السؤال

قبل 6 شهر (9 اجابه)
9 اجابه

مشكلتي كتومة جدا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، انا بنت عمري ١٧ سنة، عندي مشكلة وهي اني كتومة، كتومة جدا جدا جدا!! يعني اي مشكلة تصير لي او اي شي ما احب اتكلم عن مشاعري او عن وش احس حتى لو كنت ابغى شي او متضايقة من شي مستحيل اتكلم، دايم راسي يوجعني بسبب كثرة التفكير، اذا حاولت اطلب من ابوي شي، على طول ابكي ابكي حتى لو كان شي تافة ومايدعو للبكاء!! مره اخوي شافني متضايقة وراح كلم ابوي وقال له ليش ماتشوف اختي زعلانة ليش ماتكلمها؟ وابوي زعل علي يحسب اني اكلم اخواني عن مشاكلي وما اكلمه هو لانه ابوي، يوم قال لي ليش؟ بكيت! وامي الله يحفظها تعيش بسوريا من يوم كنت صغيره، ونادر تكلمني بسبب الاحوال اللي عندهم الله يفرج عنهم، واصلا ادري اني بابكي لو قلت لابوي اني ودي اكلمها! ما اكلمها لين هي تدق، وزوجة ابوي طبعاً مستحيل اكلمها عن مشاكلي لان علاقتي معها متوترة! حتى خواتي ما اقدر اكلمهم عن هذي المشكلة لانهم خواتي من ابوي واصغر مني ويحسبون اني بس ابكي دلع، مستحيل يحسوا باللي احس فيه!!! حتى صديقاتي ما اكلمهم عن مشاعري ابدا ودايم ابين اني بخير الكل يحسبني قوية وما احس، حتى ان البعض يحسب ان قلبي قاسي وعديمة الاحساس!! احاول ابعد عني هذي الصفة واحاول ابين مشاعري واتكلم عن مشاكلي ولو شوي لاني اعرف ان هذا الشي مضر بالصحة ويمكن يسبب امراض خطيرة! ساعدوني في حل هذي المشكلة؟ وجزاكم الله خيراَ!

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا ابنتي انت لا زلت بعمر الورود، ولا اريدك ان تعملي على تضخيم موضوع المشاكل، فانت لم ترين شيئا من الدنيا بعد، ولم تمري بمشاكل حقيقية لأنك بعد صغيرة، ولكني افهم ان غياب الأم سبب في مشاعرك، انت تشعرين بانك غريبة في بيت فيه زوجة اب واخوات واخوة من ام ثانية، شعورك الذي يكبر في نفسك انك غريبة عنهم، الحقيقة لا، انت زرعت هذا الوهم في نفسك. هل جربت تقوية علاقتك بزوجة ابيك، بما انه تزوجها وانجب منها ويحبها وتحبه وتعتني بك هي امرأة صالحة بكشل عام، لا تضعي حواجز بينكما، حاولي ان تتقربي منها وتشعري بحنانها فربما تكون صديقة حميمة لك وانت لا تدرين. البكاء لا يضر ولكنه لا يفيد في حالتك غير اظهار السلبية عندك، يمكنك ان تطلبي من والدك ان يترك لك حرية التحدث مع امك في اي وقت تشائين، اطلبي منه ان يحضر لك جوال وبطاقة شحن للاتصال الدولي ويعيد شحنها لك كل اسبوع او كل شهر حسب ما تتفقين معه، وتكون هذه البطاقة للاتصال بامك وارسال رسائل لها، تخبرينها عما بك، بدون بكاء وحزونة، تحدثي بكل هدوء واضبطي نفسك، ولا تلعبي دور الضحية، ملايين الاطفال يعيشون بدون ام، وبدون اب، وبدونهما في بعض الاحيان. تحدثي مع ابيك بصراحة، واطلبي منه ما تريدين، لا تنطوي على نفسك بسلبية وتسببي الكابة لنفسك ولاخوتك، سيبدأون بالشعور بالنفور منك لأنك سلبية ودائمة البكاء. احمدي الله ان لك والد واخوة يهتمون بك، احصي النعم التي تعيشين بها، استمتعي بحياتك وعيشي طفولتك. اكتبي عن اي مشكلة تمرين بها، واعملي بابحث في الموضوع والقراءة، والسؤال - كما تفعلين الان- وستجدين عشرات الاجابات ادرسيها واختاري من الحلول ما يناسبك، ساعدي نفسك، فلن يساعدك احد ما لم تنوي التغير من داخل نفسك. التعبير ضرورة لذلك اعطانا الله القدرة على الكلام والتعبير، تحدثي مع اي شخص، حتى لو تسجلين كلامك على الهاتف ثم اعيدي الاستماع له ثانية وستضحكين على نفسك، بانك كنت تعتقدين ان الموضوع مشكلة كبيرة وطلع الموضوع بسيط، يمكنك التفكير بالكثير من الحلول، استعيني بالمرشدة في المدرسة فلا شك ان لها دور ايجابي في مساعدتك. لا تضعي نفسك في قالب البؤس والشقاء ولا تلعبي دور الضحية، هي حياتك وهو قرارك. ونحن هنا معك ولأجلك، تحدثي معي واخبريني بكل ما يزعجك وساعمل ان اكون لك اختا وصديقة واما- الله يحمي لك امك وابيك- يا ابنتي الناس للناس، وهناك الكثير من الخير في الناس حولك، ونحن منهم. هل تقبلين ان اكون صديقتك وتشكين همك لي وساساعدك بتقديم النصائح لك بالحق ان شاء الله تعالى. حبيبتي ابتسمي فانت لا زلت زهرة بعمر الربيع، عيشي واستمتعي بمهاراتك وحياتك، ونحن معك ان شاء الله دوما. وفقك الله ورعاك

قبل 6 شهر

الشكوى لغير الله مذله طبعك جميل و اذا حسيتي انه المشاكل اكبر مما يستحمل عقلك استعمل القلم فهو خير صديق و تجدي نفسك ارتحتي بدون الحاجه لاحد

قبل 6 شهر

يشعر الناس بالوحدة لعدة أسباب كعدم وجود عدد كاف من الأصدقاء لديهم أو ابتعادهم عمن يعرفونهم أو يشعرون بأنهم غير مرغوبين لدى من يحاولون تكوين صداقات معهم. وتُظهر الأبحاث أن الشباب الذين يعيشون في المنزل دون أن يكون لديهم علاقة ذات أهمية، يشعرون بوحدة أكبر من الكبار الذين يعيشون وحدهم. فكل إنسان يختلف عن الآخر في درجة العلاقة التي يريدها أو يحتاجها من الآخرين. لكن مهما كانت الدرجة التي تريدها، فهناك درجة معينة من التواصل مع الآخرين ضرورية للشعور بالارتياح والرضا عن الحياة الشعور بالوحدة هو شعور ينتج عنه إحساس الشخص بالعزلة والفراغ مع وعيه بأنه غير متصل مع الآخرين. فالشعور بالوحدة لا ينتج بالضرورة من الاختلاء بالنفس، فقد يشعر الإنسان بالوحدة في الأماكن المزدحمة، فقد يشعر ، فالشعور بالوحدة يعني الشعور بأنك: • شخص غير مرغوب فيه. • شخص غريب عمن حولك . • أنه لا يوجد شخص تشاركه اهتماماتك وتجاربك الشخصية . • شخص غير محبوب. • شخص لا أحد يفهمك كيف تتغلب على الوحدة • الوعي هو أول خطوة على طريق أي تغيير . فقد يتم التغلب على الوحدة، لكن هذا يرجع إلى الشخص نفسه . تعرف على السبب في شعورك بالوحدة .قم ببعض التدقيق الجدي الواقعي فيما تتوقعه من الآخرين ومن نفسك . اتخذ خطوة جريئة واخرج خارج حدود نفسك وستفاجأ بأنك عثرت على ما كنت تفتقده. • لا تتسرع بالحكم على الناس ولا تحكم على الناس بناء على حادثة واحدة، وحاول تحديد أوجه التشابه معهم وتقبل اختلافاتهم عنك. • . • اعمل على تنمية مهاراتك الاجتماعية (الطريقة التي نقدم بها أنفسنا، ونتصل بها مع الناس ).تعلم أن تكون متأكدا من ذاتك. تعلم أن تقول "مرحبا " مع ابتسامة لمن حولك، أو أن تبدأ محادثة قصيرة عن الفصل أو المادة التي ستدرسها، أو أي شيء آخر. اتصل بالآخرين، وسوف تفاجأ بمدى استجابتهم لك إذا رأيت شخصا يعجبك في حرم الجامعة، لا تنتظر أن يأتي إليك، وقم بالخطوة الأولى من جانبك. • عندما تكون وحدك استخدم الوقت بحكمة وقم بعملك. حول انتباهك إلى شيء آخر غير الوحدة. • إذا كان من الصعب عليك أن تكون مع الناس من أجل التواصل الاجتماعي، فخذ دورة تدريبية وانضم إلى نادي أو إلى مجموعة طلابية، أو مارس هواية جديدة تتضمن مشاركة المجموعة. • قم بعمل تطوعي من شأنه أن يمنحك فرصة للقاء أشخاص جدد . فالعمل التطوعي يعزز الثقة بالنفس. • التفكير في طلب النصح. هذه الوسيلة من الوسائل الشائعة والفعالة للتعامل مع الوحدة. فهي تساعدك على فهم سبب المشكلة، وتغيير الأفكار والمشاعر السلبية، واستكشاف سبل التواصل مع الآخرين.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه