السؤال

قبل 7 شهر (26 اجابه)
26 اجابه

موت رضيعي بين يدي جعلني اخاف من الحمل مره اخرى

موت رضيعي بين يدي جعلني اخاف من الحمل مره اخرى

انا فتاة ابلغ من العمر22سنة متزوجة من ابن عمي البالغ من العمر30سنة.وبعد مرور عامين من الزواج حملت بطفل لكنه لم يهتم بمصاريف الولادة رغم انه احب ان يكون اب لكن ليس هذا المشكل فبعد الولادة القيصرية في مستشفى خاص بعدما خرجنا اخبرونا ان الطفل مريض بالمكروب و هذا عادي وطلبوا من اخذه لمستشفى عام قريب منا و لكن بعدما اخذناه كان لا يستطيع التنفس و هو لا يبكي حينما يجوع فقد بقي 20يوم في المستشفى برفقة اختي لاني كنت خائفة من الجلوس معه في المستشفى فلا اعرف كيف ارضعه و احمله... لانه كان داخل قارورة و بسيروم وبعد مرور 5ايام و بدا يتعافى قررت المكوث معه لاني ظننت اني اقدر على العتناء به ولكن في احدى المرات وانا ارضعه لم يستطع التنفس و توقف قلبه و كان ذللك بسببي لان لم احمله بطريقة صحيحة و منذ ذللك الوقت اصبح في حالة يرثى لها والاطباء لم يفهموا ما به وبعدها توفي و الان احس باني السبب في موته و اتعذب لذلك و اصبحت اخاف ان احمل مجددا و تمنيت لو مت انا معه و احسست ان الله عاقبني فانصحوني.

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

ظروف ابنك الصحية كانت سبب موته ولست أنتِ، ثم أن ذلك كان نصيبه من الحياة فقط أيام ومقدر ولا ذنب لك. ولكن مع كل ذلك طبيعي أن تشعري بالذنب ولوم الذات لأعتقادك أنكِ أنتِ السبب. الخوف سيولد حالة نفسية أعمق قد تمنعك جسدياً في المستقبل من الحمل حتى وإن أردتي. لذلك عليكِ أن تتخطي هذه المرحلة بل وتفكري جدياً بالحمل وتعلمي من تجربتك الأولى ولا تجعلي موت طفلك عائقاً لك ولبناء أسرة بينك وبين زوجك.

قبل 6 شهر

أنت كنتي تقومي بما هو واجب عليك تجاه ابنك وماحدث له قضاء الله وقدره لاذنب لك بموته .اسأل الله ان يجعله طير من طيور الجنه وان يجعله شفيع لكم يوم القيامه .

قبل 6 شهر

قضاء وقدر هذا قضاءوه انتي مالك ذنب انتي كنتي تجهلي كيف تتعاملي معاه الحياه مستمره وهو ان شاءالله شفيع لك لاتحرمي نفسك من الامومه واختاري العوض من الله واحملي

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه