السؤال

قبل 7 شهر (3 اجابه)
3 اجابه

اهلي محبطين وكل كلامهم سخرية

انا فتاه بمنتصف العشرينات مشكلتي غير انه حياة اهلي كلها نكد وهم ومقت وﻻ طلعه وﻻ نزله مشكلتي انه اهلي من النوع الي بضل يزت حكي ويتمسخر انا بقلبوني مسخره دراستي بيتمسخرو عليها شو ما عملت بيقللو مني وبهينوني وبيتمسخرو عليي حتى اذا عملت اكله او شي بيصيرو يعيبو ويتهزو ويعايرو محبطين قد ما الله يعلم دايما بكسرو بخاطري وقلبي بيصير يووووجعني كتيييييييير لدرجة بحس بدو يصرلي شي وحتى كل شي بحبو وكل حدا بحبو بتعمدو يحكو عليه ويكترووووو ويجرحو فيي ولما اصير اعيط بصيرو يضحكو ويتمسخرو ويحكو اني عاي شي بعيط شووو الحل الي مصبرني عوووووووووجع قلبي انه اﻻنبياء اكتر ناس استهزء بيهم وصبرو بس المشكله انه بيأثر حكيهم عليي غير الوجع والزعل انه بيحبطوني وبتراجع وببطل اعمل واتعلم كتير شغﻻت طمحتلها

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

اقتراحي لك هو ان تصارحي اهلك بانزعاجك من سخريتهم منك ومما تقومين به. اشرحي لهم انك تضايقين من ذلك. ربما من الافضل ان تفتحي قلبك اولا لوالدتك وتصارحيها بشعورك تجاه تصرفات العائلة. مصارحتك لهم ستحل المشكلة فمن الوارد جدا انهم يكلمونك بهذه الطريقة على سبيل المزاح لا اكثر وانهم لا يقدرون مدى تأثير ذلك عليك. لذا صارحيهم حتى تصلحوا اي سوء تفاهم.

قبل 2 شهر

انا متلك تمامآ انا عمري 14سنة وانا اهلي زي اهلك وماكدار اصارحهم ماراح يفهمو صرت كأيبة كتير وفي مشاكل كتير اهلي معقدين كتير وطريقة تفكيري كتير مختلفة والحلول كلها مابتنفع لكن انا ما اهدم بكلامهم لكن مرات بجرحوني بكلامهم وصايرة اكتير اتمنة الموت.

قبل 7 شهر

هناك عدة مراحل يمر بها الفرد وهي التوتر والتخبط وعدم السيطرة على الموقف ثم الاستسلام والشعور بالعجز إلى أن يصل بعد ذلك إلى مرحلة الإحباط، وهذه بعض الأفكار التي تساعدك على التغلب على مشاعر الإحباط السلبية: 1. ابدأ يومك بالتفكير في أمور إيجابية تشعر بالسعادة وتجلب البهجة كمشاهدة جزء من المسرحية أو الفيلم المفضل لديك، أو تكرار العبارات الإيجابية التي تعزز الثقة بالذات. 2. وتجنب التفكير في الأشياء التي تثير القلق والإزعاج، الابتعاد عن قراءة الأخبار ومشاهدة الأفلام التي الأفكار الهدامة والمحبطة مؤقتًا. 3. ممارسة بعض التمرينات الرياضية البسيطة والتي تمد الجسم بالطاقة والحيوية وتعمل على تحسّن المزاج وزيادة الثقة بالنفس. 4. احرص أن يكون أصدقاؤك من الشخصيات الناجحة والإيجابية الذين يغلب عليهم التفاؤل والبهجة، وتجنب التعامل مع الأشخاص السلبيين قدر المستطاع وبادر بالحديث المتفائل إن لاحظت أن صديقك من النوع السلبي. 5. توقف عن توقع المشكلات والخوف من شيء لم يحدث بعد، مع الأخذ في الاعتبار مقولة "إن ما تضعه في ذهنك سواء كان سلبيا أو إيجابيا ستجنيه في النهاية". 6. نظم البرنامج اليومي الخاص بأعمالك وترتيبها حسب أهميتها، مع الآخذ في الاعتبار أن يتناسب حجم الأعمال مع الوقت المتاح لتنفيذها بحيث لا تزيد من الضغط النفسي ومشاعر الإحباط حال ما لم يتم إنجازه في الوقت المحدد. 7. الابتعاد عن الآراء والانتقادات السلبية التي من شأنها الهدم وزيادة الطاقة السلبية. 8. الاستفادة من تجارب الآخرين الناجحة في التغلب على الإحباط أو الفشل وطرق مواجهتها وكيفية التغلب عليها. 9. الذهاب إلى الأماكن المريحة والهادئة أو المفتوحة حيث الهواء الطلق، ومحاولة إيجاد الأفكار لتحويل الفشل إلى نجاح. 10. التدريب على التحمل، الصبر، استيعاب المشكلات وإيجاد الحلول المناسبة

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه