طفلي عاطفي جدا ويبكي على اتفه الاسباب 

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

السلام عليكم لدي طفل يبلغ من العمر 12عام ، طفلي عاطفي جدا  ويبكي على اتفه الاسباب حتى على مستوى ان تخرج امه مع مبيت عند بيت اهلها يمرض الولد ويبكي وتصبح حالته النفسيه متعبة، علما اننا في البيت على قدر كبير من الحكمة والتعاطف اتجاه ابنائنا، ارجو المساعده في ذلك لاننا انا وامها تعبنا وقرأنا في كل شيء ولكن دون فائده.

add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • د.هداية نفسيه وتربية طفل
    د.هداية نفسيه وتربية طفل verified_userأخي الكريم إن المشكلة التي تعاني منها ليست ناتجة عن الحساسية الزائدة بالدرجة الأولى، وإنما ناتج عن مشكلة التعلق لدى الطفل، فالتعلق العاطفي الطبيعي هو الارتباط عاطفي بالوالدين ، ويعتبر التعلق مظهر من مظاهر النمو النفسي السليم لأنه يعتبر مصدر حيوي من مصادر تكوين شخصية الفرد في المستقبل، حيث أن هناك أنماط عديدة للتعلق متدرجة من الصحة إلى المرض، إذ يتجه التعلق من الحالة الطبيعية إلى الحالة المرضية إذ لم تحدث الأم تغييرا في سلوكها اتجاه طفلها، وتعود الطفل على التفاعل والاعتماد على النفس ، فإحساس الطفل دائما بالتبعية للأم وعدم القدرة على الانفصال عنها يحدث لديه قلقا وتوترا كلما ابتعدت عنه الأم، إضافة إلى عدم القدرة على تطوير أو توسيع دائرة التفاعلات الاجتماعية لديه، مع الإصابة بنوبات من البكاء ، وهذا ما يلاحظ على سلوك الطفل حيث يشعر بعدم الأمان بابتعاد الأم عنه، فالابن حاليا بمرحلة المراهقة التي من المفترض أن يكون هناك انفصالا جزئي بينه وبين الأم وتحقيق الانتماء إلى جماعة الأقران أين يحقق الهوية الاجتماعية، وبما أن الطفل لم يطور بعد هذا الجانب يعني أنه يعاني من تعلق مرضي للأم وذلك ما يقتضي الاعتماد على النصائح التالية من اجل التخلص من المشكل : -مساعدة الطفل على الاندماج الاجتماعي وتشجيعه على ذلك ويكون ذلك بمشاركته في البداية بعض النشاطات التي تتطلب الاندماج مع الجماعات حتى يتعود على هذا النمط من التفاعلات -التحدث إلى الطفل بخصوص المشاعر التي تسيطر عليه إثر ابتعاد الأم عنه ، ومحاولة تصحيح الأفكار ومحاولة تحميله مسؤولية بعض الأشياء التي تعود أن يقوم بها مع الأم وتشجيعه على القيام بها بمفرده فالتعلق الدائم بالأم يجعله غير قادر على فعل أي شيء بعيد عن الأم بل يحتاج الأم لو كانت هذه الأمور بسيطة -يجب عليك مصاحبة ابنك والتعديل الدائم للأفكار التي تسيطر على فكره -مراعاة ميول واهتمامات الطفل ومحاولة إشباعها -على الأم تعويد الطفل على الابتعاد عنها تدريجيا بمعنى أن لا يبقى دائم الالتصاق بها فهذا ما يدعم السلوكات والأحاسيس التي يشعر بها .-توسيع دائرة التفاعلات ودمجه في النوادي الرياضية ، ففي عملية علاج التعلق هنا لا يجب أن نبعد الطفل عن الأم وعدم الاعتماد على عطفها وحنانها بل بالعكس الطفل بحاجة إلى ذلك ولكن يجب أن نفصل التوظيف العاطفي السلبي للمشاعر وأن نوجه تلك العاطفة إلى أمور حياتية أي عدم التركيز فقط على الأم حتى نضمن نجاح الطفل في علاقات مستقبلية -التعديل المعرفي الدائم للأفكار السلبية المتبناة من طرف الابن ، حاول من خلال النصائح التالية وستجد نتائج ايجابية بإذن الله .
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    عاطفة الأبن وبكاؤه لا تأتي من فراغ بل انه يسامج العاطفة من اهله وانه نشأ في أسرة قلبها على بعض وتحب بعضها البعض وهذا أدى لعاطفته.. ابنك حنون كثيرا ودمعته قريبة على خده ويتاثر بأي موقف.. فلا تجعلي الموضوع يأخذ اكبر من حجمه خاصة أن ابنك الان على بداية مرحلة المراهقة ولا تجعلي الموضوع يأخذ اكبر من حجمه 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ابتعد تماما عن السخريه من هذا البكاء او التقليل من شانه لانه كلما سخرت من بكائه وسخرت  عليه كل ما اثر ذلك في نفسيته وزعزع الثقة بداخله وايضا لا تحاول انت مقارنه بينه وبين اخوته وكيفيه ردود افعال اخواته تجاه ف يجب ان تحترم ان لكل شخصيه لها اساليب مختلفه في التعبير عما يدور بداخلها يمكن يكون هذه هي طريقه ولدك حتى يعبر عن اي شيء يمر  في داخله

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    من الممكن ان تكون شخصيه ابنك حساسه للغايه وانهم يتعرض الى التانيب والنوم الكثير من كثره التهنيج والله متدمره تؤدي الى تخفيف العلاقه والروابط بينه وبين نفسه اولا ثم يظهر ذلك من خلال البكاء ويمكن ايضا ان يكون هناك نوع من انواع التهديد بكل انواعه حتى وان كان بسيطا مثل خروج الام الى بيت الجد فانه يعرض هذا انه سوف ينام وليله بدون امه يؤدي ذلك الى توتر هو خوفه و يبكي

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ربما هذا الولد يكون لديه غطاطي النفسيه لا يستطيع التعبير عنها بيهربوا الى وسيله تعبير وهي تكون البكاء فما البكاء في مرحله تكون مفيدا عندما يكون بمناسبه العلاج الطبيعي للكلام النفس فيس محمد ابنك ان يتخلص من التوتر النفسي والعصبيه الزائده وتغير المزاج الذي يعاني منه الى انه يمكن ان البكاء ماذا يحد من حالته العصبيه المفرطه

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    احيانا كثيره نفكر  بعض الاشياء على انها نقمه ولكنها في الحقيقه انها نعمه وتغير طبيعي يحدث في شخصياتنا يجب ان تعلم ان البكاء وتعبير انساني عن حالتي سيبيه طبيعيه كمان ذلك يعد من مظاهر الانفعالات العاطفيه والنفسيه التي يمر بها الانسان فان بكاء المراهق يدل على انه نضج وفهما الواقع واقترب بشكل كبير من مرحله الوعي المطلوبه التي يتمنى ان اي انسان الوصول لها في البكاء مهم جدا في مرحله المراهقه لانه يعتبر من اشكال التعبير عن التحركات والافكار العاطفيه لدي المراهق وابنه في بدايه او يعتبر في سن المراهقه

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    هذا الولد يحتاج الى تعزيز الثقة بالنفس من الواضح انه لم يفقد الثقة  بنفسه تماما و يشعر بالضياع عند خروج امه من المنزل او انه ضعيف في غيابها او انه عندما يتعرض الى اي موقف يعلم من داخله انه اضعف من واجهته فلا يجد طريقه للتعبير عن هذا الضعف الا من البكاء فقط لذلك من اول خطوات يجب ان تزيد من الثقة  بالنفس عند هذا الولد ان تكلمه على انه  رجلا وان توكل له  بعض المهام المناسبه لعمره يقوم بها

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا