالبواسير، الأمر الذي يبين مدى أهمية مراجعة الطبيب فور الاشتباه بالإصابة بالبواسير أو ملاحظة أعراض سرطان القولون.


الأسئلة ذات علاقة


أعراض سرطان القولون عند النساء

من المؤسف أن تكون أعراض سرطان القولون في بدايته غير واضحة وغير ملفتة للانتباه، الأمر الذي يسهل انتشار السرطان في الجسم ويُصعب الكشف المبكر عنه، وفيما يخص النساء، فيمكننا شرح أعراض سرطان القولون عند النساء كما يأتي:

- كثرة الإصابة بالإمساك أو الإسهال.
- النفخة والغازات المصحوبة بالألم.
- ألم متواصل في البطن.
- الشعور بعدم الراحة في الأمعاء؛ وهو ما يعود إلى عدم تفريغها من الفضلات بشكلٍ كامل.
- البراز المدمى، وهو البراز الذي يرافقه خروج الدم الأحمر الداكن أو القاني اللون.
- التغوط بغائط منخفض الكثافة مقارنةً بالغائط المعتاد.
- تغير في شكل البراز بحيث يخرج على هيئة دقيقة وممتدة طوليًا، أشبه ما تكون بالقلم.
- الإصابة بنزيف في المستقيم.
- كثرة الغثيان والتقيؤ، وهذا العرض من أبرز أعراض سرطان القولون عند النساء.
- كثرة الشعور بالرغبة في التبول أو التبرز، حتى في أوقات خلو المثانة من البول والأمعاء من البراز.
- تدني مستوى الشهية للطعام.
- فقدان الوزن غير المبرر.
- الشعور الدائم بالتعب والإرهاق.
- الإصابة بفقر الدم.
- شحوب الوجه.

وفي المراحل المتقدمة من سرطان القولون يمكن أن تتطور أعراض سرطان القولون عند النساء على النحو الآتي:
- صعوبة في التنفس.
- تراجع في الجهاز المناعي.
- الإصابة بهشاشة العظام.

أعراض سرطان القولون في بدايته
تتميز أعراض سرطان القولون في بدايته بالخفية، وهنا تظهر أهمية إجراء الفحوصات الدورية للكشف المبكر عن السرطان، حيث إنه لا يمكن ملاحظة أعراض سرطان القولون في بدايته.

ذات علاقة


علاج سرطان القولون

يختلف علاج سرطان القولون من شخص لآخر وفقًا لمدى انتشار السرطان في الجسم، ويمكننا ذكر مراحل علاج سرطان القولون على النحو الآتي:
- العلاج الجراحي (استئصال القولون)، وهو يعد علاج سرطان القولون الرئيس من بين الأنواع الأخرى.
- العلاج الكيميائي.
- علاج سرطان القولون الإشعاعي.
- علاج الأضداد وحيدة النسيلة.
علمًا بأن المريض يتناول الملينات والمسكنات والمضادات الحيوية خلال مراحل العلاج جميعها، ومن الجدير بالذكر أنه يمكن في بعض الحالات أن يلجأ المريض للخضوع إلى جراحة عميقة يتم فيها فغر القولون وإفراغ ما بداخله.

أعراض سرطان القولون عند الأطفال

تعتبر نسبة إصابة الأطفال بسرطان القولون منخفضة مقارنةً مع الكبار، بينما ترتفع نسبة الشفاء لدى الأطفال مقارنةً مع الكبار، ويمكننا توضيح أبرز أعراض سرطان القولون عند الأطفال على النحو الآتي:
- تقلصات طفيفة في البطن تستمر لعدة أيام.
- الشعور بالنفخة والغازات.
- خروج البراز على هيئة دقيقة وطولية، أشبه ما تكون بالقلم، وهذا العرض من أشهر أعراض سرطان القولون عند الأطفال.
- كثرة الغثيان والتقيؤ.
- فقدان الوزن السريع وغير المبرر، وهذا العرض من أهم أعراض سرطان القولون عند الأطفال.
- كثرة العصبية.

الفرق بين أعراض سرطان القولون والقولون العصبي

يمكن معرفة الفرق بين أعراض سرطان القولون والقولون العصبي من خلال التعرف على أعراض كلٍّ منهما مجتمعةً على حدة، وبعدما تعرفنا على أعراض سرطان القولون نقدم لكم فيما يلي أعراض القولون العصبي؛ لتتمكنوا من إدراك الفرق بين أعراض سرطان القولون والقولون العصبي:

- الشعور بالنفخة والغازات، وهذا العرض من أهم أعراض القولون العصبي.
- صعوبة هضم الطعام.
- التبرز ببراز يابس، خاصةً في فترة الصباح، ثم براز ليِّن.
- كثرة الإصابة بالإمساك أو الإسهال أو الإصابة بهما معًا في آنٍ واحد.
- الشعور بتشنجات أسفل البطن.
- انخفاض حدة الألم بعد التبرّز.
- إفرازات مخاطية تخرج مع البراز.
وتجدر الإشارة هنا إلى إمكانية تحديد الفرق بين أعراض سرطان القولون والقولون العصبي في كون أعراض القولون العصبي تزداد شدتها مع التوتر النفسي لدى المريض.

هل سرطان القولون مُميت؟

"هل سرطان القولون مميت؟".. يتساءل معظم المصابين بسرطان القولون في أنفسهم: "هل سرطان القولون مميت؟"، وهذا التساؤل يمكن أن يجيب عليه الطبيب بناءً على التطور الذي وصل إليه المرض.
ولكن.. هل سرطان القولون مميت؟

إذا اقتصر السرطان على القولون غالبًا ما يتم التعافي منه، لكنه كغيره من أنواع السرطان قد يودي بالمريض إلى الوفاة في حال انتشاره داخل الجسم.

أعراض سرطان القولون والمستقيم

تظهر أعراض سرطان القولون والمستقيم بعد الإصابة به والتي تَنتج عن الأنماط المعيشية الخاطئة، بما في ذلك التدخين، الفرط في تناول الكحول، استهلاك السعرات الحرارية الفائضة عن حاجة الجسم، استهلاك كميات كبيرة من الدهون والبروتينات من مصادر حيوانية.

ويمكننا توضيح أعراض سرطان القولون والمستقيم كما يلي:
- الإصابة بالإمساك أو الإسهال.
- انغلاق وانسداد الأمعاء الغليظة، وهذا العرض من أبرز أعراض سرطان القولون والمستقيم.
- أوجاع في البطن.
- الإصابة بنزيف في المستقيم.
- فقدان الوزن غير المبرر.
- الإصابة بفقر الدم.

وفي النهاية ننصحكم بالالتزام بالأنظمة الحياتية التي من شأنها تقليل فرص إصابتكم بسرطان القولولن، بما في ذلك الإكثار من تناول الألياف مع شرب الماء، والحفاظ على ممارسة التمارين الرياضية، وتجنب التدخين، بالإضافة إلى تجنب تناول الكحول.