كيف ابعد ابني المراهق عن أصدقاء السوء؟

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

كيف ابعد ابني المراهق عن أصدقاء السوء؟
مرحبا ، أود مشاركة سؤالي هنا لعلي أجد حلا مناسب ، من المؤسف أن الشخص في مرحلة المراهقة دائما يرى نفسه على صواب ولا يتقبل اعتراض أهله على أي من تصرفاته ويكون متأثر بأصحابه ومتعلق بهم تعلق شديد ، السؤال إذا كان إبنك يصاحب أشخاص سيئين وبسببهم تدنى مستواه الدراسي كيف يمكن لك إبعاد إبنك عن هؤلاء الأصدقاء مع العلم بأنه غير مقتنع بأنهم سيئين ؟؟؟
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • د.هداية نفسيه وتربية طفل
    د.هداية نفسيه وتربية طفل verified_userسيدتي الكريمة قد يتبنى المراهق في تفاعله مع المحيط الخارجي جملة من الأفكار السلبية وغير السوية والتي تعتبر مبادئ لا يمكن له الاستغناء عنها كون أنها معتقد راسخ في ذاكرته يساعده على بناء هويته وشخصيته المستقلة عن الوالدين ولكن لايمكن القول أنه لا يعترف بالسلوكات الغير السليمة ويعتبرها جيدة بغض النظر عن المنطلق فلو تعلم مبادئ وقواعد وقيم وعادات وتقاليد من الأسرة لن يكون بالسهل الإنجراف إلى عادات سيئة من الأصدقاء ولكن لو وجد هناك تدبدب في العاداة وازدواجية سيجد بالفعل متنفسا له من الرفقاء السوء كون أن كل مرغوب مسموح به من طرفهم لدى كل ما يجب عليك في هده الحالة هو الاعتماد على النصائح التالية من أجل تغيير الأفكار السلبية التي يتبناها الطفل مع رفقاء السوء :-ترك الحرية للطفل للابداء بآرائه وافكاره من أجل قراءة ما بداخله - تفنيد الأفكار السلبية التي يتبناها عن طريق مقارنتها بالواقع وتقديم تبريرات حول ذلك - التحدث عن أهداف مستقبلية للطفل حتى يسعى إلى تحقيقها بعيدا عن تضييع الوقت مع رفقاء السوء - التحدث عن المبادئ العامة التي تكون شخصية الفرد - غرس روح التعاون والحب والتشارك داخل الأسرة من أجل التعديل المستمر في الأفكار والسلوكات - تحسيس الطفل بمكانته الأسرية والاجتماعية عن طريق السماع له وأخذ رأيه في بعض الأمور.لا تتجاهلي الاحتواء لأن له تأثير بالغ على نفسية الطفل وهو سر من أسرار التغيير لأن التأثير على الطفل لا يكون بالمخاصمة والعتاب بل بفهم ميوله واحتوائه لكي يكون هناك دافع داخلي للتغيير ....... موفقة
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userالسلام عليكم الاخت السائلة،،بعيدا عن الاسباب ساعطيك جملة نقاط عامة وانت اختاري النهج الذي يناسبك،،١- عليك احترام المراهق واراءه لكي تبعديه عن العناد اولا ولكي يحترم نفسه ثانيا فان احترم نفسه استطاع ان يختار بطريقة اصح٢- استمعي له فقد يكون في جعبته ما تجهلينه عن احتياجاته فقد تكون غير الذي توفروه له او تخمنينه انت،، وتذكري دوما ان زمانهم غير زمانك٣- يبقى مبدا العقاب والثواب ساريا ولكن بطريقة جديدة تناسب المراهق وبيئته ووضعه دون ضرب او اهانة٤- اجلسي مع والده وناقشوا موضوعه لماذا يلجأ اليهم،،مالذي ينقصه هل يشعر بان قيمته تكون اعلى معهم وفروا له نواحي بالحياة ليثبت ذاته مثل الرياضة او المواهب والمهارات،،هل هم باب للتسلية غير متوفرة في حياته جدوا له البديل من اهل واقرباء وتواجدات جماعية كالرحلات او تجمع عائلي اسبوعي،، هل هي المادة او الفارق الطبقي. مثلا،٥- اطلعي بحيادية اليهم لماذا اراد ابنك التواجد بينهم لابد هناك نقاط تقارب لان ابنكم لابد ان يأخذ جزءا منكم. لا ترفضيهم بالكامل ولا تقبليهم بالكامل حتى يراك موضوعية منطقية فيعاود التفكير بالامر٦- المراهق في هذه الفترة يبحث ان يكون صلبا قويا ولا يريد الاستجابة للعاطفة الاعتيادية فهو يراها ضعفا في الشخصية ولديه الكثير من الفضول ولايرى العواقب فعليك فهم هذه النقاط والتعامل على اساسها ٧- واخيرا لا تهجمي عليه بكل ماعندك من اسلحة الهجوم مرة واحدة فهو او غيره لا يستوعبها وانما كل مرة خطوة،، اي كوني معه على خطوات وهذا يحتاج صبرا وجهدا ولكنها حياة ابنك على المحك فلا تهملي الامر ودمت موفقة
  • صورة علم Germany
    صورة علم Germany
    مجهول
    ابني بعمر ١٨ سنه لا اعلم من هم أصدقائه جيدا أشخاص تعرف عليهم أسمع عنهم بأنهم ليسوا بأصحاب سمعه جيدة فل بدايه قال صحبه عاده كوننا في بلد اجنبي ولعرب قلائل ..الا بعد فترة بسيطه اراه يلتقي دوما بهم ويقول انا اعلم الصح من الغلط ثقي بي ..وعندما اوجهه بأنهم ليسوا بل مستوى المطلوب وسمعه الجيده يثير ويصبح شخص عدائي ..ويهدد بترك المنزل ..لأدري ماذا افعل ؟؟؟ اخاف تركه معهم فيصبح مثلهم او يخطأ..او ان يترك المنزل
  • صورة علم Egypt
    صورة علم Egypt
    مجهول
    على الوالد القيام بدور سلطته الأبوية والتى تختلف عن تأثير الأم العاطفية, فهو يعتبر أكثر قدرة على وضع الخطوط الحمراء للإبن وإبعاده عن صديق السوء.- أنتِ لا تستطيعين وقف صداقات المراهق عامة ولكن يجب عليكِ التقرب من الإبن والتعرف على جميع اصدقائه وأهاليهم , فعن طريق هذه الصداقات يتعرض الإبن لصراعات النفس والغيرة والانانية كما يكتسب مفهوم المشاركة الاجتماعية , ومعها يفهم معنى العلاقات بشكل عام.- تعتمد اى علاقة صداقة على الاحترام المتبادل والصدق فى المعاملة , بينما الصداقات الزائفة تجر للسلوك الهدام والابتذال ورفع الكلفة والتدخل فى الخصوصيات , لذا وجب على الأب مراعاة التوافق فى السن والمستويات الثقافية والاجتماعية والتعليمية بين الإبن وصديقه.- يقلد الاصدقاء بعضهم البعض فى كل شئ يفعلونه وينطقون به, لذا راقبوا أفعال وأقوال اولادكم وتحدثوا معهم بإستمرار للوصول الى طريقة تفكيرهم ومن هنا يرفض الاباء بعض الأصدقاء ويرحبون بآخرين .- عليكِ أن تعرفى ان أبنائكِ يختارون اصدقائهم على الأسس التى اتبعتيها عند اختيارك لأصدقائكِ ,ويختارون من يشاركونهم الهوايات والألعاب نفسها , ومن يتشابهون معهم فى الصفات الشخصية لذا قومى بتربية الإبن على الصفات الحميدة ليختار من يشبهه ويصادقه.- عليكِ أن تمنحى لإبنكِ الفرصة لتكوين الصداقات , علي شرط أن تكونى قريبة منه ومن اصدقائه حتي تستطيعين التدخل فى الوقت المناسب .- لا تبالغى فى القلق واتركى الأمور تسير بشكل طبيعى , وتسللى بذكاء الي أصدقاء ابنك , بعدها تستطيعين إبداء الملاحظات عنهم والحكم عليهم .- على طفلكِ ان يتاكد من ان صديق السوء خطر لايزول إلا بإحتوائك لولدكِ بالحب والثقة المتبادلة وبهذا تسدين كل الطرق عن أصدقاء السوء .- حاولى ان تتناقشى مع طفلكِ فى كل الامور البسيطة منها قبل المهمة , وفى الوسط ادخلي نصائحكِ بالابتعاد عن كل صديق تبدر منه علاقات غير سوية و سوء الخلق وشاركيه اهتمامته وهواياته .- اذا كان إبنكِ ايجابياً فى دراسته , وتربطه علاقات طبيعية بالاهل والاخوات لا داعى لجبره على إنهاء صداقته لشخص ما , وتأكدى إنها لا تدوم بسبب تغير المزاج والميول بشرط ان تراقبى تصرفاته وافعاله للتدخل فى الوقت المناسب .- إعملى بجهد على منح الثقة لإبنك وعدم إعتماده على صديقه وأن تكون له الكلمة الأولي والأخيرة فى تصرفاته وأفعاله , حتي لا يشعر إبنكِ بالتعاسة والضياع إذا تغيب الصديق لسبب ما .
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    عزيزتي عليكي أن تعرفى ان ابنك يختار اصدقائه على الأسس التى اتبعتيها عند اختيارك لأصدقائكِ ,ويختارون من يشاركونهم الهوايات والألعاب نفسها , ومن يتشابهون معهم فى الصفات الشخصية لذا قومى بتربية الإبن على الصفات الحميدة ليختار من يشبهه ويصادقه.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    على ابنك المراهق ان يتاكد من ان صديق السوء خطر لايزول إلا بإحتوائك لولدكه بالحب والثقة المتبادلة وبهذا تسدين كل الطرق عن أصدقاء السوء .
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    إنّ الانسان بطبعه يتأثر بأقرانه فيأخذ منهم طباعهم، وصفاتهم، وأفعالهم، وأقوالهم، فإذا كان اختيار سلبياً فإن صفات أقرانه ستنعكس عليه وعلى أخلاقه دون أن يشعر، فقد يصحبه إلى التدخين، أو الأرجيلة، أو لعب القمار، أو شرب الحشيش، أو الاتجار به، أو السرقة، أو القتل، وهذا بالطبع يورث في النفس خسراناً وندماً، فتنقلب الصداقة إلى عداوة وبعضاء، ولا ينفع الندم
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    اغرسي أفكاراً صحيحة عن الصديق الصالح في نفس الطفل، وحدثيه عن أهمية وجود الصديق في حياة المرء، واروي له القصص والعبر في هذا المجال
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    احذري تماماً من الإساءة إلى أصدقاء ابنك؛ لأنّ هذا سيجعله يتمسك بهم أكثر وأكثر سيما في مرحلة المراهقة، أو في مرحلة الطفولة إذا كان الطفل عنيداً
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا