من المعروف أن الإنسان يتناول ثلاث وجبات في اليوم الواحد وهي "وجبة الإفطار" و"وجبة الغداء" و"وجبة العشاء"، كما قد يتناول الإنسان بعض الوجبات الخفيفة الثانوية كالفشار والشيبس وغيرها بين الوجبات الخفيفة أو السناكات، لكن تُعد وجبة الإفطار الأهم على الإطلاق، سنتعرف في هذا المقال على أهمية العناصر الغذائية التي يجب أن تتواجد فيها، كما سنتحقق من صحة الأقاويل حول أهمية الفطور للتخلص من الوزن الزائد.


الأسئلة ذات علاقة


أهمية وجبة الإفطار

ما هي الفوائد التي تحملها وجبة الإفطار الصباحي؟
يُعد الإفطار  الصباحي من أهم وجبات النهار حيث يساعد الإنسان على القيام بمهامه اليومية بسهولة ويحافظ على صحته بشكل كبير، فماذا يقدم لنا الإفطار؟
- زيادة الطاقة والنشاط عند الإنسان
أثبتت الدراسات أن تناول طعام الإفطار بشكل منتظم في الصباح يساعد بشكل كبير على تحسين نشاط الإنسان، حيث تساعد الوجبة على رفع معدلات الطاقة بشكل واضح وكبير عن طريق تحفيز التغيرات الأيضية والهرمونية في الجسم مما يساعد بشكل أكبر على رفع مستوى الطاقة وبالتالي تحسين القدرة على القيام بالمهمات اليومية بجهد أقل بكثير.

- تحسين الذاكرة والإدراك
تُعد وجبة الصباح مهمة جداً لتحسين الذاكرة والقدرة على الفهم والاستيعاب، حيث أن تناول وجبة الإفطار بشكل منظم يساعد الأطفال والمراهقين على زيادة القدرة على التركيز والاستيعاب والفهم وتحسين الذاكرة بشكل كبير، والأمر لا يتوقف عند الأطفال فقط بل تعدت أهمية هذه الوجبة كل ما سبق لتساعد البالغين أيضاً في تحسين قدراتهم الذهنية والحفاظ على ذاكرتهم بشكل سليم.

- تناول الإفطار  يشعرك بالسعادة
نعم هذا صحيح، أثبتت الدراسات حديثاً أن العادات الصحية السليمة المتضمنة تناول الإفطار يومياً بشكل سليم لن يساعدك في الحفاظ على نشاطك اليومي فقط بل سيتعدى الأمر ذلك ليجعلك تشعر بالسعادة خلال اليوم، فإن كنت تعمل في مجال صعب أو تتعرض لضغوطات يومية ننصحك بتناول إفطارك قبل الخروج من المنزل
 

ذات علاقة


عناصر وجبة الإفطار الصحية

ما هي العناصر الغذائية الموجودة في وجبة الإفطار المثالية؟
من المهم جداً التركيز على العناصر الغذائية التي يجب أن تتواجد في وجبة الإفطار من أجل الحصول على أفضل النتائج المرجوة من تناول هذه الوجبة المهمة، تتنوع العناصر الغذائية الرئيسية في الأطعمة لكننا سنتناول في هذه الفقرة كمية العناصر الغذائية الرئيسية التي يجب أن تتواجد في وجبة الإفطار:
1- 300 إلى 350 حريرة.
2- 75 غرام من الكربوهيدرات.
3- 25 إلى 30 غرام من البروتين.

وللحصول على هذه العناصر الأساسية وغيرها الكثير من العناصر الثانوية يمكن الاستفادة من هذه الخيارات لأطعمة الإفطار الكثيرة، حيث يُنصح بتناول هذه الأطعمة على الإفطار للحصول على النسب الكافية من العناصر الغذائية:
1- البيض.
2- الحليب أو الزبادي (اللبن).
3- القهوة.
4- الشوفان.
5- الخضار بأنواعها.
6- الفواكه بأنواعها.
7- المكسرات بأنواعها.
8- الشاي الأخضر.
9- الجبن.
10- الزبدة.
11- رقائق الذرة.
 

وقت وجبة الإفطار

متى أفضل وقت لتناول وجبة الإفطار؟
إن التوقيت المثالي مهم جداً في وجبة الإفطار، فهو يسمح لجسم الإنسان بالاستفادة بشكل كامل من العناصر الغذائية التي حصل عليها من طعام الفطور، لذلك يجب علينا الانتباه إلى وقت تناول الإفطار للحصول على الفوائد الكاملة لهذه الوجبة اللذيذة.
- إن كنت ممن يمارسون الرياضة في الصباح يجب تناول طعام الإفطار قبل ساعة إلى ساعتين من ممارسة التمارين الرياضية للحصول على أفضل أداء بدني أثناء ممارستك للرياضة.
- يعتبر أفضل وقت لتناول طعام الإفطار بعد ساعة من الاستيقاظ.
- للحفاظ على الوزن مهما كان نظامك الغذائي المعتمد لوجبة الإفطار، لابد من تناول هذه الوجبة قبل العاشرة صباحاً.

الإفطار والوزن الزائد

ما تأثير وجبة الإفطار على التخلص من الوزن الزائد؟
كثرت الإشاعات في الآونة الأخيرة حول أهمية وجبة الإفطار للتخلص من الوزن الزائد، وربما قرأ الكثيرون على وسائل التواصل الاجتماعي أو مواقع التغذية أخباراً تفيد بأن عدم تناول وجبة الإفطار قد يؤدي إلى زيادة وزن الجسم، ما هي صحة هذه الأخبار؟
لقطع الشك باليقين استعنَّا بدراسة نُشرت في 14 نيسان/أبريل عام 2017م على الموقع الإلكتروني لمعهد (MDPI)، حيث أفادت نتائج هذه الدراسة بأن عدم تناول طعام الإفطار لا يعد أمراً فعالاً أو ذو تأثير على فقدان الوزن عند البالغين، أي أن الأخبار التي تتناول أهمية وجبة الإفطار للتخلص من الوزن الزائد؛ ليست سوى إشاعات عارية عن الصحة لا تستند إلى أي دليل علمي.
 

عادات الإفطار حول العالم

الأطعمة المنتشرة على مائدة الإفطار الصباحي حول العالم
تختلف عادات الشعوب المتعلقة بوجبة الإفطار حيث يشتهر إفطار كل دولة بأطعمة خاصة به تميزه عن الأطعمة المستخدمة في وجبة الفطور لدولة أخرى، فيما يلي على بعض من أشهر أطعمة الإفطار حول العالم:
- الصين
يتميز المطبخ الصيني بمائدة الإفطار الخاصة به، حيث يشمل الإفطار الصيني الفطائر المحلاة أو المملحة، بالإضافة إلى الحساء والخبز المقلي والكعك والعصيدة وحساء المعكرونة (النودلز)، وغالباً ما تكون هذه الخيارات مصحوبة بشاي أو حليب فول الصويا المحلى.
- فرنسا
تتكون وجبة الإفطار النموذجية في فرنسا من فنجان من القهوة مع البيض المقلي بالإضافة إلى قطع الشوكولا، وقد يترافق ذلك مع كوب من عصير البرتقال، ويضاف في كثير من الأحيان إلى ذلك الرغيف الفرنسي المشهور أو الكرواسان أو لحم المقدد أو الجبن.
- إيطاليا
في إيطاليا يتكون الإفطار التقليدي من القهوة مع الحليب والخبز المدهون بالزبدة والمربى بالإضافة إلى كعك الشوكولا أو البندق، كما قد يتم تناول رقائق الذرة مع الحليب، ويشرب الأطفال على الإفطار الشوكولا الساخنة، وقد يتم استبدال القهوة بالشاي عند البعض.
- تركيا
تتألف وجبة الإفطار النموذجية في المطابخ التركية من الخبز والجبن والزبدة والزيتون والبيض مع الطماطم والخيار، بالإضافة إلى المربى أو العسل، كما يتم شرب الشاي مع وجبة الإفطار.
- روسيا
تعتمد وجبة الإفطار في روسيا على الحنطة السوداء والشوفان والسميد، بالإضافة إلى الحليب والفطائر والجبن والعسل.
- في الدول العربية
يبدأ العرب فطورهم بطبق من الفول مع الطماطم والحامض والبقدونس والكمون، بالإضافة إلى البيض المسلوق والفلافل (طعمية باللهجة المصرية) مع تواجد الحمص بالطحينة الذي يعرف في بعض الدول بـ(المسبَّحة) والحمص المطحون، بالإضافة إلى الجبن واللبنة (لبن مجفف) والزيتون الأخضر والأسود، بالإضافة إلى المكدوس (الباذنجان المحشي بالثوم والفلفل المطحون والجوز)، وقد يستخدم البيض المقلي مع اللحم المجفف بالإضافة إلى المربى والعسل.

ختاماً، كما لاحظنا في هذا المقال تمتلك وجبة الإفطار أهمية كبيرة وفوائد متنوعة لصحة الإنسان، لذلك لابد من المثابرة على تناول الطعام صباحاً للحفاظ على صحتنا، لا تنسَ تناول إفطارك بشكل يومي في فترة الامتحانات فبالتأكيد سوف يساعدك على زيادة تركيزك وتحسين ذاكرتك.