صورة علم Algeria
من مجهول
منذ سنتان 14 إجابات
2 0 0 2

لا يتحدث معي لأنه متعب من كثر الكلام مع أصدقائه

السلام عليكم ورحمة الله، شكرا لكم على هذا الموقع المفيد، انا شابة من الجزائر، عمري 29 سنة، متزوجة منذ 10 سنوات من شخص طيب، لكنه لا يحدثني خلال حياتنا اليومية ولا يسمعني كلمات الحب. عندما خطبني اخبرته اني لا اريد اي مال ولا صداق ولا ذهب، فقط اريد حياة رومنسية لان عواطفي جياشة، وفعلا رفضت ان آخذ منه اي شيء ما عدا خاتم الزواج. خلال حياتنا الزوجية ساعدته على المصروف لانه لم يكن له عمل مستقر، ومؤخرا لم يعمل منذ 4 سنوات، وانا اتكفل بمختلف مصاريف البيت. زوجي متمسك بي، رغم فشل محاولات الانجاب ، مشكلتي انه يعطي اصحابه كل وقته، يسهر معهم حتى ساعات متاخرة من الليل، وعندما يعود يجدني انتظره، لاني لا استطيع ان انام قبل حضوره، احاول ان ادردش معه لكنه متعب، لانه تكلم كثيرا معهم وتحدث في كل شيء والان هو لا يرغب بالحديث.. ورغم انتظاري له فانه يسارع الى فتح النت والفيسبوك واكمال تواصله مع اصدقاءه البعيدين وابقى انتظره، فيما يسهر هو في الفيسبوك حتى الساعة 3 او 4 صباحا. في الصباح اذهب انا لاعمل واغرق في زحمة المرور وتفاصيل العمل واعود في المساء لاجده قد نام معظم النهار وخرج مساء الى مقهى قريب للقاء اصحابه، ياتي للعشاء ثم يخرج. غالبا نتشاجر لاني اشعر انني لا القى منه اهتماما كزوجة وكامراة، فقط حياة زوجية باردة، واحيانا يستدرك نفسه ويغرقني ببعض كلمات الحب، ولكن سرعان ما تنتهي تلك اللحظات ويعود الى عاداته القديمة اشهرا عديدة، تصوروا حتى في عيد ميلادي يقضي معي بعض الوقت القليل ثم يستعجل لخروج الى اصحابه. بصراحة مللت، انا معه منذ 10 سنوات.. لا تقولوا لي لان البيت خال من الاطفال، فقد بدأ الوضع قبل انتهاء شهر العسل، علما ان مشكلة الانجاب هي منه وليست مني، وانا اتحمل كل شء من اجله: لكن تعبت، خصوصا وانا اسمع كله الجميل مع الاخرين ومجاملاته الطريفة مع الكل ، الا معي.. لا تقولوا لي انت مقصرة، فغالبا ما اطرح عليه المشكلة بهدوء، علما اني جميلة الى حد كبير، واهتم بشكلي، واعشق الكلام المهذب والجميل، ومتعلمة واشغل منصبا مهما، وايضا انا من النوع الذي يجب اشعال الشموع في البيت، وترتيب النزهات الصغيرة والاحتفاء بعيد ميلاده وزواجنا.. الخ، احيانا لا يقول لي صباح الخير,, وعندما يجاملني فذلك غالبا ما ياتي بعد ان ابكي بكاء شديدا, يقول لي انتي امراة متطلبة عاطفيا, وانا لا وقت لي لمثل هذه الامور التافهة. زوجي ليس له علاقات خارج البيت، ولا يثير مشاكل الرجال المعروفة داخله، شخص هادئ وطيب، لكنه يهمل عائلته، انا التي اتسوق واشتري للبيت ما ينقصه، وانا التي احل مشاكل اي شي في البيت، وانا التي اتواصل مع اهله البعيدين (في دولة اخرى) علما انه لا يتصل بهم الا في النادر النادر، حتى انه لا يجيب على اتصالاتهم الهاتفية في احيان كثيرة، كما لا يشاركني الزيارات الى بيت اهلي.. الخ. مرة قال لي انني انانية لانه لا هم لي الا تلبية عواطفي. حينها صرخت عليه وقلت له اني شرحت له نفسيتي منذ البداية، واني اخبرته عن عقليتي ونظرتي الى الحياة الزوجية وانه وافق, ذلك الصراخ كلفنا صمتا مطبقا عدة ايام، عاد بعدها واعترف لي بتقصيره، وحاول التكفير عنه، وقد حاولت من جهتي ان ابدا من جديد لكن بعد ايام تعب وعاد الى عاداته القديمة, حتى نهاية السنة الماضية، حين تركته وسافرت مع زوجة اخي واخي الى الجنوب لمدة اسبوعين دون ان ارد على اتصالاته، وقد قررت ان انفصل، ارسل لي رسالة قصيرة يقول لي فيها انت طالق، اجبته برسالة اخرى اني لم اكن انوي العودة الى بيت الزوجية. بعدها بيومين اتصل واعتذر وحلف انه سيتغير، لكن بعد شهر واحد نسي وعده واندمج بشكل شبه كلي مع اصحابه، مهملا نفسه وعمله وزوجته واهله، كل عالمه اصبح اصحابه وما اكثرهم. حاليا هو مريض وانا اعتني به لكنه لا يكلمني، وحين احاول الحديث معه لتسليته يطلب مني السكوت او يتجاهلني، وعندما يزوره احد ينفجر بركان الحديث وروح النكتة والكلام الجميل.. بالامس تضايقت وقلت له، اعرف ان مزاجك سيء بسبب المرض، ولكن يبدو انه سيء علي وحدي، ويتحسن فورا بمجرد رؤية شخص اخر.. فقال لي انتي نكدية.. فنمت مقهورة وافكر الان في الطلاق بعد ان يشفى.