أتوق إلى الحرية وأنتظر الطلاق لكن خائفة على أمي

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

أتوق إلى الحرية وأنتظر الطلاق لكن خائفة على أمي
السلام عليكم انا سيدة متزوجة منذ ما يقرب من ثلاث سنوات ولدي طفلة نعيش في المهجر زوجي لم يعاشرني جنسيا منذ قرابة عام و السبب كما يقول أنه مهموم بسبب ضغوطات العمل و العيش و الضرائب وغيرها ولكنه غير مبال بالجنس كثيرا فابستثناء الاشهر الاولى من الزواج كان يعاشرني مرة في الشهر أو الشهرين هذا من جهة من جهة أخرى تحدث بيننا خلافات تصل إلى أنه يصرخ في وجهي و نظرا لعصبيته الشديدة فإنني التزم الصمت خوفا من ردة فعل أقوى كأن يضربني مثلا و أيضا خوفا على ابنتي غير انه سرعان ما كان يعتذر مني في اليوم الموالي و حينها ابكي و اعبر عن حزني و غضبي و هذا الأمر يتكرر بين الفبنة و الأخرى و بدأت أرى حياتي معه لا استمتاع فيها لا ملابس أنيقة ارتديها، لا خروج ولا نزهات عائلية، لا معاشرة جنسية علما ان حياتي قبله كانت افضل، لأنني كنت موظفة براتب محترم والذي على فكرة مازالت لدي امكانية الرجوع إلى عملي المهم انني بقيت صابرة محتسبة من أجل أمي فقط لأنها اوصتني منذ بداية زواجي بألا اصل إلى الطلاق لأنها لن تتحمل أقاويل الناس و شماتة الأهل و المقربين كما انها تعاني من أمراض مزمنة و أخشى عليها كثيرا ان يصيبها مكروه بسببي المهم مؤخرا حدث خلاف بيني و بين زوجي جعلني اخرج عن صوابي و قلت له لقد ندمت على اليوم الذي تزوجتك فيه ولكم أن تتخيلوا ردة فعله لم ينجني منه إلا طفلتي الصغيرة التي حملتها و جريت إلى غرفة النوم و اغلقت الباب اكتفى بالصراخ علي و خرج ولكنه لم يصالحني كما دأب على ذلك بل بدأ في النوم في غرفة أخرى و امتنع عن الكلام لقرابة أسبوع و انا استمريت في إعداد الطعام ولا يحدثني الا في أمور الطفلة و مؤخرا أخبرني بأنه لم تولد امرأة تهينه كما أهنته و أنه لم يجبرني على الزواج منه ولن يجبرني على البقاء معه وانه ينتظر فقط بعض الوقت للقيام بحل نهائي أخبرته بأن ما قلته لم يكن عن قصد إنما في لحظة غضب و لكن قلت له افعل ما بدا لك ثم عدنا إلى عدم الكلام الطلاق ربما بدأ يلوح في الأفق ولكن ماذا سأقول لأمي هل أمهد لها من الآن ام اصمت و انتظر وهو كيف اتصرف معه؟ انا فكرت في ان لا اجلس معه في طاولة الطعام ابدا وان انام في غرفة ابنتي وان كلمني اقول له لا داعي لإضاعة الوقت إن كنت تنوي الانفصال فلا تجرجرني معك ما رأيكم؟ انا نفسيتي محطمة اتوق إلى الحرية ولكن افكر في مستقبل ابنتي و افكر في صحة أمي و افكر ان كنت سأعيش في جحيم اكبر من هذا بعد الطلاق قد لا استطيع تحمله بما أنني شخصية هشة و حساسة جدا إنني في حيرة لا أعلم ان كان يرغب فعلا في الانفصال عني ام فقط أراد أن يؤدبني ان كان قد كرهني فلا حاجة لي به فأنا لن اتوسل ابيه لابقى معه
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي
    أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي verified_userلا يستطيع الانسان أن يعيش في إنكار  كامل لما يحصل معه ، الحقيقة هي أنك لست سعيدة في حياتك مع زوجك ولا يوجد أي شيء يعوضك ، فلا حب بينكما ولا علاقة زوجية ولا حرية ولا استمتاع بحياة إجتماعية ، أنت تعيشين مع وقف التنفيذ ، فإلى متى ستستمرين هكذا ؟ قد يعز على والدتك طلاقك ، ويحرجها في مجتمعها لفترة بسيطة ، ولكنه لن يؤذيها، بل بالعكس قد تفرح بعودتك إليها مع ابنتك حين تدرك عذابك و أن الطلاق اختيارك بعد فشلك في علاقتك بزوجك . ستقدر ظروفك لأن كل  ما تريده هو سعادتك، تشجعي  وواجهي زوجك بكل هدوء ، وافهمي منه ما يريد ، إذ لا يبدو أنه متمسك بك من خلال تعامله معك . اقترحي عليه تجربة أخيرة لانقاذ هذا الزواج لو كنت فعلا تريدين هذه التجربة ، وإلا فالافضل أن تصارحيه برغبتك في الطلاق .    
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا عزيزتي كوني اكثر عقلانيه في التعامل مع الامر ولا تتركيه ليؤثى على حياتك فرغبتك في الطلاق بيره على ما يبدو لكن لا تجعلي تلك الرغبه تؤثر على حياتك ابدا فكوني اكثر حكمه في التعامل مع الامر لتتمكني من اختيار الاختيار المناسب لكي ولابنتك في ابنهايه

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان الدنيا دار ابتلاء وامتحان ، وأن المسلم يصيبه فيها الهم والغم والحزن ، وأنه لا ينبغي له تفويت ذلك من غير فوزٍ بالأجور الوافرة ، فاحتسبي ما أصابك عند ربك تعالى واسأليه أن يصبرك ، وأن يثبت قلبك على دينه و يصلح حال زوجك ، و حاولي التحدث مع زوجك مره اخري بحكمه و عقل لعل و عسي تستطيعي الوصول الي حل سليم

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان رغبتك في الفراق كبيره لهذا يمكنك ان تحصلي عليه ان كنتي تريديه لكن يجب ان ترتبي حياتك اولا وان تمهدي لوالدتك ان الامر قد ينتهي قريبا ويجب ان تتحدثي مع زوجك لتفهمي منه ما الذي سيفعله حتى تعرفي ما الذي ستفعليه انتي ايضا من ناحيتك 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان كنتي ترغبي في الطلاق فلا يمكن لاحد ان يولمك ولا يمكن لاحد ان يمنعك ايضا لكن انتي يجب ان تفكري في الامر قبل كل شيى وان تعرفي طريقك بعد ان تكلبي الطلاق فلا يجب ان تطلبي الطلاق دون ان تتمكني من معرفه كيف ستسير حياتك بعد ان تحصلي على الطلاق 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    الامر يمكن ان يتم التعامل معه ان كان هناك تفاهم بينك وبين زوجك لكن ما يحدث من اهمال للعلاقه من كلا الطرفين بسبب العناد هو سبب فشل تلك العلاقه فمن الافضل ان تتحدثي مع زوجك لتفهمي منه الوضع وتتمكنوا من حل المشاكل بينك وبينه بدلا من اضاعه الوقت بتلك الطريقه 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    حقا انك تمري بموقف صعب و قاس عليك كثيرا ، و لكن لا يجب الانتظار بهذا الشكل و انت لا عرفي حقيقه نيته او مشاعره تجاهك او بمذا يفكر ، عليك بالجلوس معه جلسه مصارحه و التحدث معه بكل ما يجول في عقلك و قلبك ، واخبريه انك ترغبي في حقيقه مشاعره و نيته تجاهه و يجب ان يكون صريح و واضح معك .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اختي الكريمه لا يجب الاستمرار علي هذا النحو بل يجب التحدث مع زرجك بكل صواحه وضوح ، حاولي ان تتقربي منه و تعرفي الاسباب التي تجعله يصل الي تلك الحاله ، فزوجك بالفعل يواجه مشكله تجعله بعيد عنك انت و ابنته ولا يستطيع التقرب من اسرته بسبب بعض المشاكل ، عليك بالوقوف بجوار زوجك و معرفه السبب حتي تستطيعي معالجه الامر

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا عزيزتي انصحك بالانتظار بعض الوقت و لا تستمعي لكلام زوجك او تتخذي قرار الطلاق علي الفور فمن الواضح انه يواجهه ازمه تفسيه فما يقوم به ليس طبيعي او سهل او يسير بل هناك مشكله حقيقيه تواجهه ، لا تتخلي عن حياتك بسهوله بعد كل ما ضحيتي كل تلك الفتره ، اصبري و انتظري الي ان يأتي و يتحدث معك وجها لوجه بكل صراحه .. وفقك الله

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اختي الغاليه بالفعل ان ما تمرين به صعب و قاس عليك ، و ايضا القرار صعب و يجب التريث فيه ، لذلك انصحك بالتقرب الي الله و اللجوء اليه و المداومه علي قيام الليل و علي الاذكار و الاستغفار و ادعي الله بان يقرب لك الخير و يبعد عنك الشر ، و من الممكن ايضا ان تصلي صلاه الاستخاره و تستخيري الله في امر الانفصال او الاستمرار .. وفقك الله لما يحب و يرضي

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا