السؤال

قبل 1 سنة (12 اجابه)
12 اجابه

زوجتي لا تصلي و تشاهد افلام اباحية

أنا متزوج زوجتي لا تصلي و تحب أن تشاهد افلام إباحية كما تحب أن أقول لها كلام فاحش ، كما أنها لا تحب عائلتي مع العلم أنا عائلتي كانو يعاملونها معاملة جيدة و هي تعاملهم العكس، فكرت في الطلاق اكثر من مرة لأننا لم أعد مرتاحا معها لاكن خفت أن أضلمها و أنا لا أحب أن أضلم أحدا ،أرجو أن تضعو نفسكم في مكاني و تنصحونني و شكرا

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا سيدي لنبدأ بالموضوع خطوة خطوة فهناك ثلاث مشاكل تحتاج الى حل: علاقة زوجتك بأهلك عدم صلاتها الافلام الاباحية من وجهة نظري ابدا بالأخطر بالنسبة لك، واعتقد انه يجب ان يكون الأفلام الاباحية لأنها مفسدة للاخلاق، اعمل على اشباع رغباتها، تحدث معها واعرف ما لاذي يغريها في العلاقة، مارس معها بالحلا ودعا تصل الى المتعة الحقيقية، ربما هي بديل عن حاجتها، ولا تسمح لها بفتحها بالبيت فأنت الامر الناهي عليها، ولك كلمة، ولكن لا تمنعها ولا تقدم لها بديل لاشباع حاجتها، لأن هذه رسالة وكانها تقول لك، اريد هكذا. وبالنسبة للكلمات اثناء المعاشرة والالفاظ فهي تختلف بين الازواج، ولكل طريقته. الأمر الثاني العلاقة مع اهلك، بامكانك ان تعمل على تقريب وجهات النظر بمعرفة موطن الخلل، وفتح قنوات اتصال بينهما، وان لم تستطع المهم ان تعطي كل من الطرفين حقه. اما الصلاة، فهي عمود الدين، يجب ان تحثها عليها، وتأمرها بها، وتبين لها فضاءلها، وتحذرها من شر ترك الصلاة، وتكون قدوة لها بالصلاة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر اقطع وسائل الفحش عن بيتك الا وهي الانترنت ومواقع التواصل غير المحروسة باخلاق عالية. لأن فيها خير وفيها الكثير من الشر.

8 شهر

اعتقد ان اول امر يجب ان يكون الصلاة فهي أن لم تمنع تخفف. عن تجربه شخصيه.


قبل 2 شهر

اخي ولاتزعل مافيك غيره على زوحتك كيف تخليه تشوف الافلام انت راضي باهذا شي بعدين متصلي يعني مافيه خوف رب العباد يعني بختصار ممكن تخونه .

قبل 8 شهر

الثقافه الجنسيه تقوي العلاقه بين الزوجين -اما الصلاه فيمكنك إقناعها بان تصلي -بالمعروف - -قل لها ماتريد طالما تحب ذلك ولكن المهم ان لا تخونك

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.