السؤال

قبل 4 شهر (5 اجابه)
5 اجابه

فوبيا من الظواهر الطبيعية

فوبيا من الضواهر الطبيعية انا عندي فوبيا من اشياء بسيطة مثلا الغابات بخاف اتفسح فيها بخاف المغارات والكهوف بخاف من الرعد والرياح القوية هل شي عملي مشكلة بحياتي صار الكل يستهزء في وما عم يصدقوني اني ما عم اصطنع الخوف للعلم انا عمري ثلاثين سنة

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

هناك امور عامة يخاف منها اكثر الناس وخاصة عندما يكون غير المتعارف عليها كالغابات والكهوف حيث عندما لا تكون من نمط الحياة تسبب القلق والخوف وليس بالضرورة الكل تشعر بالراحة معها فهو شيء طبيعي كذلك بعض الظواهر كالرعد ولكن حاولي ان تسيطري على نفسك وان تطمانيها وتؤكدي لنفسك ان الامر فيه خير لما يتبعه من مطر. هذه الامور لا تستوجب العلاج لانه ليست يومية ولا تؤثر على نمط حياتك ولا تعيقك واذا احسست بالاحراج فليس بالضرورة ذكرها للاخرين

قبل 4 شهر

اختي العزيزه ان مرض الرهاب هو مرض نفسي ينشأ غالبا عن طريق الوراثه وتكون له مثيرات من ضغوط الحياه وماشابه ذلك وهو يصنف من أنواع القلق النفسي وهو مرض حقيقي وليس تصنعا ولكن المشكله انه يكون الخوف أحيانا من مواقف ليس فيها خطوره ويكون الجسم في حاله انذار كاذب أي يستعد للخوف الشديد ولايوجد مصدر مخيف ولهذا الناس لأ تستوعب الحاله ولي يديه بالماء ليس كالذي يديه في النار وهناك أناس يروضون الأسود ولديهم فوبيا من الفئران فالحاله متسلطه ومزعجه وعلاجها يكون المثابرة على الدواء والعلاج المعرفي ولكن المشكله اطباء دولنا لايهتمون بموضوع السلوك وأنما يركزون فقط على الدواء وهو مفيد ولكن لايحل جذور المشكله والخلاصة عليك معرفه كيف تعيشين وتتعاملين مع مصادر الخوف لديك ولله كريم مع التقدير

قبل 4 شهر

الفوبيا (أو الخوف المرضي) هي مرض كأي مرض آخر غير أنه مرض نفسي وبالإمكان علاجه، يجب تحديد نوع الفوبيا عندك من ثم تحديد العلاج المناسب له، كل هذا على يد إختصاصي. العلاجات التي يمكن الإستعانة بها في مثل هذه الحالة عموما هي: العلاج النفسي، العلاج بالدواء، الاسترخاء والعلاج الروحي. إن سمعت الرعد ورأيت البرق والصاعقة فقل: "اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك." إقتداءً بالحديث: [ عن ‏سالم بن عبد الله بن عمر ‏، ‏عن أبيه ‏: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا سمع صوت الرعد والصواعق قال: اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك أخرجه الترمذي والنسائي في الكبرى ، والبخاري في الأدب المفرد، وأحمد شاكر في تخريج المسند ]

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه