صورة علم Algeria
من مجهول
منذ سنتان 33 إجابات
2 0 0 2

أرى خطيبي كبيراً وأندم لأنني اخترته

السلام عليكم انا امراة عمري 26 عاما مخطوبة منذ سنة و خطيبي يكبرني ب 11 عاما ...مشكلتي اني اصبحت اراه كبيرا جدا في السن و احيانا احس بالندم لانني اخترت شخصا بهذا السن ...اضافة الي انه اناني نوعا ما ...فهو جرحني جرحا كبيرا ...سامحته علي ذلك بصعوبة ...و لكنني لن انس ذلك الجرح كنت حينها اشعر بالخوف اتجاهه لانه خدعني و اخلف وعدا كان قد وعدني به ...و لكنه قال باني سوف اتغير ان سامحتني ...هو لا يريد ان يفقدني لا اعلم ان كان يحبني حقا و هو متمسك بي ام انه يراني فرصة لا تعوض...حقيقة اصبحت اشك حتي في حبه لي ...و ما يقلقني اكثر بانه انسان حساس جدا و يغضب كثيرا حين اخطا بالكلام معه ...و يغضب ايضا لاتفه الاسباب و يهتم كثيرا لحديث الناس ...يحب ان يتكلم الناس عليه بانه انسان جيد في كل الاحوال ....انا الان مشوشة الافكار كثيرا ...لاني احس بانه يمثل علي بانه طيب ...و احساس خوف كبير اتجاهه ...و انا لست مرتاحة معه ...كل البنات عندما ينخطبن يفرحن كثيرا ...اما انا سنة كاملة و انا اتعذب فيها ...انا لست مرتاحة مطلقا ...و لا ادري ما العمل....عندما اكون بعيدة عنه اشعر باني لن اكون سعيدة معه ...و عندما اكون معه ارتاح و لكن سرعان ما يعود ذلك الخوف الي ...لا اعلم ما هو السبب ...اضافة الي انه لا يفهمني ...و حسب تصرفاته معي يبدو لي بخيلا فهو يتفادي دايما انفاق الكثير معي ...و لكنه كريم مع نفسه فهو يشتري كل ما يرغب فيه ....اما معي فبخيل !!! لقد حيرني كثيرا هذا الانسان ...احيانا افكر بالتخلي عنه و لكن ربما اشعر بالشفقة و الاسي عليه لانه يريدني و سيحزن كثيرا لفراقي لانه ربما يحبني كثيرا كما يقول ...او ربما يكون السبب في تفكيري هذا مقارنته بشخص انا معجبة به فرقو بيننا لاني لحد الان لازلت افكر به ...احزن كثيرا لاني فقدته فهو شخص يفهمني كثيرا افضل من خطيبي ...هو يفهم كلامي و ما اريد قوله و نحن نميل لنفس الاشياء علي عكس خطيبي ..فهناك فرق كبير في تفكيرنا و نظرتنا للاشياء ....فهو لا يحب كل ما احبه ...لذا اخاف ان لا يفهمني مستقبلا ....صدقوني كل افكاري اوصلتني الان للكابة ...اذا انفصلت عليه اخاف ان اخطا ...و اذا واصلت معه اخاف ان اندم و ان لا اكون سعيدة معه ....فهو انسان متشدد ...من فضلكم ان ترشدوني الي حل يريحني لاني ان بقيت هكذا سوف اجن حتما و شكرا لانكم قراتم قصتي بتفاصيلها