السؤال

قبل 7 شهر (5 اجابه)
5 اجابه

حماتي تسببت لي بالاهانة والمشاكل

السلام عليكم انا بنت متزوجة من 3 سنين زوجي هو اللي اختارني يعني مو حماتي اللي اختارتني وما كانت حماتي راضية عن زواجنا وبعد الزواج كنت اشوف منها كتييير وما كنت احكي وبعدين صارت مشكلة كبيرة بيني وبينها وكبرت بيناتنا وزوجي تخلى عني ووقف مع امو ""مع اني والله العظيم اني عاملتها بكل رقي وعمري ما عملت اشي يزعلها وبالعكس اني امنتلها وحكتلها عن اسراري "" المهم انو المشكلة كانت كبيرة كتير وهي كانت بدها زوجي يطلقني او يتزوج علي وما خلت كلام ولا حكي الا حكتوه كلام ولاد الشوارع بيستحو يقولوه وشفت منها اشياء كتيرة بس الحمد لله انها الاوضاع هديت ورجع الوضع متل مكان مع زوجي بس انا من هداك اليوم ما حكيت معها وزوجي بدو ارجع احكي معها بس انا مو قادرة لانها ما حفظت خط الرجعة يعني بس اتزكر شو حكت عني وعن اهلي ما بتحمل وبنجن وقلبي لليوم مو صفيانلها ومو مسامحة والي مزعلني زوجي ومو عارفة شو اعمل انصحوني

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

عزيزتي كوني علقلة وداري شمعتك واعلمي انها تعاني وتغار على ابنها وان الزمان معك ولتكسبي قلب زوجك وهي امراة كبيرة ولكن دعي مسافة بينكما وكوني حذرة بالتعامل

قبل 4 شهر

كيد النساء عظيم وكيد الشيطان ضعيف، تتلون المرأة كالحرباء في كل المواقف ( ولهن من النفاق نظريات وتطبيقات)، وحين تعلق اأمر بحماتك، وأن عليك التواصل معها إرضاء لزوجك، اصبح عير قادرة؟¤¤¤¤¤¤ يجب عليك طاعة زوجك فهو لم يأمرك بمعصية ، حاولي تجاوز الأحقاد، ونظفي قلبك، أحسني لحماتك، واليرى زوجك منك ذلك، فإن لم تقدري فما عليك إلا أن تقلدي " الحرباء" ما لم يكتشفوا أمرك، إنما لا مفر لك من طاعة زوجك ( يا مخلوقة غيير شوفي اليهود والعرب وما بينهما من عداوة، ومع ذلك يتحاورون، يتواصلون، يتعاملون: واللي في القلب راه في القلب )، فهل ما بينك وبين حماتك أعظم مما بين العرب وبني عمومتهم اليهود

قبل 7 شهر

الافضل انك تتجنبي شرها والمشاكل وتعامليها معامله عاديه عشان خاطر زوجك

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه