صورة علم Egypt
من مجهول
منذ سنة 20 إجابات
2 0 0 2

للأسف أقمنا علاقة جنسية حتى لا أخسره!

السلام عليكموقعت في قصة حب عنيفة مع شخص كان ابوه يريد زواجه من ابنة اخيه، ولكن هذا الشخص كان يحبني انا، كنا في نشاط اجتماعي نعمل سويا، وقررنا ان نتزوج عرفي، ثم بدات اشعر بالذنب تجاه اهلى وربي فطلبت منه ان يحل مشكلته مع ابيه وان يتزوجني رسمي، كان خائفا بشدة من والده، وتحدد موعد زفافه بابنة عمه، فتخبرت والدته التي رحبت كثيرا لانها كانت تكره عائلة زوجها، والدته اخبرت والده فدعانا اليه وزوجنا رسمى ثم امره بطلاقي، لقد خدعنى بانه سياتي مع ولده لطلب الزواج منى عند اهله ولكن عليا ان نكتب كتابنا ثم نذهب لعائلتي حتى يقول هو لعائلتي انه تفتجئ مثلهم بالزواج الرسمي، انا وافقت على هذا الامر ، ثم فوجئت بالطلاق ثانى يوم وزواجه بابنة عمه، كدت ان اجن، واصبحت في حيرة واصبحت هى مشكلتي، فان قولت لاهلي انى تزوجت بدون علمهم ستموت امى حسرة، واذا انا سكت فلن اتزوج ابدا واكون اسرة... ماذا افعل؟ظللت هكذا عامين اخشى التعامل مع الناس، أخشى البشر، اخشى ان يكون الناس قد عرفوا حكايتي وينظرون الي نظرة سيئة، تركت النشاط الاجتماعي، تواريت عن جميع الناس، وقررت استكمال الدراسات العليا حتى اسافر للخارج واترك البلد بكاملها...وفي يوم ما في احدى الندوات قابلت شخصا في موقع مهم، وتقابلنا لاننى كنت اريد ان اطلب منه شيئا خاصا بنشاط اجتماعي قررت العمل به، بدأ حديثه عن نفسه كثيرا مما اثار استغرابي، خشيت ان اقع في حبه فقد كان مثاليا، سالني عن حياتي فقررت ان احكيها له حتى لا اغشه، تقبلها واخبرني انه كان يعرف وانه سال عني، مما ازداد من حسرتي ان الناس يتحدثون عنى بشكل سيئ، ولكنه اخبرني انى ماضيا لا يهمه وانه ما يهمه هو الحاضر، اخبرني ان الانسان يمر بلحظات ضعف فيخطئ التصرف، اخبرني ان الانسان عندما يحب قد يخطئ وله اعذاره، اخبرني انه يحب المراة الذكية وانه قد يحبني يوما ما، وان هذا متوقف على شخصيتي وتصرفاتي معه، كان يحب المراة المطيعة غير المتعجرفة وجميلة المظهر، اخبرني انه مطلق، ثم علمت انه متزوج ولكن غفرت له لاننى احبتته ولاننى وجدتها الفرصة الاخيرة لي لان اتزوج من شخص متفهم ماضيا ولا يراني سيئة الخلق وايضا في مكانة مرموقة، اخبرني انه سيتزوجني عرفي بعد ان نقضي عدة اشهر ويطنئن الى انه يحبني ثم بعد ذلك نتزوج رسمي بعد ان تتاح له الفرصة لانه متزوج، وافقت على هذا الامر على مضض ولكنني لم ابين له شيئ فهو اخر فرصتي كما رأيته، فلم اكن اتخيل اننى ساستطيع ان احب من جديد،اتصلنا جنسيا مع الاسف لاننى لم ارد ان اضيعه، كنت اريده ان يبقى معى لاننى احسست انه سيستبعد عنى اذا لم يحدث هذا الشيئ... قلت له لن يحدث بيننا شيئ الا اذا كنت تحبني فقال هناك مشاعر وستتطور ولكن ببطئ لانه لا يعطى الامان والثقة ويحب سريعا...بعد ذلك احسست بتغيره فجأة فلم ياتصل بي وانا من يبادر في الاتصال، ولم يعد يقابلني الا بصعوبة في مكان عام، واشعر انه يعرف امراة اخرى كما هرف من قبلي واعترف لي بذلك، عرفتى في يوم على صديقه وكان في غاية الذوق معي ثم التقينا ثلاثتنا ذات يوم وكان صديقه كتغير من ناحيتي ليس كما كان في السابق فشعرت ان حبيبي اخبره انه يريد الابتعاد عنى مثلا...لا اعرف كيف اتصرف، هل هذا الشخص الذي احببته وتفهم مشكلتى السابقة واخرجني من حالة الاكتئاب واعطاني امل في الحياة في ان اتزوج وان اعيش حياتي كباقي البشر، هل هذا الشخص كان يتلاعب بي ويخدعنى رغم انى قولت له اننى لن اتحنل صدمة اخرى؟ هل كان صريحا معى فعلا؟ هل يريد تركي؟ عندما اتصل به يقول انه مشغول في العمل واليوم الذي قبلها ظل يتحدث معى ساعة ثم تغير معى بعد ذلك؟ كيف اتصرف؟ لااحد يقول لي ابتعدي عنه فانا احبه ... اشعر اننى لن اعيش كالبشر واننى لن اكون زوحة وام، عمري 31 عاما...