صورة علم Saudi Arabia
من مجهول
منذ شهران 30 إجابات
0 0 0 0

أنا وزوجي نعيش في البيت كالإخوان

متزوجة منذ خمس سنوات ومشاكلي مع نفسي وزوجي ماتخلص زوجي بقولكم مميزاته وعيوبه وعساني ماظلمه يحبني كثير ويقدس بيته واطفاله على نفسه وكريم وطيب وحنون والله الحمد والمنه تزوجت به ولقيته مسكين جدا طيب وتخفيه أمور الحياه والتعامل كنت أقول انه مو ذكي أبدا وعلى نياته كنت انتظره كأي رجل في حياته الزوجيه يقودني أو يتكلم بامور حياتنا ولو بكلمتين انتظرته يعرفني عليه ع شخصيته يقول اَي شي حتى اكتشفه أو اعرف شخصيته وكنت مشتاقة لان اكتشفها حتى احبه واشعر بوجوده وقوته كرجل وزوج وحبيب مشت الأيام وكان كل كلامه بسيط وسعيد لأننا تزوجنا وكنت اشوف فيه البساطة في كل تفكيره ولباقته وللاسف أنا كنت ومازلت شخصيه غير متزنه وغير حكيمه أبدا واحتاج لقوته معي كثير فأصبحت شخصيته نكديه ممله معقده اقوده في كل شي أنا من يأمر وهو عليه ان ينفذ حتى في ابسط الأمور وأكبرها وانا من داخلي أشعر بالاحباط لكونه مسكين الى هذه الدرجه ولايفهم مااريده ان يكون برغم قولي له دائما اعتدنا على أشياء غير سويه بيننا كزوجين وهي اننا ننام بعاد عن بَعضُنَا في نفس البيت وكان لا يعارض ويقتنع برأيي بسرعه وعودته على تعاملي وإنني لأراه زوج لي ولا حبيب بل أصبحنا كالإخوان أو كالإغراب في بيت واحد تعبت معه وأتعبته معي وهو لايستحق الا السعادة والآن وبعد تلك السنين التي عانينا فيها ماعانينا أصبحت عصبية لدرجه مخيفه حتى على اطفالي وأصبحت كثيرا مااشعر برغبتي في الانفصال وتاره اشعر تجاهه باني جاحده ويجب علي ان اصبر ولأجل اطفالي وارجع واضطرب في أحاسيسي ولاأعلم مااسم هذه الحاله كب ماعرفه انني كثيرا مااختنق واشعر ان الانفصال راحه لي وسرعان مايتغير رايي حينما اعرف مدى حبه لي واعرف انني ساشتت اطفالي عن أباهم وأتذكر حياتي سابقا عند اهلي فهم لايريدوني ان ارجع لهم مطلقه أبدا وكأي اَي أهل ولكني ليس فيهم من سيسمعني ويتفهم خصوصا مليهم الى زوجي وشهادتهم له بانه شهم وكريم ونعم الرجل زوجي فيه نوعا ما اللف والدوران وغير واعي كفايه ويسوي اَي شي أريده دونما نقاش ولكنني لست ظالمه بحق مااقول ولكنني كأي أمراءه احتاج لوجوده في حياتي رحل ناضج ومتوافق معي فكريا ويناقشني ويرفض ويعدل ويبدل ليس فقط يزعل لمجرد انني قلت له مفروض ان تزعل احيانا اشعر بتضارب في مشاعري وعجزي عن اتخاذ القرار فأنا لااحبه مثل ماتحب الزوجه زوجها إطلاقا ولَم يلفتني ذكاءه أو تفكيره ليجذب معه قلبي وكيف أحبه وأنااتعامل معه كأخي الصغير وهو تعود على هذا ومازال يصبر علي رغم معرفته بأنني لااحبه وعندما أواجهه بان حياتنا ليست كأي زوجين يقول انه مستعد ان نعرض أنفسنا على أخصائيين نفسيين وانا أقنعه انه هو مفروض من يقود حياتنا ويملأ عيني ولسنا بحاجه الى احد فقط الى قوه رجل معي ويبقى صامتا بحجه انني أنا من الجمته واخرسته بأسلوبي وسعيت في إلغاء شخصيته وجعلته متبلد متردد خائف افيدوني كلامي مشتت