صورة علم Saudi Arabia
من مجهول
منذ 7 شهور 23 إجابات
0 0 0 0

إليكم ما فعلته أمي حينما علمت بحبي لهذا الشاب

أنا فتاة لا اريد الكشف عن عمري لكن فقط اقولكم انني مراهقة  احببت شاب ، تعرفت عليه في مواقع التواصل الاجتماعي وهو أيضا احبني ، هو محترم جدا جدا وملتزم بصلاته لإنه كان دائما يضع أدعية في حسابه وهكذا وخلوق وحبوب بين أصدقائه ، نحن في علاقة منذ ثلاثة أو اربع شهور ، كنت أخبئ الموضوع عن أمي لكن كنت سأخبرها عندما اكبر انني احب شاب وهو يحبني ونحن نكلم بعضنا من وأنا مراهقة ، هكذا خططت ، أسلوبه جميل وأعجبتني شخصيته وكل شئ فيه ، لم نكن نتكلم عن الجنس أو الأشياء الخاطئة والقبيحة هو لم يفتح موضوعها أبداً أبداً معي ، وهكذا ، ثم أمي علمت بالموضوع وتحدثت معي بهدوء وقالت لي أنتي لسا صغيرة لكن الحب ليس له عمرر أنا لم اقل لقلبي هيا احب لا قلبي احبه قلبيي تعلق به ماذا افعل ، كلمتني بهدوء أمي وتفهمتني وقالت لي سأعطيكي اسبوعان لكي تحذفي هذا الشاب وتنسيه وإذا رأيت انكي تكلمينه سأتصرف معك تصرف اخر ، وأنا بكيت بكيت جداا وقلت لحبيبي ما حصل بيننا أنا وامي ، قال إذا أمك كانت تريد ان ننفصل فلننفصل لإن أمك اهم شيء في حياتك ، قلت له لكن أنا احبك جدا وقال أنا أيضا أعشقك ، ثم قال حسنا أنا لدي فكرة سأكتب كلام لك الان وأنتي هذا الكلام اكتبيه في ورقة وارميه في الصالة أو أي مكان اجعلي أمك ترينه ،، ثم قال في الصباح سأرسل لك الكلام قلت له حسنا ،، ثم أتى الصباح ونسينا الموضوع ولم نفتتحه وأكملنا علاقتنا طبيعي كأنه لم يحصل شئ ، ثم أتى يوم أمي قالت لي أنتي مسحتي حبيبك قلت لا لا قالت لي لماذا ثم سكت قالت لي الان سأنهي الموضوع ثم جعلتني اكتب لحبيبي رسالة وداع له وامي طلبت مني ان اكتب له رقم أمي احتياطا إذا كان حقا يحبني فليحادثها ، وفي نفس اليوم حادثها في الليل وأنهينا الموضوع بإتصال له لي ،، وأنا تحطمت وبكيت وكانت أسوأ أيام حياتي حقا أنا احببت شعور جميلا ومؤلمم،، ثم مرت الأيام والأسابيع والشهور ولم أنساه حادثته لكي اتطمن عليه قال لي انه احبب فتاة أخرى وأنا تحطمت اكثر كنت أظن انه يتألم ،، ثم مرت الأسابيع وحداثته مرة أخرى لإني كنت مشتاقة جدا جدا جدا جدا فتطمنت عليه وعرفت انه انفصل عن حبيبته السابقة وقلت له حسنا هل تريد ان تقول لي شيء قبل ان امسحك قال احبك وأنا كنت اظن انه حب مع حبيبتي السابقة لكنه كان فقط إعجاب وحبي لك لم يتغير وانا قلت له وانا أيضا احبكك ثم قال وأمك ؟ قلت له أنا سأحادثها قريبا ،، قال لي أنا اريد رؤيتك ،، قلت له أنا أيضا وجدا اريد ،، قال متى ، قلت له سأرى يوما وارد لك ، ،وقتها قال فلنصبح أصدقاء ،، قلت حسنا لكن حزنت ،، لكن كان يتكلم معي ويتصرف معي كأننا حبيبان وكان يغار علي وكان يسأل عني ،، ثم أمي علمت بالموضوع قبل امس وجعلتني امسحه ،، وودعت حبيبي لآخر مرة اليوم،،، أنا حزييننننةةة منننهككةةةة تعبااننة جدااا أنا احبه أعشقهههه كذا افعل كي انساااههه🥺🥺💔