السؤال

قبل 4 شهر (7 اجابه)
7 اجابه

يحب التكلم و الحوار كثيرا !

انا متزوجه من خمس سنوات واحب زوجي ولي منه ثلاثة اطفال مشكلتي انه انسان يحب ان يتكلم ويحاور ويناقش كثيرا في اي موضوع يسبب له ازعاج او تحسس ويستمر حواره وكلامه المتكرر ربما يوما كاملا او يومان او اكثر في نفس الموضوع وقد يكون الامر جدا تافها ولكن الويل لي ان رددت عليه او حاورته فإنه سيأخذ كلمتي ويبني عليها مايحلو له ويطول الحوار والكلام لا اخفيكم اني امل كثيرا وانزعج بل اكاد اجن احيانا كثيرة واكره نفسيولكنه لايتوقف عن الحديث وملاحقتي في كل مكان في الغرفه في المطبخ حتى وان ذهبت الى الحمام اعزكم الله ينتظرني حتى اخرج كره امي لانها مدحت خالي وولد خالتي امامه مرة واحدة فقط واصبح لايطيقها وكره من مدحته رغم انها كانت تمدحه دائما وتحبه لايحب النصح فليس له علاقة بناءة مع اخيه الاكبر اواخوته البنين ويحب بعض اخواته البنات ويتحسس من بعظهم يعشق السفر لوحده ورحلات الاصدقاء ولكنه يكره ان اذهب الى بيت اهلي بحجة ان امي تتدخل فيحياتنا رغم ان امي لم يجمع بينها وبينه الا الموقف الوحيد الذي ذكرته اصبحت شخصيتي قلقة تحمل الهموم لا اشعر بالاستقرار فهو دائما يحرص على اخباري ان صديقه تزوج على زوجته وسعيد ويكرر ذلك امامي لعديد ممن يعرف فدلني على طريقة مثلى ١ / كيف اتحاور معه او اقلل من كلامه الزائد والمتكرر معي ٢/ دلني على مفتاح لشخصيته كيف اتعامل معه وافهمه اكثر وما نوع شخصيته ٣/ ارغب في الشعور بالامان والاستقرار معه كيف ارد عليه اذا اخبرني عن قصص زواجات اصحابه ٤/ كيف اصلح علاقته مع اهلي وامي بالذهات وجزاكم الله خير وعذرا للاطاله شاكرة لكم وممتنه

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

لكل انسان في هذه الدنيا طباع ، بعضها جيد وبعضها مزعج كاصرار زوجك على متابعه النقاش في اي موضوع كان . الحل هو ان تتحملي طباعه دون تذمر بل بالصبر وطول البال ، بالمزاح احيانا ، بالمشاركه احيانا اخرى . لا نستطيع تبديل خصال الناس ولكن نستطيع التكيف معهم والاعتياد بحيث اننا حين ننتظر الشيء لا نفاجأ ، فانت اعتدت على طبعه فلا تغضبي من حواره الطويل . دعيه يعطي رأيه في كل امر وتاكدي انه مع الوقت سيمل ويتغير ،اكثر النساء يتذمرن من قله كلام ازواجهم ، فافرحي بزوجك لانك متميزه ولانه يهتم بك ويحاول جاهدا ان يقنعك بحديثه. لا يوجد مفتاح شخصيه يتعامل به كل الناس فلكل انسان طباعه وردات فعله ، وانت تعرفين اكثر من اي شخص اخر ما يحب زوجك وما يكره فتصرفي على هذا الاساس . عندما يخبرك عن قصص اصحابه الذين تزوجوا صارحيه بانك تحبينه ولا تريدين سماع هذه القصص عن الزواج الثاني وانك لن توافقي على زواجه مره اخرى ، كوني قويه وثقي بنفسك ولا تعيشي في هذا الوهم ، فاذا اراد فعلا ان يتزوج سيفعل مهما قلت لذلك لا تعيري اي اهتمام لاقواله هذه . علاقتك بامك غير مرتبطه بعلاقته بها ، اذا كان لا يريد ان يكلمها فهو حر ، لا تلحي عليه واذهبي بمفردك لزيارتها ولا تخبريه اي شيء عن اهلك ، مع الوقت سيتغير ، الانفعال الزائد لانه لا يكلم امك يزيد من حده تصرفاته اما اللامبالاه فستجعله يفكر مره اخرى في موقفه .

بالنسبة للسؤال الأول وبما انك تعرفين انه لا يحب الحوار ويجادل بقوة، اجلسي معه ان اراد ان يحدثك بأمر واصغي له بكل اهتمام، واشعريه انك معه، وصادقي على كلامه، واشعريه انك متعاطفة معه، وفي النهاية عبري له عن حبك ودعمك وقولي له لا تشغل بالك ولا تقلق انا معك في كل الامور. السؤال الثاني يبدو ان نمط شخصية زوجك سمعية فهو يحب الحديث كثيرًا، وهذه الشخصية تحب النقاش والحوار والكلام، اقرأي اكثر عن هذه الشخصية لتعرفي افضل الطرق التي تناسبك للحديث معه. اشعريه صراحة انك تحتاجين للامان معه وانك تحبينه وتقدمين له كل ما يحتاج، لذا ربما قام اصحابك بمثل هذا العمل لنقص يحتاجون له من زوجاتهم، وانك موجودة لاجله وستقدمين له كل حاجاته. لا تجعلي موضوع اصلاح علاقته مع امك يأخذ حيزا كبيرا من تفكيرك ويزعجك، انت كوني على علاقة طيبة مع امك وبطريقة لا تزعجه ولا تتحدثي بامرها، حيث لا الزام شرعي له عليها، واتركي الموضوع للزمن حيث سيأتي موقف ويكتشف فيه محبتها، ولا تدعي موضوع الصلح بينهما من مواضيع مناقشتك معه لانه سيستفزه، دعي الامر للزمن. المهم ان تشغلي بالك في تطوير علاقتك معه وتفهمه وان تختصري معه زمن الاحاديث بحسن الاصغاء، والتعاطف معه. وكان الله في عونك ومعك وافرح قلبك

قبل 4 شهر

يا ساتر استر الله يعينك على هكذا زوج يعني انا اتمنى زوجي يتكلم اي شيء وانتي زوجك يهبلك من كثر الكلام سبحان الله

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه