السؤال

قبل 3 شهر (6 اجابه)
6 اجابه

حماتي سبب دمار اسرتي

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ،شكرا و جزاكم الله خيرا على هذا الموقع ، انا سيدة متزوجة من ١٩ سنة و لي اربع اولاد اكبرهم ١٨ و أصغرهم ٣ ، مشكلتي من الأسبوع الاول حماتي و هي سيدة مطلقة و لكن تفتعل دايما المشاكل ، في اول الزواج كنت أقول انا الصغيرة و مع انها كانت تفتري علي و لكن كنت اسامحها و أقول مع الايام سترى اني سيدة تخاف الله عز وجل و ستحبني ، وإذا احسنت معها سترى كم احبها ، أعاملها مثل امي و حتى مرات اكتر ، لا اجاوبها و اساعد في شغل البيت و اقدم لها هدايا و وأفضلها علي في كل شيء من وقت ومال و طعام و ملابس و كل شيء وأتمنى ان يجعله الله في ميزان حسناتي ،وكل شيء أفضلها على ،ولكن في المقابل لا ارى الا شر، دايما ننام عندها في عطلة الأسبوع و في خلال النهار يضعني زوجي عند امي و يبقى هو عندها ، و لا نخرج انا وهو سويا أبدا ، و في المساء يأخذني ننام عندها و في الصباح نستيقظ عندها و احضر الفطور و ارتب المنزل بكل فرح و بشاشة و لكن ما ان نخرج من عندها حتى يبدأ زوجي بشتمي او يغضب مني و لا يكلمني و عندما اسأله عن السبب لا يجيب فقط يشتمني او يجيب اجوبة تافه، ، اذا اشتريت لها حلوى تشكرني امام زوجي و عندما نخرج الى بيتنا ترجعها لي وتقول انها لا تحب الحلوة و ما ان نركب السيارة حتى يشتمني زوجي و يقول أكيد اني فعلت لامه شيء غلط لترجع الحلوى ، فأقسم اغلظ الإيمان اني لم افعل اي شيء بل بالعكس قمت بكل واجبي. ولكن أبدا يبدأ في الشتائم و انه سيطلقني لاني لا أحب أهله ، طيب ماذا فعلت و كيف لا احبهم و انا احبهم من قلبي ، ولكن لا ينتهي الامر الا اذا اعتذرت على شيء لا اعلم ما هو ، اذا رتبت المنزل تشتكي من طفلي و ان اخذه لينام و تكون قد طلبت من زوجي شيء ، فعندما يرجع يصرخ علي لماذا لم اساعد امه ، فأقسم اني ساعدتها و لكن يقول لي ماذا يعني امي كاذبة ، و مرة خرجت من المنزل عندي و عملت نفسها مريضة واتهمتني اني طردتها من المنزل و دعت علي و ان اولادي يكونوا جاحدين مثلي ، و عندما سألتها عن السبب و اني احبها وأتمنى ان اولادي يعاملوني مثل ما أعاملها لاني اخاف الله وأحبها واحترمها ، ولكن ابدا خرجت من المنزل و عملت نفسها مريضة (هي تتعالج عند طبيب نفسي) . و لكن زوجي صدقها و حاربني شهر و لم يقرب لي و شتمني و حتى ذهبت و اعتذرت ، اهلي سلبيين و يخافون ان يطلقني لانه أخواته مطلقات و كل واحدة مطلقة مرتين و ايضا زوجي لا يرى والده الا اذا انا أصريت، فنراه مرة كل سنتين ، و حماتي مقاطعة كل اَهلها،. و مؤخرا تغير زوجي علي و دايما مشاكل بسبب حماتي ، اعمل خير ألاقي شر الا ان جاء يوم و قال لي انه سيطلقني طيب لماذا سكت ، فجننت و قال لي بسبب كل المشاكل بيننا وأننا لا نتفاهم و مؤخراً ، حماتي هكذا تقول لي هكذا ، فصليت و دعوت الله ، ولكن اليوم آلتالي ايضا قال لي غدا نمشي المحامي و نعمل إجراءات الطلاق ، فجننت و اتصلت بها و شتمتها لأول مرة ، وصرخت عليها و دعوت عليها لانها حطمت اسرتي ، و من يومها علاقتي انا و زوجي يوم جيد و عشرين صمت و خوف و صراخ ، وهي منعتني من دخول بيتها ، في الاول فرحت ولكن الان احس ان زوجي يبتعد عني شيءا و لا يخاطبني و لا يضحك معي و عندما أعامله جيدا أحسه بانه يحبني و عندما يبدأ يضحك معي ، فجأءة يتغير و يشتمني و يصرخ علي،بدون اي سبب ، لم يعد يتكلم معي مع اني ضاحكة و بشوشة و ناجحة مع اولادي ، لكن هو لا يبتسم و عبوس الوجه و اذا سألته مالك يشتمني ، مرات يحبني و لكن فجأءة يصرخ علي بدون اي سبب ، طيب لماذا ، والله شاهد اني طبيعية ، لكن يقول لي ابتعدي عني انت شريرة ، طيب لماذا ماذا فعلت ماذا فلت ، يقول لي انت مسمومة ، طيب والله حرام خاف الله في ، طيب ايش عملت ، والأولاد سالوني لماذا لا اذهب معهم خصوصا الصغار ، والآن العيد جاي عادة ننام عندها اما الان انا مطرودة و هو يقول انه يعيد معها و انا أعيد مع اهلي ، يعني كيف و اولادي مع مين قال طبعا مع ابوهم ، طيب ليش هل اننا متت و الا انا مطلقة علشان ما عيد مع زوجي ولأولادي ، و هكذا فعلت هي مع ابنتيها ، في الاول تقول انا ما بدي مشاكل و تطلب من أزواج ابنتها ان لا يحضروا و بعد ذلك تطلب من بناتها عملية الخلع مع أزواجها ، انا لا اعرف كيف اتعامل مع هذ المرأءة وزوجي ؟ و شكرا

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا سيدتي في الشرع انت غير ملزمة في الخدمة في بيت زوجك الا عن طيب خاطر منك، ومنذ 19 سنة وانت تسايرين وتعوّد زوجك على هذا. لا ترضي ابدًا بما يحدث وخاصة فكرة انك تعيدي في بيت اهلك وهو والاولاد في بيت اهله. بتعرفي لو انا كنت مكانك بوافق وبقول له ممتاز خذهم ومع الصغير واخذ اجازة واعيّد في بيت اهلي وبكل ثقة وراحة واقول له لا اريد ان اعود، وسيحوس في الاولاد، امه لن تقوى على خدمتهم وسيعود لك زاحفًا لترجعي، تحتاج الحركة الى قوة منك واصرار، وكوني غاية في الراحة ان اتصل معك، ولا تقلقي او تفكر بالاولاد لن يحدث لهم شيء، ربما يحتاج ان يعرف قيمتك، وتعرف حماتك قيمتك في رفع البيت والاولاد على ظهرك وتحمل مسؤولية كبيرة. يجب ان تتخذي اجراء حازم، طالما انه دائم التذمر والعصبية والشتيمة، ولم ارى مما كتبت ما يستحق ذلك. ولكن يبدو لظروف حماتك وظروف تربية ولدها انه يعاني كذلك من التوتر لذا ترينه يوم ممتاز ويوم عصبي لا مبدا ثابت معه. اعتبري العيد ان اصر على ذلك اجازة لك لتقضيه مع اهلك ودللي نفسك فيه قليلا كلها 3 ايام، ودعيه يرى ماذا سيفعل. لا تتركي الصغير معك، دعيه يهذب مع ابيه، اما كلهم يعيدون سوى واما كل العائلة تعيّد سوى، لا تفصلي الاولاد جزء معك جزء معهم. بالنسبة لحماتك حسبي الله ونعم الوكيل على عقلية النساء التي تعتبر زوجة الابن عدوتها اللدود، يجب ان تقدرك وترفعك على راسها لانك مهتمة بزوجك واولاده، وتقدمين كل شيء لابها، ولكن هذه مشكلة ابدية عندنا وانا لا اعمم، ولكن الحماة هي الحظ في هذه الدنيا. ربي يوفقك سايريها، سايرتيها فترة طويلة وهي الان كبيرة وتعاني من الوحدة، طولي بالك عليها وابقي في فعل الخير احتسابا لوجه الله تعالى. وان لم تريدي اجازة منهم، اذهبي معهم وادخلي عليها عادي ولا كان شيء قد حدث هو زوجك وهي امه، كوني مفتاحا للخير معهم، ولا تعتبري قصة الكرامة معها لان معاناتها لوحدها تكفيها، وحتى تربحي زوجك لصفك. وفقك الله

قبل 3 شهر

اعتقد ان حماتك ليت متزنة، فقد طلقت بناتها، اما زوجك فأظنه يدرك الامور ولو على نحو نسبي، ولكنه يرى ربما حال أمه فيشفق عليها ويلقي بكل لومه وتضايقه عليك. لكنك لست مجبرة على تحمل كل ذلك. اتركيه يبتعد، لأن تعلقك به وبأسرته يشجعه على معاملتك كذلك. خليه يحس انه سيخسرك، وأنك لا تبالين بالابتعاد عنه، واتركي له الاولاد كلما ذهب الى امه. اما في البيت فلا تكلميه الا في ما هو ضروري جدا، وباختصار، وهو سيفهم الوضع. اما اذا لم يتفهمك، فهو مريض نفسيا مثل والدته، واختاري ما يناسبك ولست مضطرة الى تحمل الذل طوال حياتك.

قبل 3 شهر

أظن أن زوجك أيضا مريض نفسي ما هذا يا ربي! قولي له أن يتقي الله فيك! ان يعطي أمه حقوقها على الرأس و العين لكن يكف عن ظلم زوجته و يفتح عينيه و عقله. كل علاقات أمه متدهورة! ألا يرى هذا غريبا أليس هذا دليلا على أن عشرتها صعبة انت غير ملزمة بها إلا بما يرضي الله و محبة في زوجك. فرج الله كربك مشاكلك من حماتك لأن ليس لديها حياة لا أسرية و لا اجتماعية و انت تدفعين الضريبة. و أقول أن من امن العقاب أساء الأدب. و زوجك و كان به انفصام في الشخصية مع ضعف فلا هو قادر يهدي و يعطي لكل ذي حق حقه و لا هو بالرزين الذي يحاور و يفهم قبل أن يرد الفعل. تجاهليهم و ابقي على علاقتك بزوجك كوني هادئه و تجاهليها، و أن حدث و كلمتك أو سبتك سجليها في الهاتف و احتفظي بها

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه