السؤال

قبل 3 شهر (30 اجابه)
30 اجابه

ماذا يخبي لي المستقبل

ماذا يخبي لي المستقبل

السلام عليكم .... عمري ٢٨ قبل ما يقارب خمس سنوات تعرفت على شب عن طريق الفيس كان منيح معي وقتها و كانت علاقتي معاه مقتصره على أمور دراسه فقط و مره حصلت مشكله بجهازي اللابتوب و طفي عليا قام اتصل على جوالي و حكي معي كيف أحل المشكله لأصلحه ، بعد فتره قال لي أنا فعلا سحرني صوتك و حاسس فيه نبره هاديه و حزينه وقتها أنا كانت عندي مشاكل كثيره بالبيت و بالدراسه و بالمصروف فهو مرتين ساعدني ماليا و كنا نحكي لبعض مشاكلنا و نساعد بعض أحيان فحب يشوف صورتي كنت واثقه منه فعطيت له ياها ، شوي شوي تمادى معي و صار يحكي لي بأمور جنسيه بالبدايه قلت له ما ينفع راح نغضب الله علينا أنا فعلا كنت وقتها غاافله من كثر ماني متعلقه بيه و بذات الاحيان اشعر أني شهوانيه فكنت أحيان اسمح له يحكي لي و يراويني جسمه و أحيان يرسل صور وكنت احيان افرح لأني أحس باهتمامه و احيان ابكي و هو عم يدردش معي ما كنت بدي اخسره طلب مني كذلك فارسلت له صور ، مرت كذا سنه و حكى معي انو لمن يرجع من غربته بدو يتزوجني فرحت كثير فتره بسيطه حصلت بينا مشكله فقلي لا تفكري أنو ممكن اتزوجك و أنا بحب بنت قبلك من ثلاث سنين بكيت كثير و مرضت حاولت الابتعاد عنه و لم استطيع تحصل مشكله فتره و نرجع لبعض و أنا أكون المبادره بالصلح في مره طلب يشوفني فتقابلنا حدثت بيننا أمور و لكن لازالت عذراء لا أدري كيف سمحت لنفسي كيف ضعفت و ذهبت ظليت أبكي أيام و أسأل الله يغفر لي ، بعد أيام ترجاني و طلب مني أن أقابله قلت لا أستطيع أن أردت فتزوجني و إلا فاتركني ، تركني فتره و مرضت دخلت حينها المستشفى من كثر ما شعرت بالم شديد بمعدتي و هبوط حاد كوني اضربت عن الأكل ، فقررت ان ارجع لأجلي لاتحسن نفسيا و أهيئ نفسي لتركه و انسحب دون أن أأذي نفسي حاولت و كنت متذبذبه ، مرت فتره شعرت نفسي أنه باستطاعتي تركه فحدثته بأنه انتهى بيننا كل شي فسكت و شعرت حينها من كلامه بعد ذلك أنه يريدني و لكن هو لازالت علاقته أيضا بتلك الفتاه مستمره كل ما يحدثني أحن له كثيرا ، أنا تعبه جدا من هذا الموضوع و كأني مريضه به أريد أن اتركه أريد أن أعيش حياتي أسأل كثيرا أن يغفر لي و يعفو عني ما فعلته و يجنبي الحرام ، و افكر كثيرا الآن كيف لي أن اتزوج و رجال هذه الأيام أصبحوا يفتشوا عن الماضي و زلاته أكثر مما يفكروا بالمستقبل و كيف نحن بالمستقبل و يرسموا الشكوك وفق ذلك إن تبت و تركت هل سيرحمني الزوج و المجتمع أم ستظل اخطائي تلاحقني لآخر الدرب ، رجاءا ساعدوني دون تجريح اعرف خطأي و ابحث ان حل ؟!

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

هذه مراحل عمرية سيدتي، ولكل مرحلة عمرية تجربتها، لاْننا نسير في خضم اكتشاف أنفسنا، ومعرفة ذواتنا، وهذا لا يتم إلا عبر تجربة الخطأ والصح، هذه سنة انسانية، لذا أتت مفاهيم حتى إلهية أن الانسان خطاء، ونصائح إلهية وتوجيهات إلهية بأن الله غفور رحيم، لاْن الانسان سيخطأ بالتأكيد في مسيرة تطوره ونضجه، وإلا كيف سيطور الانسان...طبعا بالتجربة والتجارب التي تحتمل الخطأ والصح. لذا لا تؤنبي نفسك بمبالغة كبيرة، انتقدي نفسك، وراجعيها واعرفي اين اخطأتي وأين أصبتي، تعلمي من التجربة ولا تعيدي نفس الاخطاء، فالانسان يتعلم كلما نجح في عدم تكرير اخطاءه، عندها يكون قد حصل الوعي. سؤالك هام، وجدير بالتقدير لانك فعلا تحاولين عدم تكرار الاخطاء، والتعلم منها. الآن وقد تعلمت الجزء الجيد من الصح والخطأ، سامحي نفسك لاْنك انسانة هكذا ولدت لتخطأي، لتتعلمي. لذا لا تنتهي مسيرة تعلمنا الى الابد، والمهم أن نتطور ونبتعد عن ما كان سيئا وخاطئا. الماضي لك، لا تبوحي به لاْحد مهما كان...لاتبوحي به لاحد لانه سيجل ضدك في يوم من الايام، حتى لحبيبك القادم أو لزوجك القادم، فقد انتهى ما انتهي فعلا من روحك ومن قلبك. كوني متفائلة بحياة جديدة، بعد أن تطهرت من الاخطاء والتجارب. حافظي على غسل روحك وتعزيلها، بعد أن تكوني قد جلست مع نفسك، وراجعتيها، وانتقدي الخطأ، وثمنت لنفسك نجاحك في عدم الغوص أكثر في الاخطاء. مزقي هذه الصفحات، وسامحي نفسك، وأعدي نفسك. بالتوفيق دائما..

قبل 3 شهر

توبي الي الله وتأكدي انه لن يخذلك وسيمد لكي يد العون ان الله غفور رحيم كما ان الله سبحانه وتعالي يحب التوابين

قبل 3 شهر

اسمعي ابنتي دون تجريح ودون معاتبه انت تعلمي فعلا مشكلتك وانت الوحيده القادرة علي حل هذه المشكله فانت جررتي خلف الوهم وتعلمين انه لا زواج لرجل اخذ قبل الزواج ماسيناله بعد ذلك انقذي نفسك وارجعي الي الله والايام ممكن تعوضك بزوج يخاف عليك ولايتسبب في جراحك فهم كثير ولكن الشيطان يقفل عليك رؤيتهم او مقابلتهم وقبل مزيد من التنازلات فطرقكك مسدود مسدود فلا تمضي فيه وارجعي الي الله رجعة نصوح والله غفار لكل تائب ولايهمك العباد المهم ان تلارجعي الي الله فهو اعلي من كل البشر وربنا يرزقك بابن الحلال ولاتفكري في اهانة جسدك مرة اخري طبعا من غير اوهام فكرامتك اغلي من اي نزوة وانسي الماضي ولاتعودي اليه واغلقي الباب تماما عليه ونصيحه بلاش استخدام الكميوتر او الشاتنج مرة اخري بل اخيرة لاترضي نفسك علي حساب جسدك واهلك لايستحقون ان تهبطي بكرامتهم الي الاسفل و الحل الامثل لاتستخدمي الكمبيوتر مرة اخري والغي الاميل تبعك وغيري رقم هاتفك بل وعنوانك وابعدي تماما

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه