هل أتركها لتعيش حياتها

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

ابلغ من العمر ٢٧ سنة درست الكيميا والقانون غير انني لم اتحصل على وظيفة بعد تعرفت على فتاة من ولاية بعيدة نوعا عبر الفيسبوك أحببتها فعشقتني بل اضحت تهيم بي مشكلتي أن زواجي بها مرتبط بحصولي على وظيفة و قد أخبرتها بذالك غير انها في كل مرة ترفض من يطرق باب خطبتها من أجلي و أنا خائف ان لا أكون عند حسن ضنها بي هل انهي هذه العلاقة حفاظا على فرص زواجها ام افكر بأنانية واحفزها حتى ترفض المزيد من الخطاب افيذوني افاذكم الله
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userاذا كنت فعلا جادا معها وتريدها حقا ابحث عن اي عمل ولو بسيط وجد عملا اخر ولاتدعه يكون عائقا ولكن يبدو من كلا مك انك متردد وغير مقتنع تماما فاتركها تعيش حياتها وسيفرجها الله عليك لتجد الشخص المناسب
  • صورة علم Jordan
    صورة علم Jordan
    مجهول
    إن كان اللهُ عزَّ وجل قد كتب لك أن تكون هذه الفتاة زوجة لك فلن يضيع الله رزقك , المهم أن تسعى إلى رزقك بجديّة , واترك رزقك على الله , وفقك الله .
  • صورة علم Jordan
    صورة علم Jordan
    مجهول
    هذا يعتمد على مدى جديّتك في العلاقة معها , حاولْ أن تسعى بجِد حتّى تجدَ وظيفة وتتقدم للارتباط بهذه الفتاة ما دامك تحبها ,يسر الله لك الخير .
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا