السؤال

قبل 5 شهر (6 اجابه)
6 اجابه

جربت معها اسلوب النصح و لم ينفع !

اختي لا تصلي منذ سنة وايضا كانت تكلم شب و فوق هذا قد اخبرت امي انها غير مقتنعة بالحجاب و لولا انه سوف يؤذي اهلي لخلعته ؟ فماذا افعل معها وانا اخوها الكبير ؟ مع العلم اني حاولت معها اسلوب النصح لكن لم ينفع ( ربما بسبب ركاكة اسلوب النصح و كونه اقرب الأمر والتهديد ولكن امي حاولت معها من قبل و قلبي يحمل عليها كثير بسبب تصرفاتها )فما العمل معها افيدوني قبل انا اتبرأ منها

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا ولدي اشكر لك غيرتك عليها، وكم نحتاج لخ عاقل نصوح، ولن تتبرأ منها لانها رحمك واختك. ولكن انت قلت هي الطريقة وساعطيك بعض النصائح: اولا لا تنه عن خلق وتأتي مثله... ان اردت ان تطيعك كن لها قدوة بمعنى الكلمة، لا يجوز ان تأمر بالصلاة ولا تراك ملتزم بها، لا يجوز ان تنهرها عن لاشباب وانت عندك صاحبات تحدثهن وصور وكذا، وهذه اصعب فقرة، لا تظن ان من اراد النصح هو اي شخص عادي!! لا بل هو شخص فوق العادي لانه مثال يحتذى به، وغلطت الشاطر بالف، لذا ترى كم اعاني من حساب كل حركة اقوم بها لان لي اتباع على صفحتي ويراقبون ويرون ويقلدون ويريدون ان يفعلوا مثلي. اتفقنا ان اصبحت انت هذا القدوة سينفع التعليم. الان لنأت للطريقة وعليك ان تقسم الموضوع لأولويات، هل هو الشباب ام الصلاة ام الحجاب؟؟؟ اقول لك شيء وخذ بنصيحتي ولا واحد منهم هو الاولوية، لان الاولوية تربية وازع اخلاقي عالي عندها وبنفسك لتتمكن من عملها مجتمعة وهي راضية، لانه ممكن تجبرها وتصلي وتكذب .. الخ من المتهات اللااخلاقية، لذا اعمل على تركيز الاخلاق، الصدق الامانة، المجاملة، احترام الذات، صيانة النفس وحفظها، عليك بالقصص الجميلة وبالدروس والعبر، خذها واخرج معها وتحدث اليها بهذه الامور ولا تغصبها ولا تلح عليها في شيء قل لها ابغى احدثك عن قصص ملهمة وحكايات، وناقشها واسمع منها. وستجد طريقها بنصائحك ودعمك اما الامر الأخير لا تريد ان تتناقض كلماتك وقصصك بوجود تلفزيون مفتوح على قنوات الحب والغرام والافلام ومواقع تواصل اجتماعية مفتوحة على الافلام والصور، ليكون لكلامك معنى يجب ان تلغي الضد والمناقض لك، لانه يغسل دماغها غسل، انصحك بتشفير واغلاق، وايقاف كل ما هو مصدر لهذه الافكار الاباحية، وهو اهذب لروحك لواهل بيتك. يمكنك ان تبدأ بهذه ونتابع انت انا باقي النصائح بعد ان نرى اثر الاجراء الاول وفقك الله وحماك يا صديقي

5 شهر

شكرا على الرد و ان شاء الله اعمل به


قبل 5 شهر

أن تتبرأ منها فكرة خاطئة ، فذلك لن يؤثر عليها إلا للأسوأ ، اكسب أختك ، لأن الأخت وإن أخفت ذلك فإنها تحب أخاها ما إن عاملها معاملة حسنة ، لا تجعلها تشعر بأنك تتدخل بها بل بأنك تخاف عليها وتحبها وذكرها دائما بالله وأننا محاسبون على أعمالنا يوم القيامة ، اجعلها تكسب ثقتك

قبل 5 شهر

اجلس معها بهدوووووووووووووء...قبل ان تقول ما في بطنك....افهم منها نظرتها للحياه...من خلقنا...ما المقصود من الخلق...ما هو دور البشر في الوجود..ما هو دور المرأه...وأظن انك ستجد إجابات مفاجئه منها مثل...لا أدري...خلقنا عبثا...انا ملحده...لا اؤمن بالحجاب....الخ..من هذا وانطلق...فبرهن لها اولا وجود الله...ثم برهن هدف الانسان في الوجود...وسبب الخلق....وماهو دورنا..ثم تطرق بهدوء..الي طاعه الله....فيما امرنا مثل الحجاب والخ....ثم قل لها..تخيلي اذا انتي ما قمتي بصيانه سيارتك عند توكيلها..ماذا سيحدث لها...ستتعطل...قللها نحن نصلي لله...لنفس السبب...قل لها اذا كنتي لا تؤمنين باليوم الاخر..والعذاب والجنه..فتخيلي انك كنتي علي حق وانه لا يوجد عذاب أبدي..ولا يوم اخر..ولا جنه او ثواب...فلن تخسري الكثير...اما ان كنتي علي خطأ حينها...فستخسرين الكثيييييييييير...وستخلدين في جهنم...في حين انك لو اطعتي الله..ايضا ستتمتعين بجمالك وحياتك وشبابك ولن تخسري شيئاً...ثم تكسبين الجائزه الكبري بالنجاه من النار والفوز بالجنه...وتكونين استمتعتي بالدنيا واستمتعتي بالاخره............كرر مضمون هذه الافكار عليها لفترات طويله لمده طويله...وخذ فيها ثواب..وتفحص صديقاتها...واصدقائها....وأؤكد لك انهم ان لم يكونو يساعدوها في هذا الخطأ ويشجعوها عليه...فهم لا يردعونها عنه...بالتوفيق

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه