"رزقني الله بأعظم نعمة في حياتي؛ وهي مرضي" هكذا تنظر ليزي فيلاسكويز إلى مرضها الولادي النادر الذي يؤثر على مظهرها الخارجي مسبباً النحافة الشديدة وشيخوخة الجلد وتشوهات في شكل الجمجمة والأسنان إضافة إلى مجموعة من المضاعفات الصحية على مستوى الأعضاء الداخلية وعملها.
استيقظت ليزي ذات يوم على فيديو يشاهده الملايين ويتحدثون عنه، رأت نفسها في فيديو يحمل عنوان "أبشع امرأة في العالم"، وتعليقات تطالب بقتلها وحرقها، ماذا فعلت؟! وكيف استطاعت ليزي أن تواجه موجة التنمر وتصبح متحدثة تحفيزية تلهم الملايين حول العالم وتعلمهم مواجهة التنمر واكتشاف ذواتهم؟.