قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

لم تذكري سبب كراهيتك لنفسك، هل قمت بعمل ما جعلك تكرهين نفسك أم أنها حالة فجائية؟ في كلا الحالتين إذا لم تستطيعِ الخروج من حالتك ربما الأفضل هو مراجعة مختص نفسي تكتشفين خلال الجلسات الأسباب وتتعلمين كيف تُسامحين نفسك وتحبينها. التفكير في الموت مؤشر لوجود أكتئاب أيضا والمعالج النفسي سوف يتأكد من ذلك ويُقدم العلاج المناسب لك.

نوف يا ابنتي، في القاعدة أن يحب المرء نفسه ويخاف عليها، وسيحاسب الانسان على جسده ووقته وعمره فيما افناه، ولا يوجد انسان الا وله نقائصه فالكمال لله سبحانه وتعالى، ان كنت تكرهين نفسك لأجل شكلك أو عيب خلقي أو اعاقة ثقي ان هذه نصيب وقدر، فلم يخلق اي منا نفسه تعايشي مع الموقف وحاولي التركيز على النقاط الايجابية واحتسبي الصبر، وإن كنت تكرهين نفسك لأجل سلوك تقومين به اعلمي ان هذا بيدك وان سلوكنا عادة حاولي تجنب هذا السلوك وستتحسن امورك، وبما انك لم تخبرينا التفاصيل احببت ان اقدم لك بعض النصائح العامة، واي تفصيل نحن بالخدمة لا تترددي، فكلنا محبة ودعم لك، ونحن هنا معا فلست وحدك

هل بسبب ام من دون سبب ...الاصل انحب انفسنا لاننا نحب الله ونحترمها اذكر اكثر حتى نجيبك اكثر

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه