صورة علم Algeria
من مجهول
منذ سنة 11 إجابات
1 0 0 1
  • هل أضحي بحلم الأمومة في سبيل أن أبقى مع من أحب؟

    اصعب ما في الحياة الخذلان...و ان يخذلك قلب احببته بكل ما فيك، و توسمت فيه الحب، حكايتي بدات قبل خمس سنوات احببت خلالها رجل هو لي كل شيء، كان يحبني و يحب قربي و لو بيده لقضى كل وقته معي، و انا كنت احبه، احب رجولته و حنانه، و رغم هذا كان عصبي و مزاجي و لكن كنت اعطيه الاعذار لانه كان قد مر بازمة طلاق و انه ترك ولدين مع امهم، خلال تلك الفترة كان بين المحاكم و الحضانة و صراع مع طليقته، كنت انا على اعصابي ، حتى انه تحت الضغط، او كما قال، رجع زوجته من اجل اطفاله على حد قوله، ما كان من الا ان انسحب من حياته و امضي في طريقي الى زواج من رجل اخر، لكن حبيبي لم يتركني و عمل المستحيل حتى نرجع و قال بان الحياة مع من كانت زوجته مستحيلة، و ان كان اطفاله معه، صددته، ابتعدت عنه، اوشكت على الخطبة لرجل اخر، لكن تراجعت في اللحظات الاخيرة و عدت اليه، بحب اقوى مما كان، تحديت اهلي اللذين رفضو زواجي من مطلق و باطفال غير ان اخلاقه و شهامته شفعا له و تزوجنا...لكن بعد الزواج اصبح يشتاق لاطفاله اكثر، طبعا لا مشكل في ذلك و هذا جد طبيعي، رغم عصبيته الزائدة بسبب الموضوع ، فنحن ان ضحكنا يوما نتشاجر بقية الايام و نتخاصم بالايام ،الغير طبيعي انه قالها لي بكل برودة اعصاب بعد 3 اشهر فقط من الزواج انه ندمان على الزواج و انه لو بقي من غير زواج احسن لان زوجته السابقة حرمته من طفليه!!! و الاكثر من هذا زوجي الان يرفض ان ننجب اطفال و يتحجج تارة بانه لا يريد الان و تارة بالمسؤولية الكبيرة رغم انه انسان مسؤول، و تارة يقولها مازحا ان له اطفال و لا يرغب بغيرهم...و هذا الامر يؤلمني جدا جدا، انا تزوجت منه لانه كان يحبني و متمسك بي لابعد حد لكن لما الان تغير علي، هل يعقل ان اواصل العيش معه بدون اولاد حتى و ان كنت احبه..فانا امراة و غريزة الامومة عندي اقوى مني، عمري الان 31 سنة، و عمر زواجي ستة اشهر.ماذا افعل بالله عليكم...اقسم بالله اني جديا فكرت في انهاء حياتي ليس لاجله رغم اعترافي بحبي الكبير له و لكن لخيبة املي فيه بعدها اعود و استغفر الله..لكني اشعر اني على حافة الانهيار..ما العمل و كيف لي بالخروج مما انا فيه؟؟ هل اكمل حياتي معه رغم انانيته في مسالة الاطفال، اي اضحي بالامومة في سبيل البقاء مع من احب ام انفصل عنه؟