السؤال

قبل 3 شهر (7 اجابه)
7 اجابه

يقول بانني غدرت به وتزوجته بالحيلة !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.اخواني اريد ان اطرح عليكم مشكلتي بكل حزن واملي ان تجدوا لي حلا.لما كنتفي 21من عمري تعرفت على شاب احببنا بعضنا حبا كبير.في 22من عمري التحقت بمعهد تكوين لاكمل دراستي.وكان حبيبي يزورني من وقت لاخر .المعهد الدي كنت ادرس فيه بعيد عن الطريق العام مسافة 400متر تقريبا.طريق يخلو من المارة.في يوم من الايام لاحظت ان شخص يتبعني بسيارته ببطء وكان يغازلني ويناديني لكني لم اكن اعره اهتمام.وفي يوم مشؤوم نزل من سيارته ودفعني عنوة في السيارة وكان بيده مسدس.وسار بالسيارةفي طريق غابة واتضح لي انه يعمل في البوليس السياسي.كنتةخاءفة جدا.ادخلني الغابة وقام باغتصاب.لكن لم تفض بكارتي.وتركني هناك ورحل.تحاملت على نفسي.ورجعت الى المنزل وانا افكر في تهديداته لي ان انا اشتكيت.ومرت الايام .واحسست اني لست على ما يرام ولما ذهبت الى الطبيب .فاخبرني اني حامل.لم ادري ماذا افعل.تذكرت اني سجلت رقم سيارته.وبها عرفت مكان عمله.فاتصلت به واخبرته بالامر.وذهبت اليه فاخذني الى مصحة واجريت عملية قيصرية وتخلصت من الحمل.ورجعت الى دراستي كان شيءا لم يكن .وفي يوم اعترضني كما المرة الاولى وقال لي بانه لدي فاتورة يجب ان ادفعها وكان يلوح لي بالمسدس في يده.نظرت في كل الاتجاهات فلم اجد احدا في الطريق.ركبت السيارة مجبورة فاخذني الى عمارة وادخلني بسرعة الى شقة.وبدا يخلع ملابسي وانا اتوسل اليه تارة وامنعه تارة اخرى فقام بضربي بابشع الطرق وبالفاض لم اسمعها من قبل واعتدى عليا وفض بكارتي.وتركني اخرج.وفي مرة اخرى اتاني ومعه زميله واخذاني بالقوة الى نفس الشقة وقاما باغتصابي .وخرجت منهارة ابكي .منكثر ماضربوني.رجعت الى المنزل ولم اخبر احد.ولم اره من ذلك اليوم.اخذت شهادتي وكان حبيبي يزورني كالعدة وقرر ان يخطبني وتمت الخطوبة لكن سرعان مافسخت الخطوبة.من اثر الهم الذي في قلبي وقررت الهجرة وفعلاخرجت من تونس مع رجل كبير في السن له شركة في دولة اخرى.وهناك تعرفت على زوجي لم احكي له حادثة الاغتصاب.واكتفيت ان اخبرته باني غلطت مع خطيبي.فاستوعب المشكلة وكان لي ارحم انسان على وجه الارض منذ ولدت لم اجد ارقى ولا احن ولا اصدق منه.تزوجنا في الغربة بعد ان اخذت موافقة عاءلتي.ولم يكن منه الا ان وعدني بانه سيثار لي من خطيبي السابق لفعلته.ولم نحكي في الموضوع من ساعتها.وعند عودتنا وبعد سنوات اكتشفت انه يبحث عن خطيبي ووجده وكان سينتقم منه بطريقة كارثية.حينها اضطررت ان احكي له قصة اغتصابي .فكانت كالكارثة نزلت عليه وانقلبت حياتي رءسا على عقب.وطلب مني ان اسرد عليه كل تفاصيل اغتصابي وبالتفصيل الممل.لم استطع ذلك واخبرته بان الامر يجرحني.وخيرني بين ذلك وبين الطلاق..تغير من ناحيتي الف درجة.لا اعلم ماذا افعل. و يقول بانني غدرت به وتزوجته بالحيلة ماذا افعل ارجوكم حلوها انا احب زوجي كثيرا ومستعدة للموت من اجله لانه ابصدق رجل نبيل احسن رجل على وجه الارض...ماذا افعل

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

ومررت بكل هذا ولم يظهر عليك اثر، ولم تلاحظ امك او اهلك او حبيبك، ومررت بكل الاعتداءات والاغتصابات والحمل والعملية وتعرفين الشخص ومكان عمله ورقم سيارته، ولم تبلغي احد بالموضوع، واستمرت الحياة معك!! بالفعل احييك على قوتك، واصرارك. اعتقد ان الخطأ الوحيد الذي هز زوجك انك كذبت في الحادثة، لان اعتدى علي شخص ليس مثل غلطت مع خطيبي. وهذا الذي ازعجه. لذا اريد منك بما انك قوية وصاحبة ارادة، ان تجلسي معه وتبلغيه بصعوبة الحديث في الموضوع وانت تربية شرقية والقلق من الموضوع وعدم القدرة على التصرف، والخوف هي ما يمنعك، وانك كنت ضحية، وانك اضطررت تحت تهديد السلاح للرضوخ له. اخبريه ان يرجع لتاريخ زواجه منك ويرى ويقدّر ويقيّم محبتك واهتمامك به ولانجاح هذا الزواج. دعيه يشعر انك كنت قد تجاوزت موقف الاعتداء لما قابلته، وانك لم تكوني بحاجة لزواج لستر نفسك ثم العودة لخطيبك، انت تجاوزت وقررت تغيير حياتك، وتغربت وبالصدفة التقيتما وتزوجتما، هو يظن ان زواجك به لستر الاعتداء. ولكن لا زواجك به لانك احببته ولانه رجل طيب افهميه هذا وفقك الله وطمنينا عنك

قبل 3 شهر

كان الله في عونك اختي قصة اغتصابك حزينة جدا لكن احترم فيك قوتك و عزيمتك على النجاح لكن مع ذلك الومك على صمتك و عدم التبليغ على هؤلاء الوحوش فانت بصمتك لم تؤدي نفسك فقط لكنك اعطيتي الفرصة لهؤلاء المجرمين بان يعتدوا على فتيات اخريات . فما دمتي تعرفين رقم سيارته و عنوانه فاذهبي للشرطة و بلغي عنهم و تابعيهم قضائيا و حينها زوجك سيتأكد من انك لم تكوني متواطئة معهم و سيقف الى جانبك

قبل 3 شهر

انت كان من لمفروض انك تشتكي و تتصرفي في وقتها !! و لكن الي حصل حصل انت ما غلطي في حق زوجك لانه من الطبيعي انه مثل هذه الحادثة انها تتخبى و ما يتم الحديث فيها لكن هو الان مغتاظ و اعر انه مستغفل .. لذلك الحق ليس معك ما عليكي الا انك تدافعي عن نفسك و تقولي انه انت ما لكي ذنب بالي حصل و انك نت ضحية و ما اخبرتيه لنك تريدين الحفاظ عليه .. اما ما ينوي عمله ابقائك على ذمته او طلاقك هو حر و انصحك ان لا تضغطي عليه و لا تترجي .. و اعلمي انه لافضل انشالله ربنا سوف يختارله لكي

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه