السؤال

قبل 3 شهر (31 اجابه)
31 اجابه

جمالها الفتان سبب مأساتها

جمالها الفتان سبب مأساتها

جمالها الفتان سبب مأساتها مساء الورد.. في المرة السابقة طرحت مشكلة ابنة جارتي التي تهددها صديقتها بصورها مع شاب احبته. وقد اطلعت والدة الفتاة على الردود واستفادت منها كثيرا. احدى صديقاتي اطلعت على الموضوع ورات كثافة الرودود ونوعيتها، فطلبت مني ان انشر قصة ابنتها العالقة، وهي كالتالي (كما ارسلتها لي): رزقني الله بابنة جميلة جدا، وهي الآن في الـ13 من عمرها. عيناها كبيرتان خضراوان، وشعرها اشقر، وتقاسيم وجهها فاتنة. اينما ذهبت تعلقت بها الابصار، وانبهر بها الرجال والنساء معا. عندما نذهب الى حفلة او زفاف تصبح في لحظات حديث الكل. امنعها من الخروج الا مع شخص آخر اكبر منها. جمالها اتعبها واتعبني، لان اولاد الحرام في كل مكان.. وبنات الحرام ايضا. في المدرسة المتوسطة، هناك مراقبة تغار منها غيرة شديدة، وقد تسببت لها في مشاكل كبيرة، وصلت الى حد التشهير بسمعتها. لكن ابنتي لم تكن تخبرني بشيء خوفا على صحتي (لأني اعاني من داء القلب).. منذ 4 اشهر، استدعاني المدير، وقال ان ابنتي تجلس في الصف مع زميل لها، وتتبادل معه القبلات واللمسات. وان معلمة اللغة الفرنسية رأتها وحررت تقريرا بالامر. كدتُ انهار من هول ما سمعت، اخذتُ ابنتي وانا اوشك على السقوط. في البيت قمت باستنطاقها كالمجنونة، لكنها اكدت لي استعدادها لمواجهة ما يقال، واخبرتني ان المعلمة هي من اجبرت الجميع على ان يجلسوا بنت امام ولد في كل طاولة، لمنع الحديث اثناء الدرس. وان قصة القبلات واللمسات مجرد كذب. لم اصدقها، وفي الغد عدت الى المدير مع زوجي، والفتاة الى جانبنا، كي نطلب مقابلة معلمة اللغة الفرنسية. وأمام باب المدرسة تقدم الطلاب من ابنتي وبادلوها التحية بكل احترام ومحبة، فانتهزت الفرصة وسألتهم عن الأمر، فأنكروا، وأكدوا لي ان ابنتي لا تقوم باي شيء خارج الاخلاق، وأكدت لي طالبة اخرى انها تجلس خلفها ولم ترها ابدا تكلم ذلك الزميل فضلا عن ان تقبله وتدعه يلمسها..الخ. وفي تلك اللحظات، جاء زميل ابنتي، وعندما سمع بالامر اندهش وأكد لي انه كله تلفيق. وأكد لي انه مستعد لمواجهة المعلمة والخضوع لتحقيق مجلس التأديب. شهادة الطلاب في ابنتي اراحتني وامدتني بالامل. وعندما قابلنا المعلمة والمدير، طلبت ابنتي ان يحضروا المراقبة التي طالما اضطهدتها. وعند المواجهة (دامت قرابة ساعة) تكشفت امور كثيرة: فبعد ان هددتهم برفع الامر الى المحكمة (كون القضية هي شرف ابنتي وسمعتها)، تراجعت معلمة الفرنسية (عمرها 21 سنة) واعترفت انها لم تر شيئا، وأن المراقبة تهددها بطردها من المدرسة لأنها ذات علاقات في مديرية التربية، وأن المعلمة مبتدئة ولم تحصل بعد على ترسيم المنصب، كما ان الطلاب امتنعوا عن الدرس وأصروا على مقابلة المدير، وتكذيب المزاعم بحث زميلتهم (اكتشفت كم هي محبوبة ابنتي)، كما ان الطالب الذي اتهمت ابنتي بتقبيله، انكر كل شيء، وهدد بتبليغ الامر لأهله. طلبت تحقيقا من مديرية التربية، وفعلا ارسلت محققا، وبعد سلسلة من اللقاءات، حرر محضرا بمظلومية ابنتي، واعتداء المراقبة والمعلمة عليها والتشهير بها، وركع الجميع وتوسّلوا الينا كي نتراجع عن تقديم التقرير الى شرطة الاداب، ووعدونا ان ابنتنا ستلقى كل الاحترام من الان فصاعدا. في النهاية قررنا ان نسامح الكل مادام ان الامر توضح وان الجميع في المدينة عرف بالقصة وعرف براءة ابنتي. وسارت الامور على ما يرام، الى ان جاءت نهاية السنة، لأفاجأ برسوب ابنتي واضطرارها الى اعادة السنة، وهذا الامر حطم معنوياتها وجعلني اندم على مسامحة هؤلاء المجرمين، الذين جعلوا ابنتي ترسب، وحطموا معنوياتها واستعدادها للدراسة، والآن هي منهارة نفسيا وترفض الدراسة في اية مدرسة في المدينة كلها. ماذا افعل؟ ارشدوني؟؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

اولا لا بد وان نشكر ثقتك الغالية بنا، والحمد لله ان المداخلات اتت بنتيجة، ونحن في هذا الموقع نرجو من الجميع مشاركتنا نتائج النصائح، واعلموا ان الموقع لكم. أولا يجب ان تتحقق من مستوى ابنتها التعليمي الحقيقي، حيث في وسط هذه القصة من المحتمل ان البنت اهملت دراستها ولم تنتبه لها، او انها وثقت بقوتكم في مواجهة المدرسة ولم تدرس واعتمدت على ذلك. المهم يجب التحقق من مستوى البنت وذلك بطلب واحدة من المعلمات لاختبارها في المواضيع المختلفة. الان ان اكتشفت ان ابنتك فعلا اكاديميا ضعيفة، يجب ان تعمل صديقتك على تقوية ابنتها من الناحيتين الأكاديمية والنفسية، وعدم زعزعة ثقتها بنفسها. البنت لا تزال جدا صغيرة على كل هذه القصص والاثارة، من في مثل سنها يلعب ويستمتعن بطفولتهن وهي تمر في قصص علاقات وتشهير وسمعة. اخبري صديقتك ان تركز الان على درساة البنت وثقتها بنفسها، ولا تعمل من موضوع جمالها قصة كبيرة- حماها الله- حتى لا يأخذها الغرور ويؤثر عليها سلبيا، وتخبرها ان جمال الفتاة تعليمها واخلاقها. المدرسة الان على الابواب ويجب ان تبدأ بداية واثقة وتخبر ابنتها انها ان ارادت اثبات قوتها للعالم تثبتها بقدراتها واجتهادها. وفقك الله، ونشكر لك تعاونك معنا.

سيدتي لا مجال إلا لاقناع ابنتك أن تعود الى مقاعد الدراسة وأن تتعلم من تجربتها السابقة، فلا مجال إلا أن تثبت إنها طالبة مجتهدة ومثابرة، وهذه أولى صعوبات الحياة التي يجب أن ترعاها لبناء شخصيتها وكيانها. الهروب هو هروب من الحياة، هي ممكن انها رسبت فعلا لانها لم تحقق نتائج ناجحة، وهناك ايضا طريقة والطلب من مديرية التربية اعادة تصحيح الامتحان والتأكد من الرسوب، أم أن هناك كيدية في ترسيبها. يجب أن تجتاز الامتحانات بنجاح، لترتقي شخيتها وتثبت وجودها كإنسانة، وليس كجميلة فقط. لا مجال إلا أن تنجح وتثابر لتكون جديرة في كل شيء. شكرا وبالتوفيق في مساعيكم لتحفيز ابنتكم لتنتصر على عقبات الحياة التي تأتي مبكرا أحيانا.

قبل 3 شهر

لان ما فعلتيه انت وزوجك من مسامحت من ظلم وافترى على ابنتك هو الخطىء بعينه وهذه قناعت الشعب المصرى كله ان اسامح من اخطا فى حقى بدعو المسامح كريم لكن الصح ان يحاسب ويعاقب كل من يظلم حتى يكون عبره لغيره فمن اراد ان يظلم عليه ان يفكر مليون مره لانه يعلم بانه سيحاسب اما ابنتى فعليك ان تسانيديها حتى تتغلب على مواجهة الحياه وعليك ان تكونى قويه امامها لانها تستمد القوه منك وعليكم ان تحمدوا الله على ما ابنتك فيه من نعمه من حسن الخلقه والخلق بارك الله فيها ورزقها السعاده والرضا

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه