صورة علم Iraq
من مجهول
منذ شهران 13 إجابات
0 0 0 0

"خيانة وضرب وتحكم" أسباب جعلتني أعيش في صراع!

السلام عليكم ... اود نصيحتكم في مواضيع تؤرقني ومثل الشريط الذي يعاد في دماغي كل يوم ولا استطيع تجاوزه . انا دكتورة جامعية تعبت علي امي جدا الى حين ان وصلت الى هذه المرحلة تزوجت واصبح لدي ثلاث اطفال ربي يحفظهم ... انا لدي مشكلتان ارجو ان تساعدوني في حلها او التخفيف منها . مشكلتي الاولى ان زوجي من اول ماتزوجنا كان لديه صديقات وقص علي قصصه مع تلك الفتيات وقلت له لايوجد شاب ليس لديه ماضي المهم الان ان لاتعود لمثل تلك الامور واتفقنا على ذلك وان نؤسس حياتنا على التفاهم والمحبة . ولكن اكتشفت انه كل فترة يقوم بمراسلة فتاة ويتحدث معها وعندما اكشفه يقول لي للتسلية ليس اكثر ولا يهمنني بشيء فقط الضحك .اقول له ان هذه الامور حرام واعراض لكن يستصغر الامور خانني اكثر من مرة وصلنا الى الطلاق دارت مشاكل كثير بسبب ذلك ولكن في كل مرة يوعدني ويخلف وكان اذا ليس بالواقع فعن طريق الموبايل والمسنجر والانترنيت في كل مرة نصل لطريق مسدود لغاية قبل فترة ايضا كشفته يتحدث لصديقه عن واحدة ويريد ان يخونني معها بدافع التسلية ليس اكثر .وعندما واجهته ايضا تعصب وضربني وقال لي ان ذلك كله ضحك وليس صحيح وحلف لي بالقران وقال انني لااريد ان اغضب الله وقد تبت وانتي واطفالي مستحيل ان اتخلى عنكم وهذا كله مجرد تسليه وانا اخاف من الله المجتمع جميعه يفعل ذلك واذا بقيتي تلحين في الامر تجبريني ان اقوم بذلك واتزوج واعمل اي شيء انا لست خائف منك ولكن من الله . هو لايقصر في امور البيت ولا الاطفال هو رجل مسؤول عن بيته واطفاله ولكن هذا الامر سبب لي مرضا نفسيا اصبحت احلم بخياناته لي واصبحت اشك فيه كلما يمسك تلفونه او يخرج مع انه ليس لديه شيء ولكن ذلك اصبح مثل الهاجس لي اشك في كل شي وابكي واتذكر كل المرات والحياة والمشاكل التي واجهتها بسبب ذلك لااعرف ماذا افعل لااستطيع ان اتطلق لان لااريد ان اخرب بيتي واخوتي ليسوا جيدين لكي اذهب عندهم وامي متوفية يعني ليس لدي ملاذ كي اهرب صحيح تركت البيت اكثر من مرة ولكن كنا نعود ونتفاهم وتعود حياتنا الى طبيعتها اتمنى طريقة تساعدني ان اتجاوز تلك الافكار والهواجس وسوء الظن وبنفس الوقت اريد طريقة تجعلني لااهتم له لانني اشعر ان كرامتي تجرح ولااستطيع ان افعل شيء ولااستطيع ان اترك البيت لانني متأكدة ان اطفالي سوف يتاذون لايوجد من يرحم ويساعد في هذا الزمن وبنفس الوقت لااريد ان اظلمه لانه جيد معي ومع اطفاله اتمنى حل لهذه المشكلة وطريقة انسى بها ذلك واتجاوز وتجعلني لااهتم لمثل تلك الامور لان حياتي اصبحت بائسة ومكتئبة والافكار تهاجمني في كل مرة ...... مشكلتي الثانية صحيح ان زوجي غير مقصر معنا ولكن راتبي يأخذه كله لايمنع غني شيء ولكن ان يكون تحت اشرافه وهذا الشيء يخنقنؤ بصراحة لانه يشعرني بانني ليس لدي كيان وذات او شخصية لا استطيع ان اشتري اي شيء من دون علمه وهو مرتبي وتعبي وقد كان يتدخل في المصروف الذي اعطيه لوالدتي وكانت رحمها الله تطلب مني ان ازود مصروفها ولكن كان يمنعني ويقول انتي غير مقصرة معها بشيء والمفروض اخوتك الذين يقومون بواجبها ونحن لايكفينا المال ولدينا التزامات كثيرة كان هذا الشيء يقتلني مليون مرة لان امي اعز من نفسي ولكن ليس بيدي شيء وهو من النوع العصبي الذي اذا اتجادل معه اكثر يصل الى الضرب ولم اكن اريد ان اوصلها لتلك المرحلة بسبب الاطفال .الى ان توفيت امي واكلت صدمة كبيرة . صدمة لااستطيع ان انساها بانني قصرت معها ولم احقق كل امنياتها قصرت معها كثيرا لم افرحهها او اسعدها او احقق مطالبها وهذا الشيء والتفكير لن يفارقني الى ان اموت . انا انصدم به اكثر من مرة دائما يتجادل معي ويقول لي انني لست مدبرة انني مبذرة واقول له كيف ابذر اذا كان الراتب والمصرف كله لديك هل طعامنا هو الذي تعتبره تبذير يقول انتي لست كباقي النساء المدبرات ماذا افعل هل اترك اطفالي بلا اكل او لوازم مهمة ونحن حياتنا جدا طبيعية ليس فيها اي تبذير ولكن هو يتحجج بذلك كله . صحيح لايقصر بشيء ولكن يلغي دوري في البيت لااستطيع ان اشتري اشياء ضرورية ونحتاجها الا بموافقته وحسب رؤيته هو للامور مهمة ام غير مهمة لا امل في اصلاحه .وحتى مع الاطفال في اكثر المرات يتجادل معهم على الشراء او الخروج بنزهة بحجة ليس لدينا مايكفي من المال او ان الراتب قد انتهى مع انه هو موظف ايضا وراتبه ايضا جيد ولكن هو دائم الحديث بالتوفير والحرص يتكلم كثيرا ويجادل وينتقص مني ومن اطفاله واجده في وقت اخر انه موفر مبلغ جيدا من المال لايتناسب مع الكلام الذي يوجهه لي ولاولاده انا احترت في التعامل مع هذا الرجل بسببه قصرت مع امي كثيرا وبسببه اشعر بالندم طوال حياتي وبسببه انعدمت شخصيتي واصبحت حياتي بائسة ليس لها معنى يتدخل في كل شيء لايعطينا مساحة لنفعل شيء معين لااعرف ماذا افعل سوف اجن او اترك المنزل ولكن اطفالي سوف يعانون والمشكله انه عندما اتحدث معه يتعصب جدا ويقول هل انا مقصر معكم في شيء هل طلبتم شيء ولم اوفره . كثير اشياء نحتاجها لايوفرها يقول في وقت لاحق ليس الان واذا اخرجنا بنزهة او مطعم يبدأ بالقول بعد مدة طويلة يلا نذهب للتنزه او المطعم او الخروج خسرت كذا مال يعني النزهة او الخروج يكدره علينا ويخرجه من اعيننا انا بين نارين نار الشك والغضب والحرقة التي بداخلي عندما اراه يمسك تلفونه لان جميع الاحداث يوميا بشمل مستمر تعاد بذهني ... ونار تقصيري بحق والدتي والوضع الذي انا به لااعرف تعامله صح ام خطأ تحكمه بكل شيء في حياتنا صح ام خطا . يعني انا دكتورة جامعية لم يعد لدي سخصية او ثقة بنفسي ولااستطيع ان اتخذ ابسط قرار بحياتي الا بعد الرجوع اليه حتى عندما يطلبوا اخوتي مني مساعدة او شيء لايقبل ويمنعني ويحرجني معهم ويقول انه ليس يأمن لهم والدنيا لاامان فيها يجب ان نأخذ الحيطة والحذر وان نفكر للمستقبل لااعرف الكلام كثير وانا تعبت من كثرة للصراعات التي بداخلي والافكار السوداء التي تهاجمني ولااستطيع التخلص منها ساعدوني ....