صورة علم Algeria
من مجهول
منذ سنتان 22 إجابات
2 0 0 2

حائر بين ضميري وخسارة والداي

من 6 سنوات تقريبا وانا مع بنت حبيتها وهي حبتني بكل صدق واخلاص من بعد ماكانت صديقتي قررت اتزوجها والحمد الله بعد تعب وجهد غدرت نوفرلها بيت مستقل فيه جميع شروط الحياة. حيث ان زوجتي كانت تعمل استاذة وانا موظف ولم اكن احتاج لراتبها ومن بعد حدث لي مشاكل في العمل قررت استقالة منه ومن بعد ظليت فترة بدون مدخول. في نظرها اصبحت عبئ عليها ولم تقف معي في هذه الفترة واصبحت تتعالى علي وتتكبر بعملها وكثرة المشاكل بيني وبينها. وذات يوم عدت إلى البيت فحدث شجار بيني وبينها وقمت بتعنيفها ومن ثم اتصلت باهلها وجاؤو مسرعين واخذوها واخذت امتعتها وكذا السيارة التي قمنا بشرائها سويا ومع حس نيتي كتبتها باسمها. وعند مجيئ اخيها اردت ان يعرف ماحدث فقام يتكلم بكلام غير لائق ولم يحترم حدود اللباقة ومن ثم اخذها وذهب. ومن ثم اردت ان اكلم اباها بالهاتف فلم يجبني على مكالمتي. فقمت بدوري بتغير قفل الباب تحسبا ان لا تاخذ جميع الاغراض. وبعد اسبوع جاء والدها لبيت الوالد ولم يجد والدي في البيت فتلفض بكلام لايليق باللباقة حيث قال : انت لستم رجال انتم تتخبون كانساء. وعند سماع ابي بهذا الكلام فكلمه عبر الهاتف ووبخه. وبعد فترة اسبوعين قامت بوضع قضية في المحكمة ترود الرجوع فيها للبيت ومع شروط. وعند اذن انا قمت برفع قضية طلاق في المحكمة وبعد فترة حست بالندم وعرفت اخطائها وعرفت قيمة النعمة التي كانت فيها اصبحت تتوسل لرجوع. ولاكن كل مرة كنت ارفض ذالك لأن كرامتي اتهانت وكرامته اهلي من طرف والدها واخوها. الذي زاد الطين بلة اسرار ابي على الطلاق حيث قاللي: اذا ارجعتها لست ابني. وانا ان حائر بين ظميري وخسارة والوالدين