هل أستطيع أن أستعمل رضا حماتي لأطوي صفحة الخيانة

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

هل أستطيع أن أستعمل رضا حماتي لأطوي صفحة الخيانة
منذ بضعة سنين, ضبطني زوجي أتحدث الى زميلي بالعمل بأمور خاصة وغير لائقة بسيدة متزوجة, مراسلات ولقاءات وتبادل صور (صور عادية جدا, فغضب وطلقني, لكن تدخل أهل الخير من أهلي واقنعوا أهله, فأعادني بضغط من والده, رحمه الله طبعا تلك خيانة, لكن الأمر لم يصل الى الزنا معاذ الله أنا ندمت أشد الندم على هذا الخطأ, لكن زوجي تغير معي, فأصبحت لديه أمور خاصة يخفيها عني, في حين أنه كان بالسابق يشركني بكل أموره أصبح يعاملني بجفاء, وعند أي اختلاف يذكرني بفعلتي ممنوع علي أن أقول له احبك, لأن رده سيكون لا تكذبي, لو كنت تحبيني ما خنتيني عندما ضبطني بالخيانة, حاولت أن أتهرب فكذبت لأخفي بعض الأمور التي كان قد علمها, مما زاد أزمة الثقة بيننا ثم حاولت أن أثبت له أنني تبت عن خطأي بطرق شتى, منها تركي للعمل فورا, لكنه كان يرد أنه لا يثق بذلك, بل انني مقلعة عن الخيانة فقط لأنه كشفني, أو لأن الخيانة ليست متاحة لي حاليا صار أحيانا يسخر مني أمام أولادي, بل ويلمح لأمر الخيانة أمامهم, فلا أستطيع الاعتراض على سخريتهم الى ما هنالك من إذلال في المعاملة عرفانا مني بحجم خطأي, آثرت الصبر على سوء معاملته, التي تحسنت قليلا مع الوقت, لكنه كان دائما يذكرني بخطأي من وقت لآخر, ويقول أنه أمر لن يسامحني عنه طيلة حياتي منذ أسابيع قليلة, أصيبت والدته بكورونا ومضاعفات بسبب كبر سنها, فأدخلوها المشفى لكني طلبت منها القدوم الى منزلنا للإعتناء بها, رغم أن ابنتيها (شقيقتا زوجي تهربتا حتى من زيارتها في المشفى أو في منزلنا قمت بخدمتها على أفضل وجه, عرضت نفسي لاحتمال الإصابة, ولكنني اتخذت الوقاية المناسبة, بفضل الله لم أصب بالعدوى ولا أبنائي مع بداية اهتمامي بوالدته, أثنى زوجي على حسن تعاملي معها, وقد شفيت الآن بفضل الله, وهي دائما تثني علي وتقول أنني أفضل من ابنتيها, كما طلبت منها أن تبقى معنا لأن بيتنا واسع, وقد خصصنا لها جناح خاص منذ ذلك اليوم الذي طلبت من زوجي أن تأتي أمه الى بيتنا بدل المكوث في المشفى, تغير زوجي كثيرا للأفضل لم يذكر مسألة الخيانة ولا مرة, بل أصبحت أشعر أن علاقتي به عادت تقريبا الى ما كانت عليه قبل أن يكتشف خيانتي أحمد الله كل يوم وليلة, ولكن أخاف أن يكون تحسنا مؤقتا, فلو غادرت والدته او توفيت يوما ما, يعود الى تذكر وتذكيري بخطأي أخاف أن يكون تحسن معاملته مرتبط فقط بسعادة والدته باهتمامي بها, فهي تعرف ما حصل بيني وبين ابنها سابقا, لكنها صارت تسمعه كلاما من نوع أنني زوجة صالحة وتترضى عني, امامه وأمام كل الناس سؤالي الى المختصين, هل أستطيع أن أشعر ان صفحة الماضي طويت عند زوجي؟؟ لا أظن أنه نسي الأمر بمجرد خدمتي لوالدته, لكن هل أستطيع أن استعمل رضا والدته لأطوي صفحة الخيانة؟ هل تنصحوني أن أفتح الأمر معه الآن, مستغلة وجود أمه وثناءها ورضاها علي؟ أم أفضل ألا أتحدث بالأمر؟
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userالسلام لا تفتحي الموضوع معه ولكن استمري في تعويضه عن الضرر النفسي الذي اصابه من فقدان الثقة نعم وقوفك مع والدته ساعد تحسن علاقتكما كثيرا فاستغلي الامر بتقديم الهدمات له وإظهار طيبتك وفضائلك امامه وقد يتذكرموضوع الخيانة فلا تعلقي كثيرا ولكن فقط قولي القادم افضل وساعوضك خيرا واستمري في محبته وتقديم الخدمات وسيتحسن مع الوقت ،،، قد لايعود تماما مثل الاول ولكنه ان وجد منك برا والتزاما سيتحسن كثيرا 
animate
  • صورة علم Syrian Arab Republic
    صورة علم Syrian Arab Republic
    مجهول

    لا تجلبي الموضوع و إيّاكي أن تفتحي الماضي ، لأنّك إذا فعلت ، سيقول زوجك أن إهتمامك بوالدته ليس نابِعًا من قلبك ، بل فقط إستغلال وضعية مرض والدته لِتحسين صورتك ،،، أنا أنصحك أن تدعي أفعالك تتحدث عنك و أن تكون  مُسامحة زوجك لكي من تلقاء ذاته و والدته تكون هي البوّابة لِذلك  ،،، فقط إصبري و لا تتعجلي و لا تتحدثي أبدًا عن الخيانة .

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    قصتك هذة مشابهة لقصة حصلت لي وزوجتي فقد حدثت بيننا مشاكل وخلافات  وكنت اسك انها تخوني مع قريب لها  ولكنها حلفت لي انها مجرد كلام في الموبايل ولم تصل الى الزنا. وسامحتها  ولكن طليت اعيرها بتلك الخيانة اذا حدثت مشكلة بيينا وامي تدخلت في الموضوع  لانها كانت تحبها جدا وحلفت على يمين ان اذا زعلت مراتي سوف تغضب علي. ولاريد ان ازعل امي او اكسر كلامها. تصالحت مع مراتي وصفيت القلوب ورجعنا احسن من الاول والحمدلله  على ذلك

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    ياعزيزتي. قد يكون زوجك غير معاملته لك بسبب اهتمامك بوالدته والاعتناء بها. وربما يرجع لما كان عليه سابقا اذا تعافت امه  وراحت لبيتها. فكل شي وارد حدوثه انت عليك ااستغلال. وجودها معكم ورضاها عليك وتكلمي معها وصارحيها بخوفك وقلقك من تغيير معاملة جوزك  وهي اكبد راح تتفهم الموضوع وتتكلم معو وتخليه يحسن معاملته لك طوال العمرولن يكسر كلام امه او يخالفها لانه يحبها ولايريد اغضابها ابدا  وطالما هي راضية عنك وتحبك وتقول انك زوجة صالحة فلن تتخلى عنك اوتسمح له باهانتك او الاساءة لك

  • صورة علم Jordan
    صورة علم Jordan
    مجهول

    لا تفتحي موضوع الخيانه واشكري والدته لانها امراه تعرف الحق وخليها عندك فتره اطول 

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    لا تفتحي الموضوع بتاتا لأنه سيفهم انك تمثلين عليه بخدمة امه حتى يسامحك ،،،دعي الأمور كما هي ولا تفطنيه على اي شيء ....فموضوعك حساس جدا والكلام فيه لن يجلب سوى الهم لك ولزوجك ..لان الغلط راكبك من فوق لتحت .،،وكل محاوله منك للتبرير أو الاعتذار ستفتح جرحا غائرا...لا تربطي ابدا موضوع حماتك بموضوع خيانتك ودعي الأمور كما هي .،،بعض الاخطاء لا تغتفر ولكن نتركها للوقت فالوقت كفيل بدمل الجروح ...وبعض المواضيع عدم التحدث فيها اسلم بكثير ..فاي كلمه في هذا الموضوع كالشراره تعيد اشتعال النار من جديد..بالنسبه لزوجك ترفع له القبعات ،،،لان ضغط على نفسه بما فيه الكفاية...وحملها فوق طاقتها

  • صورة علم Egypt
    صورة علم Egypt
    مجهول

    ولا هينسي ابدا  .هو كويس ان رجعك 

  • صورة علم United Arab Emirates
    صورة علم United Arab Emirates
    مجهول

    حسب رايي انسي الموضوع ولا تناقشيه معه ثانية مع الوقت سيدرك انك فعلا تبتي توبة صادقة 

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    استمري  باثبات   توبتك النصوحه  لله  سبحانه وتعالي  واذا علم الله  صدق توبتك  لاتبالي  بيرجع زوجك  للاحسن  من االاول

  • صورة علم Italy
    صورة علم Italy
    مجهول
    لا تتحدثي معه ابدا بالموضوع ولا في اي وقت واجعلي خدمتك لحماتك خالصة لوجه الله تعالى لأن الله وحده القادر على تغيير قلب زوجك تجاهك وعودة ثقته بك اكثري من العمل الصالح وتوجهي دائما إلى الله بالدعاء ان يعيد إليك زوجك بكل كيانه 
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا