ما أفضل طريقة في التعامل مع الوالدين بلحظات الغضب

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

السلام عليكم ، أحتاج للنصيحة منكم ولو أمكن معرفة رأي الشرع بالأمر أيضا ، حين يغضب أحد الوالدين لسبب أو لآخر ويكون لا حق له بالغضب لان طلبه غير مقبول او لانه يبالغ ولا يهتم سوى بنفسه ولا يشعر بغيره او لكونه ذو شخصية عصبية عموما وغيرها من الاسباب التي تجعله يغضب بالنهاية ويبدأ بالصراخ ونوبة من اللوم وغيرها ، ما واجب الأبناء بهذه الحالة بأوقات غضبه حين يبدأ بالدعاء بالشر واللوم؟ محاولة التوضيح باللين والهدوء أم الصمت وتركهم يقولون كل ما لديهم؟ علما أن كلا الخيارين يثيران غضب المقابل أكثر وبالطبع رده بكلام قاسي لا يجوز ولا ينفع لذا هل الصمت أفضل وتركه يتحدث علما انه يغضب بالنهاية من هذا الصمت ويعتبره خبث أم التوضيح والذي ينتهي به يقول هل تحاولين أن تظهري انك أذكى مني والخ من هذا الكلام ؟ ما رأي الشرع بهذا ؟ هل أنا مخيرة بين أي منهما ؟ علما اي احاول تجنب ما يغضبهم بكل السبل الممكنة لذا أعلم أن الأولى تجنب ما يغضبهما وانا ابذل جهدي لهذا
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
    خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده verified_userاهلا بك يا ابنتي، وكم يجب ان تتأدبي في حديثك معه، انه ابيك من نتكلم عنه هنا، وأقتبس ليكن لك أسوة حسنة في نصيحة إبراهيم عليه السلام لأبيه وهو يحاول إنقاذه من الكفر وهو كان كافر بالله والعياذ بالله وهي اعلى مراتب الشرك والتي من يموت عليها لا يدخل الجنة ابدا ولا يغفر له، خطيئة عظيمة ومع هذا فقد كان معه في غاية الأدب واللين، وأظهر له خوفه عليه من عذاب الله تعالى، وناداه بلقب (يا أبت) مرات عديدة، ولك ان تقرأي الاية الكريمة لتريحك، وهي لفظة تدل على تأدب إبراهيم عليه السلام في خطابه لأبيه، وتذكر الأب بعلاقة الرحم التي بينه وبين ابنه. ومع كل هذا رفض أبوه الاستجابة له، وعنفه وهدده، ما كان منه إلا أن قال: قَالَ سَلَامٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا {مريم: 47}. ومن هنا سنبدأ بالنصيحة عليك اولا الابتعاد عن اي سلوك يثير عصبيته، ونفذي طلبه بغض النظر عن رايك انت طالما في غير معصية للخالق، ودعيه يفعل ما يشاء ولا تحكمي عليه ولا يجوز لك ان تقولي اناني وغيره من كلام، تأدبي وانظري في عينيه وهزي راسك وكانك تسمعين وقولي حاضر، فهو باب رضا عنك بالجنة فلا تغليقه بسخطه. واحترميه واعتذري له وقولي رب ارحمهما كما ربياني صغيرا.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    امي كان صوتها مرتفعا دائما علي ولكن لكثرة تعودي عل ذلك وفهمي ان هذا من صميم طباعها صرت لا ازعل منها واتحدث معها بهدوء وقت ان تثور ، فإفعلي مثلي 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    من الواضح انه شخص عصبي وغير عقلاني فأعانك الله عليه ، وعلى ما تعيشينه معهم يا ابنتي ، وحاولي ان تتمالكي اعصابك بأكبر قدر ممكن في التحكم في النفس ، ولا تضايقي نفسك ولا تضغطي عليها ايضا ، فاذا عرفت ما هي عله من تتعاملين معه لا تحملين منه ضغينة

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اختي الكريمة ، لقد عشت طوال حياتي في حالة من الجدل مع ابي وامي ، وبخاصة ابي ، ولم يكن هناك نتيجة تذكر بعد ذلك ، سوى انني اكتسبت المشاكل وساءت علاقتي معهم ، فلا تكثيري من الجدال معهم 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    هل يوجد افضل من التبسم في غير استهانة وتقبل النقد ، تقبل ما يقولونه حتى لو كنت غير مقتنع به ، ومن ثم ناقشهم فيه بكل هدوء ومحبه ولكن ابدا لا تحملي بداخلك شرا ولا بغضاء واحذري من هذا 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    الصبر هو افضل حل يا اختي الكريمة لا يجب ان تتعاملي معهما سوى بالصبر وانتقاء الالفاظ عند الحديث وخفض الصوت ، فهذا واجب عليك ، بإختصار لأن الوالدين هما سبب وجودك في هذه الحياة 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    حتى لو كنت تعلمين انه على خطأ لا تقولي له هذا تأدبا ولكن انتظري حتى تهدأ الامور ثم عودي وناقشيه مرة اخرى من جديد وفي حالة نفسية اهدأ وأفضل وهو من الممكن ان يخفف من الضغط عليكما 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    عزيزتي ان الواجب تجاه الوالدين هو الاحترام الدائم ، يجب ان تتعاملي معهم بالاحترام ولذلك حتى لو صمت او تحدثتي بما يجول بخاطرك لا يجب ان يتعدى هذا حدود الاحترام وعدم التجاوز لا بالقول ولا بنبرة الصوت او النظرات 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    من رأي أن تناقشيهم ، وان اقتنع اقتع وان لم يقتنع لم تخسري شيء فهو في كل الحالات سوف يصب جام غضبه عليك ويرغي ويزبد بدون داعي فأخرجي ما بصدرك بدلا من كتمانه

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    أختي العزيزة ، ان الحل الافضل هو الصمت ، وعدم الحديث ، وطالما الححلين يزيدان من غضبهما فلا تبرري ولا تتكلمي ولكن حاولي ان تعيشي بدون اي مشاكل بينهم ، أفضل كحل 

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا