صورة علم Tunisia
من مجهول
منذ سنة 38 إجابات
2 0 0 2

أرفض الرضوخ لزوجتي بهذا الشكل المهين..كيف أتصرف معها؟

السلام عليكم. متزوج ولي اطفال و اعمل خارج الوطن. مشكلتي مع زوجتي التي لا تسمع لي كلمة و لا تطيع لي امرا و لا تلقي بالا لابسط طلب اطلبه منها. تريد تسيير كافة امور حياتها دون ادنى تدخل مني. لا تقيم لي وزنا. لا صواب الا ما تراه هي صواب. و لا تسمح لي بالتدخل في تربية اطفالي بحجة ان لا احد اقدر منها على معرفة اين تكمن مصلحة الاطفال. لا تقبل لي نصحا حول تبرجها و لا تنتهي عند نهيها عن منكر تفعله و ان كان كبيرة . حاولت مرارا و تكرارا نصحها و تقويمها ولم افلح. استعملت اسلوب اللين تارة و القوة تارة اخرى فلم تزدد الا غيا و ظلما. ذكرتها بحكم النشوز شرعا و سقت لها العديد من الاحاديث النبوية و الآيات فلم ترتدع. حاولت الاستعانة ببعض الائمة و الفقهاء فتهربت. قررت الاستعانة بحكم من اهلها فرفض بعض اهلها التدخل و دعمها البعض الآخر. هددتها بالطلاق فلم تهتم.اريد الاشارة ان هذه المشكلة لم تطرح الا بعد انجابها لأخر ابناءها. قبل هذا الوقت كانت حياتنا عادية تتخللها بعض المشاكل و عدم التفاهم. طلقتها مرة ثم راجعتها فانا لا اريد الشتات و عدم التوازن لابنائي. هي تعلم انهم نقطة ضعفي و اني لن اطلقها لذا تصر على تمردها و لعب دور الرجل وتصر على ان يقتصر دوري على الانفاق. اهلها في صفها و لهم كما لها قدرة عجيبة على إلباس الحق بالباطل و تبرير اخطاءها صغير او كبيرا ولعب دور البريئة المظلومة. ارجوكم افيدوني كيف اتصرف دون تجريح فانا لم اعد احبها لكنني لا اقدر على طلاقها لاجل الاطفال الذين لاذنب لهم في تحمل تبعات الطلاق الاجتماعية و النفسية و المادية كما ارفض قطعيا الرضوخ لها و القبول بهكذا وضع مهين و مخز يسلبني انسانيتي و رجولتي و شخصيتي وارضى بالذل و الاستغلال المادي و اجرد من ادنى حقوقي من الاحترام والطاعة.كما لا استطيع الزواج باخرى لاغاضتها لانني في بلد لا يسمح القانون فيه بتعدد الزوجات. ارجوكم لا تقولوا لي اصبر على ما اصابك اذ لا احد من الرجال يرضى بهذا الوضع و يصبر عليه.