خُلقها وتدينها كان سيغنيني عن شكلها، لكن للأسف خسرتها

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

انا أعجبت بفتاة عن طريق الفيس بوك أعجبت بعقلها وأخلاقها وتدينها قررت انا أسأل عليها اخبروني انها على خلق ودين طلبت رؤيتها رأيتها لم تعجبني فهي قليلة الجمال لكن ما عرفته من أخلاقها ودينها كفاني لكن هناك عندي بعض التردد استشرت بعض اخواني فقالوا لا تتقدم لكني كنت متمسك بها جدا فقررت اذهب الى بيتها وتقدمت لأهلها لكن ليس رسميا إنما كرؤية شرعية فقط لكن بعد ان رأيتها للمرة الثانية ترددت اكثر وخشيت من اتخاذ القرار نصحني البعض بان اتركها ولا اذهب لخطبتها صليت استخارة ودعوت الله كثيرا لكن عند الصباح اتخذت قرار اني لا أريدها لكن بعد ان أبلغناهم بذلك شعرت بندم شديد يكاد يخنقني سافرت وذهبت الى عملي وهي في بالي لا تفارقني شعور بالندم والذنب اني خلوت بها علما بأنها كانت تعرفني مضت شهور وخطبت وتزوجت لكن زوجتي لم تكن مثلها ومثل صفاتها فشعرت بالندم عليها وهي لا تفارق خيالي دائما سمعت بخبر زوجها سعدت لها ولكن في نفس الوقت شعرت بالم في قلبي اني خسرتها وهي الآن متزوجة ولديها أبناء وانا متزوج لكني لا أستطيع ان أنساها حاولت بكل الطرق وجتهدت كثيرا لكن دون جدوى أخبروني مشكورين ما العمل تعبت كثيرا ؟
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي
    أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي verified_userشكرا لك سيدي على ثقتك بموقع حلوها . ما فائدة التفكير الآن وقد تزوجت تلك الفتاه وتزوجت أنت أيضا، وأصبح لكل واحد منكما حياته وعائلته ؟ لم تكن معجبا بشكلها وترددت مع أنك كنت تعلم أنها متدينة وعلى خلق ، فما الذي تغير ؟ هي ليست من نصيبك فاقنع بحياتك ولا تشغل نفسك بأفكار لا معنى لها . لقد اتخذت قرارك وانتهى الأمر وبات من حق زوجتك عليك أن تعطيها فرصه لتثبت لك حسن اختيارك ، فانسى هذه القصة لتستطيع تأسيس عائله ورعايتها.
  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول
    انت كنت تبغى جمال .. لادين ولاخلق . لو كنت تريد هذه الاشياء من الاول لكنت اخترتها . لكنك فضلت الجمال على الاخلاق والدين . والان ماذا ينفع في ذالك البنت راحت في سبيلها وانت تزوجت وحده غيرها وكل واحد شق طريق حياته ومضى وهي حصلت ارجل منك وتزوجته وصدقني لو ترجع لها مره ثانيه راح ترفض لانك تخليت عنها وانتوا عزاب فكيف وانتوا متزوجين الان . انساها وخلها بحالها وخلها سالكه الطريق الصح . انت حتى لو نفترض ترجع لحياتك ماراح تنظر لها غير انها عشيقه سابقه وحتى لو تطلقت من زوجها هم بعد مابتتزوجها فليش تصعب الامور حاول تتقرب من زوجتك وعطها فرصه تثبتلك عشان تحبها والله يهديك ويهدي الشباب اللي مثلك يتزوجون عشان الشكل
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا ابني انت تقول هذا لانك لم تتزوجها فقط مثل انك كنت تريد شيئ ولم تحصل عليه لهذا تفعل ما تفعل لكن في الحقيقه الامر لا يستحق كل هذا فان تزوجتها كنت ستنظر لغيرها وتندم انك تزوجتها فانسى الامر من راسك فلا معنى ابدا لما تفعله الان

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا اخي انت تشعر بالشفقه عليها وضميرك يؤلمك فقط لكن ليس هناك معنى ابدا لما تفعله فالامر قد انتهى فهي حتى لم تكن قصه حب بينكم فالامر لا يستحق ان تفعل من اجله ما تفعل بنفسك فهي قد نسيت امرك وانتهى الامر فلا تشغل بالك بها ابدا 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    احمد الله على استقرارك مع زوجتك و أولادك و ادعو لها أيضاً بالاستقرار و السعادة ,, يا أخي كل منكم االآ اختار الطريق الذي ترضيه و لو كان كل أهلك و معارفك شجعوك عليها و لم تلقى في قلبك قبول لها فقرار الارتباط بها سيكون له أثار سلبية و ربما لن تجد السعادة معها 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    حت لو كانت تتحلى بأجمل الأخلاق فاظن أن الأمر له علاقة بالقبول ولو كان فيها خير لك لكانت من نصيبك ,, أن ترض منها خلقها ربما تكره فيها ما لا تطيق ,, عليك أن تؤمن أن الزواج قسمو و نصيب و أن التحسر عل فقدان شخص لن يعيده اليك ,,

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    الزواج قسمة و نصيب ,, ولو كان لك فيها شيء من النصيب لتم ارتباطكم ولو اجتمعت الكرة الأرضية كلها على غير ذلك ,, أرى أن ليس لك فيها خير و ربما لو ارتبطت بها لما حققت لك السعادة التي تتمتى لذلك ارضى بما قسم الله لك و عسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم ,,

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    الجمال جمال الروح والأخلاق نعم هذا شيء مهم لكن الجمال الخارجي مهم أيضاً طالما انك كنت متردد في الزواج منها هذا لمصلحتك والان هي تزوجت فلا داعي ان تشغل بالك فيها ومع مرور الأيام تستطيع ان تتأقلم مع زوجتك وتكون سعيد ومقتنع بها .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    بما انك لم تقتنع بها وكنت متردد بها فلا داعي ان تندم على الماضي لانها كانت في المتناول وانت رفضت لكن عليك ان تفهم شيء اهم وهو ان النصيب ليس لك وليس مقسومة لك وهنا عليك ان تكون مقتنع بزوجتك وتهتم بها وتبحث عن كل شيء يسعدك في حياتك وابعد عن التفكير عن الزوجة حتى لا تخسر زوجتك .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اخي الكريم هي الان متزوجة وانت متزوج وكل انسان بحث عن حياته الخاصة فلا داعي ان تفكر بها وان تهتم بها لانها لم تعد ملكك ولو حاولت ان تتواصل معها اعلم انك تكون الله ودينك قبل ان تخون زوجتك وخاف الله في زوجتك وابتعد عنها وحاول ان تهتم بزوجتك اكثر وتكون علاقتك معها أفضل شيء وان شاء الله بنا يكتب الك الخير .

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا