أعاني من تأنيب الضمير وألم في القلب لأني أخطأت بحق صديقتي

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

اعاني من تأنيب الضمير الشديد والم القلب بسبب التفكير انا متزوجة وعمري ٢٦ وسعيده ولكني اعاني من تأنيب الضمير حدثت مشاكل كثيره من قيل وقال ونميمه في مجتمع صديقاتي وانا اخطيت ونقلت معلومات وصلتني من صديقه واعترفت بذنبي لصديقتي واعتذرت منها ورجعنا احسن من قبل ولكن مازلت اعاني من تأنيب شديد والسعي لارضاءها اسوي اي شي عشان اكفر عن ذنبي رغم ان غلطي وارد والانسان يخطيء ولكن شعور الذنب مزق قلبي رغم مرور سنه ونصف على الموضوع ولكن صديقتي ذي من كم اسبوع بدت تلمح لي ان في اشياء جديده انصدمت فيها فيني ولكن م تبغى تتحدث لن الماضي ماضي وتبغى علاقتنا تستمر ولكن التفكير ف الموضوع وش الي وصلها جديد عني وانا واثقه م عملت لها غلط غير الاول الي اعترفت فيه المهم التفكير اثقلني جدا لدرجة مقدر امارس امومتي ولا اعيش يومي كويس ارجو الحل من حظرتكم ابغى ارتاح واطنش كل اغلاطي الماضي
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
    خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده verified_userاهلا بك يا ابنتي والحمد لله ان عرفت ان مجالس الغيبة والنميمة لا تعود عليك الا بسوء الحال وسوء الوضع وسوء السمعة واقتراف ذنوب انت في غنى عنها ولهذا يجب ان توقفي كل هذه المجالس وتبتعدي عن كل هؤلاء النسوة وهن لسن صديقات ان بقين في هذا الوضع وتركهن رحمة لك وافضل. اما بالنسبة لصديقتك تلك فاعلمي ان كفارة الغيبة كما  قال السفاريني ـ رحمه الله: قَالَ الْإِمَامُ ابْنُ الْقَيِّمِ فِي كِتَابِهِ الْكَلِمِ الطَّيِّبِ: يَذْكُرُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إنَّ مِنْ كَفَّارَةِ الْغِيبَةِ أَنْ تَسْتَغْفِرَ لِمَنْ اغْتَبْته تَقُولُ اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَنَا وَلَهُ.  ولهذا عليك بالاستغفار لها كفارة عما فعلت وان كان ينصح الأئمة بعدم اخبار الشخص ولكن انت قد اخبرتها وانتهى الأمر. الان ان شعرت انها صديقة جيدة وتريدين البقاء معها يجب ان تدعيها على فنجان قهوة وبكل هدوء وتقولي لها ان الله غفور رحيم وان الله يغفر الذنوب جميعا ويقبل التوبة وانك كنت جاهلة وقمت بالعديد من الاخطاء منها نقل الكلام ولكن بعد ان عرفت حرمته لم تفعلي هذا قط، ولهذا قولي لها ان كان لديها ما يعكر صفو صداقتكما فلتقله الان او تغفر لك كما تغفرين انت لها . وتبدئان صفحة جديدة، وتتابعا هذه الصداقة بعيدة عن اي افعال حرام وخطأ ان كانت مهتمة بصداقتك، وان شعرت انها مثقلة من هذه الصداقة وفي قلبها امر او غل او ضغينة فلتقلها الان وتستغفري عن ذنبك وتستغفري لها وهي حرة ان ارادت ان تتابع معك العلاقة على محبة وخير أم تريد الابتعاد، وانت يا ابنتي عليك ان تكوني قوية ولا تهدري وقتك وجهدك وعواطفك في امور انتهت ولا تخسري ما يجب ان تهتمي به مثل اولادك وزوجك ونفسك وحياتك  لأجل امور قديمة وصفحة انطوت كوني قوية وتكلمي معها بلطف وحزم وتعاهدا على اي امر تتفقا عليه وربي يوفقك.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    سيدتي الكريمه نصيحتي لك هي ان تتجاوزي ذلك الامر قبل ان يسيطر عليك اكثر من ذلك ويأثر علي نفسيتك وعلي صحتك ايضا ،، فانت سيده عاقله وناضجه وتستطيعي التغلب علي تلك الامور ،، ايضا من الممكن ان تخطأي مره في حياتك وتصححي الخطأ ،، وهو ما قمتي به فهوني علي نفسك وتعاملي بصوره طبيعيه مع صديقتك وشتتي افكارك واطردي تلك الافكار السلبيه قبل ان تأثر عليك اكثر من ذلك .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان الحياه مليئه بالاختبارات الصعبه التي نوضع فيها ومن الممكن ان ننجح في اختبار ما ونفشل في آخر ،، و يجب علينا ان نتعلم كيف علينا ان نستفيد من تلك الاختبارات ونصحح اخطائنا في المره القادمه ،، ايضا ان كل انسان معرض للوقوع في الخطأ ولكن المهم هو مدي شعوره بالذنب والحزن ومحاولته تصحيح الخطأ والتعلم منه ،، هذا ما قمتي به فلا داعي لان تستمري في تأنيب ضميرك او ايذا نفسك نفسيا او صحيا .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    انصحك ي ابنتي ان تهوني علي نفسك ، وان لاتكبري الامر عليك اكثر من ذلك وتجعليه يأثر علي حياتك بالسلب ويكون سببا في تدمير حياتك وتدميرك نفسيا وصحيا ، فالامر قد مضي عليه فتره زمينه كبيره ، وقد تصالحتي انت وصديقتك فلما كل هذا العناء و الألم الذي تشعرين به ، تقربي منها وعامليها معامله حسنه وبشكل طبيعي فقط .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    من الممكن يا اختي ان تقومي باحضار صديقتك الي منزلك وتعزيمها علي الغذاء مثلا ،، وتتحدثي معها وتخبريها بكل ما يجول في عقلك وقلبك ،، وعن ندمك الشديد لما فعلتيه في الماضي وان الامر لايزال يلاحقك ويأثر عليك وعلي حياتك وهذا دليل حبك لها ،، ايضا اجعليها تبوح لك عن كل ما يجول في قلبها وعقلها من ناحيتك حتي تصفي بينك وبينها جميع الامور وتبدأ معها بدايه جديده خاليه من اي مشاكل او تأنيب ضمير .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ابنتي العزيزه ان تأنيب ضميرك المستمر دليل علي انك امرأه صاحبه قلب طيب وعطوف ومحب للآخرين ، و ندمك هو اكبر دليل علي انك صاحبه اخلاق ولن يتكرر الامر معك مره اخري ، فيكفي يا ابنتي ما تفعليه بنفسك وبحياتك ، لقد مره فتره زمنيه كبيره علي هذا الامر ، هوني علي نفسك فمن الوارد ان يخطأ الانسان ولكن المهم ان يتعلم من خطأ ويعمل علي اصلاحه وهو ما قمتي به .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    هوني عليك يا عزيزتي ليس عليك أن تشعري بهذه السلبية ,, من الأفضل أن تحاولي قدر الامكان أن تتعاملي معها طبيعي مهما لمحت لك ,, ربما هي من النوع الذي لا تنسى الاساءة و لكنها تسامحخ و لا تحب أن تتذكر الماضي ,, لا داعي لأن تتغير معها أو تتركيها فقط تذكر الخير و الطيب الذي بينكم كي لا تفقدي صداقتاها 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    تأكدي يا عزيزتي أن نسيان الاساءة لا يأتي فجأة و لا يمحيه الوقت ان ما يمحيه هي المواقف التي تطغى عليه ,, ربكا خطأ في العلاقة يحعل العلاقة أفضل مع الوقت لأنك تصبحي تريد\ي ارضاءها و تشعري تجاهها بتأيب الضمير لا خطأ في الأمر ان لم يكن عل حساب نفسيتك و حياتك الأسرية ,, المهم أن لا يكون أيضا استغلال منها لك 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    من الطبيعي أن تصبح العلاقة الان أكثر حساسة و من الأفضل أن تحاولي أن لا تترك نفس عالقة بها و تشعريخا بضعفك تجاهها ,, بما أن هناك خطأ حصل من قبلك لها من الطبيعي أن يبقى الخطأ للأبد و خصوصا ان اعتذرت منها فهي بالتاللي تعلم مضمونا أنها ظُلمت من قبلك ,, وبما أن الأمر مر عليه سنين لا تتأثري به و لا تبيني لها ذلك كي لا تستغل هذه النقطة بين الحين و الاخر 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    عليك أن تحاولي أن تجددي الاعتذار و أن تحسني لها ,, اتبع السيئة الحسنة تمحها ,, عليك أن تتوددي لها و أن تحاولي أن تحسني من العلاقة أكثر ومن ثم من الأفضل أيضا أن تزيلي من رأسك فكرة أنك من الممكن أن تتدمر حياتك ان خرجت احدى الصديقات منها ,, نحن بشر يا عزيزتي و كلنا معرضون للخطأ و أيضا نحن نتغير و نتبدل و لا علاقو تبقى عل حالها أغلب العلاقات تتغير مع الوقت 

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا