السؤال

قبل 6 شهر (27 اجابه)
27 اجابه

مغترب و زوجتي ترفض البقاء عند اهلي

مغترب و زوجتي ترفض البقاء عند اهلي

السَلٱمٌ عـَلـْيگمّ-ۈرحـْمّـٌة ٱللـّہ ﯙبُرگـّاتہ انا متزوج من8شهور جلست مع زوجتي 4شهور وسافر الى دوله خليجيه لاٲحصل على لقمت عيش كريمه ومن يوم سافرت لي 4شهور وزجوتي عند ٲهلها ورافضه تجي عند اهلي منذ4شهور وكل ماكلمتها اقولها روحي زوري اهلي ترفض بحجت انها بتضيق من بيتنا لنها بتجلس في غرفتنا لحالها وبتخاف يوم تنام لحالها وانا احبها واحترمها ولابغيت اخسرها ماذا افعل عطوني حل وجزاكم الله خير

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

قبل 6 شهر

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله أخي الفاضل.. بما انكم حديثي الزواج ولم تجلس معك سوى أربعة أشهر، فمن الممكن ان يكون الأمر صعباً عليها، فلو كنت انت متواجد لأختلف الوضع ولكن سفرك لطلب الرزق جعلها تشعر بفراغ، وكلما كانت في منزلكم شعرت بضيق لعدم تواجدك معها وخاصة ان جلست في غرفتكم. أخي عليك بالصبر وبما انك تحبها أجعلها تشعر بهذا الإحساس الجميل، ولا تضغط عليها، وأيضا من جانبها عليها ان تزور أهلك لتسلم عليهم، ولا تطلب منها المبيت حالياً فقط أخبرها ان تزور أهلك فقط وتعود بعد ذلك لبيت أهلها فلتبقى على هذا الحال فترة من الزمن حتى تعتاد على الوضع، ومن ثم من الممكن ان تطلب والدتك او شقيقاتك منها ان تمكث معهم ليلة واحدة فقط حتى يكون الأمر سهل عليها. وبتكرار هذه العملية ستتقبل الوضع إن شاء الله، وكما ان عودتك للمنزل فإنها ستكون معك وهذا يساعدها على التأقلم. وفقكم الله ويسر لكم

رأفة بالقوارير صديقي. يكفي المسكينة وحده وحزنا ببعدك عنها بعد 4 شهور وقد تعلقت بك وسافرت. انا اعلم انك ضحيت وذهبت لمصلحتكما وان بعدها يحزنك انت ايضا، ولكن تعاطف معها صديقي فهي في بعدك بحاجه للأمان والراحة وليست بحاجه للتاقلم مع عائلتك ومحاولة كسبهم وارضاؤهم، انا متأكده أن أهلك رائعين ويحبونها ولكن المنطق والعقل والقلب يقول إن تبقى عند أهلها وتأتي لزيارة أهلك والتقرب منهم حتى تستطيع ان تدبر أمورك وتحضرها عندك فأنت لا تفكر بالابتعاد كثيرا؟ ؟؟؟؟ كن رحيما وعاقلا صديقي ولا تستمع لآراء أي كان حولك ووفقك الله.

رأفة بالقوارير صديقي. يكفي المسكينة وحده وحزنا ببعدك عنها بعد 4 شهور وقد تعلقت بك وسافرت. انا اعلم انك ضحيت وذهبت لمصلحتكما وان بعدها يحزنك انت ايضا، ولكن تعاطف معها صديقي فهي في بعدك بحاجه للأمان والراحة وليست بحاجه للتاقلم مع عائلتك ومحاولة كسبهم وارضاؤهم، انا متأكده أن أهلك رائعين ويحبونها ولكن المنطق والعقل والقلب يقول إن تبقى عند أهلها وتأتي لزيارة أهلك والتقرب منهم حتى تستطيع ان تدبر أمورك وتحضرها عندك فأنت لا تفكر بالابتعاد كثيرا؟ ؟؟؟؟ كن رحيما وعاقلا صديقي ولا تستمع لآراء أي كان حولك ووفقك الله.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه